تقرير: 420 مليار دولار حجم المشاريع الخليجية

منشور 04 تمّوز / يوليو 2005 - 08:11

قدر تقرير اقتصادي حجم المشاريع النفطية في الخليج وفق الخطة الخمسية للمشاريع النفطية في المنطقة التي تبدأ في 2005 وتنتهي 2010 بأكثر من 420 مليار دولار. وذكر التقرير الأسبوعي لشركة نفط الهلال أنه ووفق مؤتمر 'المشروعات النفطية لدول مجلس التعاون الخليجي' بلغت قيمة المشاريع النفطية في السعودية التي احتلت المركز الأول خليجيا نحو 130 مليار دولار، في حين جاءت الإمارات ثانيا بقيمة 95 مليارا، وبعد ذلك قطر بـ46 مليارا، في حين احتلت الكويت المركز الرابع وبلغت قيمة مشاريعها 35 مليارا، وجاء كل من البحرين وعُمان بقيمة عشرة مليارات دولار.

وتطرق التقرير لأبرز الأحداث في قطاع النفط والغاز خلال الأسبوع في منطقة الخليج على النحو التالي: قررت شركة أرامكو السعودية رفع حصتها في مصفاة شوا شل سيكيو كيه كيه اليابانية إلى 1496 في المائة، بشراء1884 مليون سهم جديد، بقيمة 1948 مليون دولار. وأعلنت 'أرامكو' أنها بصدد طرح أربعة مشاريع لتعزيز إنتاجها النفطي في حقول الخرسانية، شيبة، خريص، والحوية، ومن المتوقع تنفيذها خلال الفترة من 2006 إلى 2008، وتشمل هذه المشاريع ثلاث حزم تصل تكلفة الاستثمار فيها إلى ملياري دولار ومشاريع متوسطة يراوح حجم تكلفتها بين ثلاثة ملايين دولار و200 مليون دولار، ومشاريع صغيرة أقل تكلفة من ذلك.

