تعطل حركة الانترنت في دول الشرق الأوسط والخليج العربي

منشور 28 آذار / مارس 2013 - 07:32
تعطلت حركة الانترنت في دول الشرق الأوسط والخليج العربي بنسب مرتفعة بلغت 60% في مصر
تعطلت حركة الانترنت في دول الشرق الأوسط والخليج العربي بنسب مرتفعة بلغت 60% في مصر

تسبب انقطاع في اربع من أهم الكوابل البحرية الرئيسية لحركة الانترنت مقابل مدينة الاسكندرية المصرية وهي كل من كيبل «SeMeWe4» و كيبل «IMEWE» وكيبل «TE North « وكيبل «EIG» التي تربط دول الشرق الأوسط والخليج العربي بأوروبا وأمريكا، في تعطل ما يقرب من 50% من حركة الانترنت من والى الاردن، كما تعطلت حركة الانترنت في دول الشرق الأوسط والخليج العربي بنسب مرتفعة بلغت 60% في مصر، مؤثرا بذلك على خدمات الانترنت ومراكز العملاء في المنطقة بأسرها.

وأكد رئيس هيئة تنظيم قطاع الاتصالات م. محمد الطعاني ان الهيئة قامت بالتنسيق مع الجهات المختصة محلياً لإتخاذ جميع الإجراءات اللازمة والضرورية للحد من الأثر الجزئي الذي سببه هذا الإنقطاع، خاصة و أن التقديرات المعلنة من قبل مالكي الكوابل ترجح أن تحتاج عملية إصلاح الاعطال مدة تتراوح من 14 إلى 30 يوما حتى تعود الخدمة في المنطقة إلى مستواها الطبيعي وكما كانت عليه في السابق.

من جانبه، اكد المدير التنفيذي للمالية في مجموعة الاتصالات الاردنية/اورانج الاردن رسلان ديرانية ان الشركة بالتنسيق والترتيب مع «تنظيم الاتصالات» قامت بنقل حركة الانترنت من مساراتها المتعطلة الى المسارات الاحتياطية لدى الشركة للتخفيف من حدة الضرر الحاصل نتيجة انقطاع وتضرر الكيبلات البحرية القريبة من الاسكندرية المصرية، متوقعا ان يستمر البطء في حركة الانترنت سواء السلكي او اللاسلكي لمدة لا تقل عن ثلاثة اسابيع لحين قيام الجهات المختصة في مصر باصلاح هذه الاضرار.

من جانب اخر، اكدت مصر على لسان الرئيس التنفيذي لجهاز تنظيم الاتصالات فيها عمرو بدوى إن هناك احتمالية كبيرة لشبهات جنائية وراء قطع كابل الإنترنت للمرة الثانية في مدة لا تتجاوز الثلاثة أيام، مشيرا الى إن هناك شبهات جنائية حول تكرار قطع كابلات الإنترنت ويجري حاليا تحقيقات للكشف عن هوية المخربين وجنسياتهم.

وبحسب تصريحات مصادر مصرية لوكالة انباء الانضول فان التحقيقات الأولية للجان التحقيق الحكومية تشير لوجود شبهات جنائية وراء تكرار قطع الكابلات، مشيرين الى ان ما يحدث في مصر الآن من تكرار قطع الكابلات في مدة لا تتجاوز الثلاث أيام يؤكد أن هناك تعمد لتخريب الكابلات باعتبارها مصدرا رئيسيا لدخل قطاع الاتصالات في مصر. فيما ذكرت معلومات ان أسباب القطع ترجع الى قيام احدى سفن شحن البضائع العملاقة بقطع الكابل.

وكان الكابلان البحريان «EIG» و»TE North» بالبحر المتوسط قد انقطعا فجر الجمعة الماضية على مسافة 91 كيلومترا شمال نقطة انزال الكابلات البحرية بأبو تلات غرب مدينة الاسكندرية، الأمر الذي أدى إلى تأثر خدمة الإنترنت.

يشار الى ان مصر تحقق عائدات سنوية تصل إلى حوالي مليار جنيه، من رسوم سعات الإنترنت الدولية عبر أراضيها، وهي تحتل المركز الأول إقليميا في مرور الكابلات البحرية، لتتفوق على إسرائيل التي تنافسها في نفس المجال.


© 2020 Jordan Press & publishing Co. All rights reserved.

مواضيع ممكن أن تعجبك