في الإمارات... تطبيق ذكي يتيح للمستهلك التعرف إلى المنتجات الحلال المعتمدة

منشور 19 أيلول / سبتمبر 2017 - 12:28
تعد الإمارات موطناً لخمسة آلاف مستورد ومصنع ومُخزِن للمنتجات الحلال
تعد الإمارات موطناً لخمسة آلاف مستورد ومصنع ومُخزِن للمنتجات الحلال

يطرح مركز الإمارات للاعتماد الدولي، تطبيقاً ذكياً يتيح للمستهلكين قراءة علامة الحلال ومعرفة صلاحية شهادة الحلال، وجهة منح شهادات المطابقة، وذلك خلال الأسبوع المقبل، بحسب أمينة أحمد محمد، الرئيس التنفيذي للمركز، التي أشارت إلى دارسة المركز لأكثر من 50 طلباً لاعتماد العلامة الإماراتية للحلال من أنحاء العالم كافة.

وقالت أمينة أحمد: «إن العلامة الوطنية للحلال، التي أطلقتها الإمارات رسخت من مكانتها الدولية كشهادة اعتماد موثوقة في مختلف القطاعات، وذلك لما تحظى به من اعتراف وقبول واسع لمعاييرها الدولية»، مشيرة إلى أن سوق الحلال يشهد رواجاً كبيراً على المستوى العالمي والإقليمي بفضل الجهود التي تقوم بها دولة الإمارات العربية المتحدة، وفي إطار مبادرة دبي للاقتصاد الإسلامي

وأضافت خلال افتتاحها لمعرض حلال إكسبو دبي 2017، أن المشاركة الواسعة في المعرض هذا العام تعكس الاهتمام الكبير من مختلف دول العالم بالمنتجات الحلال، لافتة إلى أن المعرض يعتبر منصة مهمة جداً، خاصة أنه يستقطب شركات ومصانع إنتاج المنتجات الحلال على مستوى العالم، ويوفر فرصة للتعارف ولتبادل المعلومات وللتعرف أيضاً إلى النظام الإماراتي للرقابة على المنتجات الحلال، وفرصة لزيادة حجم التجارة للمنتجات الحلال، وزيادة حجم الاستثمار في دبي في هذا القطاع.

وقالت: «إن مركز الإمارات للاعتماد الدولي سيطلق الأسبوع المقبل تطبيق التفتيش الذكي على علامة الحلال، الذي سيعمل على تمكين المستهلك من قراءة علامة الحلال، ومعرفة شهادة الحلال التي صدرت لهذا المنتج ومدى صلاحيتها والجهة المانحة لشهادات المطابقة».

وقالت: «هدفنا أن تكون علامة الحلال علامة مقروءة، وليست فقط مطبوعة على المنتجات، من خلال العلامة الذكية التي تحمي المصنعين من تقليد منتجاتهم، لأن العلامة المطبوعة يمكن تقليدها، أما العلامة الذكية ففيها أحبار سرية، ولا يستطيع أحد الحصول عليها إلا من الشركة الخاصة التي تمنح العلامة، وبالتالي يتمكن المصنع من حماية منتجه من الغش والتقليد».

وأوضحت: «عندما نعلن على الإطلاق الرسمي للمشروع ستكون شركة واحدة متوافرة على التطبيق الذكي لكن منتجاتها تفوق الـ300 ألف منتج، ومن ثم سنعلن عن التطبيق لاحقاً، ونسوق له بين الشركات، وكل من يرغب في الدخول إلى هذا التطبيق سنقوم بالترتيب معه».

وحول جهات اعتماد العلامة حلال قالت أمينة: «وصلتنا طلبات من تقريباً 50 جهة على مستوى العالم للحصول على الاعتماد لمنح العلامة حلال، وقد زرنا أكثر من 35 جهة على مستوى العالم، والجهات التي حصلت على الاعتماد لدينا بلغ 15 جهة حتى الآن، وأما الباقون فهناك ترتيبات وإجراءات مستمرة، والجهة التي ستكون مواصفاتها متطابقة للعلامة حلال سنقوم بمنحهم الاعتماد رسميا لذلك».

 

وانطلقت أعمال معرض حلال اكسبو دبي التاسع 2017 أمس في دبي بعد يومين فقط من اعتماد ماليزيا رسميا لنظام مراقبة المنتجات الحلال لدولة الإمارات، وإصدار علامة حلال الوطنية عن هيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس، والذي سيزيد الواردات السنوية لدولة الإمارات من المنتجات الحلال بقيمة 20 مليار دولار (73 مليار درهم).
ويسهل الاعتماد تجارة منتجات الحلال بدولة الإمارات، ويضمن قبولها في الأسواق الماليزية والأسواق التي تقبل اعتماد أنظمة حلال الماليزية التي تصل إلى 60 سوقاً في جميع أنحاء العالم.

وقال عدنان بن يوسف، رئيس الشؤون الدولية في مجموعة الناجحين الماليزية المتخصصة في مجال المنتجات الحلال، والتي تصل إلى 35 منتجاً تغطي قطاعات الأغذية والأدوية ومستحضرات التجميل: «إن الطلب على منتجات الحلال الماليزية يشهد زيادة سنوية كبيرة في الإمارات والمنطقة تتراوح بين 5 إلى 10%».

وتعد الإمارات موطناً لخمسة آلاف مستورد ومصنع ومُخزِن للمنتجات الحلال، ومن المتوقع أن تصدر هيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس بالإمارات 18000 مصادقة حلال هذا العام، وهي من أعلى النسب في العالم.

ويشارك في المعرض الذي يستمر لمدة أكثر من 100 شركة من 15 دولة مختلفة، من بينها كازاخستان وماليزيا وإسبانيا وباكستان وسويسرا والهند.

اقرأ أيضًا: 

Bonfire... تطبيق جديد من فيسبوك للدردشة المرئية الجماعية

تعرف على أسباب ارتفاع حرارة الأجهزة الذكية!

احذر... منذ اختفائها قبل 15 عاما ثغرة البلوتوث تعود من جديد!


Copyrights © 2019 Abu Dhabi Media Company, All rights reserved.

مواضيع ممكن أن تعجبك