كما اتفقت شركة تطوير وإدارة المشاريع الصناعية 'كيان' مع كل من وزارة البترول والثروة المعدنية و'أرامكو' على طرح 50 في المائة من أسهمها للاكتتاب العام بعد التنسيق مع هيئة السوق المالية. ويبلغ رأسمال 'كيان' نحو 13 مليار ريال. وأعلنت 'أرامكو' أن اختبار مكمن الخف في بئر فزران كشف عن الغاز بمعدل 40 مليون قدم مكعبة قياسي في اليوم، كما تدفقت المكثفات بمعدل 20 برميلاً في اليوم بكثافة 45 درجة بمقياس معهد النفط الأمريكي. ونجحت شركة فيلا البحرية التابعة لـ'أرامكو' في مشروعها المشترك مع شركة فنشوري إيه. إس للحد من انبعاث الغازات العضوية المتطايرة بنسبة 50 في المائة من الناقلات.
وقعت حكومة مسقط اتفاقيتين للإنتاج والتشغيل المشترك لتطوير حقل المخيزنة وذلك مع شركات أوكسيدنتال المخيزنة، ليوا للطاقة شل عُمان للتجارة المحدودة، توتال عمان، وشركة بارتكس عُمان، وبموجب الاتفاقيتين سيتم رفع إنتاج حقل المخيزنة إلى 150 ألف برميل يوميا بحلول عام 2011، ووقعت الشركة العُمانية للنقل البحري اتفاقية تملك 40 في المائة في ناقلة للغاز الطبيعي المسال مع شركات أوساكا جاز، إن واي كي، وكي لاين اليابانيتين، وستدخل الناقلة الجديدة نهاية عام.2008
أسست حكومة أبوظبي شركة للطاقة والمرافق برأسمال 415 مليار درهم بواقع درهم لكل سهم، وستكون مملوكة لدائرة المياه والكهرباء في أبوظبي. وأعلنت شركة بترول أبو ظبي الوطنية 'أدنوك' تزويدها ثلاثا من مصافي التكرير في اليابان وكوريا الجنوبية وتايلاند بكميات إضافية تصل إلى ثلاثة ملايين برميل من النفط على الأقل من الإمدادات الإضافية الشهر المقبل، وهو ما يعادل 100 ألف برميل يوميا، إضافة إلى الكميات المتعاقد عليها كاملة، وستصل الطاقة الإنتاجية لـ'أدنوك' إلى 27 مليون برميل يوميا.
وأكدت 'أدنوك' سعيها لتعزيز صادراتها من الزيوت الخاصة بالسيارات إلى المغرب ضمن إطار تفعيل التجارة البينية بين الإمارات والمغرب. وأعلنت شركة استثمارات البترول الدولية 'إيبيك' توقيع خطاب نوايا مع شركة النفط الوطنية التايوانية لشراء حصة 20 في المائة أي ما قيمته 232 مليار دولار في مشروع بتروكيماوي تقدر قيمته بـ116 مليار دولار. واشترت مجموعة إي تي إيه أسكون ناقلة نفط يابانية بقيمة 2686 مليون درهم، ستكون أول باخرة جديدة من بين 17 ناقلة تابعة للمجموعة.
وتسلمت الشركة الأولى للوقود من شركة البترول الوطنية 40 محطة وقود سيتم تخصيصها بداية (سبتمبر) المقبل. وحصلت شركة بي بي البريطانية على تمديد لمدة سنة بقيمة تصل إلى 35 مليون دينار لاتفاقية الخدمات الفنية مع شركة نفط الكويت، كما قدمت 'بي بي' مشروعا بتكلفة 85 مليار دولار لتعزيز الطاقة الإنتاجية من النفط الخام من الحقول الشمالية الأربعة على مدى 20 عاما. وقررت شركة صناعة الكيماويات البترولية الكويتية تحويل مشروع أعمال وإنشاء مصنع العطريات من مناقصة إلى ممارسة، كما أنهت الشركة دراسة تخصيص 35 في المائة من مصنع الأسمدة في 2007.
إلى ذلك كشفت شركة نفط الكويت أن قيمة تحديث منشآتها بلغت 35 مليار دولار، من ضمنها ثلاثة مليارات لتحديث المنشآت النفطية وإنشاء مرافئ تصدير النفط. وأعلنت الشركة كذلك عزمها مخاطبة لجنة المناقصات المركزية لترسية مشاريع توسعة خطوط أنابيب النفط على ثلاثة عقود لثلاث شركات محلية، وتقدر قيمة العقود الثلاثة بأكثر من 70 مليون دينار. ووقعت مجموعة الصناعات الوطنية القابضة عقد قرض دولي بقيمة225 مليون دولار مع 18 بنكا من دول الخليج العربي، أوروبا، وآسيا، عن طريق بنك الخليج الدولي بالتعاون مع بنك ويست إل بي بهدف تمويل التوسعات المستقبلية للمجموعة، كما كشفت المجموعة عن نيتها تأسيس'الوطنية للصناعات البتروكيماوية' برأسمال 100 مليون دينار.
وتتجه شركة المجموعة البترولية المستقلة إلى مشاركة عدد من رجال الأعمال والشركات في المغرب بنسبة 32 في المائة لبناء خزانات منتجات نفطية وكيماوية في مدينة طنجة بتكلفة إجمالية تتراوح بين 45 و55 مليون دينار. كما قررت شركة البترول الوطنية بناء المصفاة الرابعة بطاقة تكريرية ما بين 630 ألف برميل و650 ألف برميل يوميا. وتجري الشركة عملية تأهيل شركات المقاولات العالمية التي ستشارك في مناقصات إنشاء مصفاة النفط الرابعة، وعينت 'البترول الوطنية' شركة فلور العالمية مستشارا إداريا للمشروع.
على صعيد ثان، كشفت دراسة اقتصادية أن حجم الثروات الخاصة في منطقة الخليج تجاوز 1,5 تريليون دولار أميركي، وكان صندوق النقد العربي قد أشار حديثا إلى ارتفاع رأس مال الشركات المدرجة في سوق دول مجلس التعاون إلى أكثر من 377 مليار دولار خلال العام 2003. وذكرت الدراسة الصادرة عن شركة خدمات استشارية وإدارية في المنطقة ونشرت في الدوحة يوم أمس أن السوق الخليجية تشهد الكثير من المشروعات الناجحة لمؤسسات الأعمال الخاصة.وتوقعت الدراسة أن تشهد الأسواق في المنطقة ولاسيما السوق الخليجية وباقي أسواق الشرق الأوسط وشمال إفريقيا عموما المزيد من التطورات خلال العام الجاري والأعوام المقبلة.

© 2005 تقرير مينا(www.menareport.com)


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك