300 مليار دولار ثروات نساء الخليج

300 مليار دولار ثروات نساء الخليج
2.5 5

نشر 09 نيسان/إبريل 2014 - 07:19 بتوقيت جرينتش عبر SyndiGate.info

شارك بتقييم المحتوى:

 
PRINT Send Mail
التعليقات (0)
تفصح تقديرات البنك الدولي أن إجمالي أرصدة السيدات السعوديات في المصارف المحلية يبلغ نحو 60 مليار ريال (16 مليار دولار)
تفصح تقديرات البنك الدولي أن إجمالي أرصدة السيدات السعوديات في المصارف المحلية يبلغ نحو 60 مليار ريال (16 مليار دولار)
تابعنا >
Click here to add عبد الرحمن as an alert
عبد الرحمن
،
Click here to add عبير as an alert
عبير
،
Click here to add افنان as an alert
افنان
،
Click here to add كرسي as an alert
كرسي
،
Click here to add مجلس سيدات الأعمال العرب as an alert
،
Click here to add جامعة عفت as an alert
جامعة عفت
،
Click here to add فيصل بن تركي as an alert
فيصل بن تركي
،
Click here to add فيصل as an alert
فيصل
،
Click here to add فاتيما as an alert
فاتيما
،
Click here to add رابطة as an alert
رابطة
،
Click here to add Hessa Saad Al-Sabah as an alert
Hessa Saad Al-Sabah
،
Click here to add غرفة جدة as an alert
غرفة جدة
،
Click here to add لاما as an alert
لاما
،
Click here to add جامعة as an alert
جامعة
،
Click here to add Fund as an alert
Fund
،
Click here to add سلمان الـ خليفة as an alert
،
Click here to add بن سعود as an alert
بن سعود
،
Click here to add مجلس الشورى السعودي as an alert
،
Click here to add Shaikha Mai Al Khalifa as an alert
Shaikha Mai Al Khalifa
،
Click here to add البنك الدولي as an alert
البنك الدولي

تنطلق مساء اليوم فعاليات منتدى المرأة الاقتصادي بمدينة الخبر، الذي يعود بعد غياب عامين، متبنيا في دورته الرابعة مفهوم «التمكين الاقتصادي للمرأة»، ويبحث خلال جلساته إمكانية تفعيل ثروات نساء الخليج والمقدرة بنحو 300 مليار دولار في دفع عجلة تنمية الاقتصاد الخليجي، وذلك ضمن مشاركة نخبة نسائية مرموقة من السعودية ودول الخليج العربي، ويأتي المنتدى تحت شعار «بناء المستقبل برؤية المرأة»، في حين تتولى تنظيمه غرفة الشرقية.

وتكشف هند الزاهد، مديرة مركز سيدات الأعمال في غرفة الشرقية، سبب اختيار مفهوم التمكين الاقتصادي ليكون العنوان الأبرز للمنتدى، بقولها: «ينسجم ذلك مع توجه الدولة، فعندما نرى القرارات التي أصدرها خادم الحرمين الشريفين خلال الفترة الماضية والمتعلقة بالمرأة؛ نجد أنها تدعو إلى تمكين المرأة، سواء على المستوى الاقتصادي أو الاجتماعي أو السياسي، وقد تبنينا التمكين الاقتصادي انسجاما مع دور الغرفة التجارية المعني بذلك».

وأوضحت الزاهد خلال حديثها لـ«الشرق الأوسط» أن منتدى المرأة الاقتصادي يختلف في كل نسخة من حيث الأهداف التي يتضمنها؛ لكنه يحمل رسالة واحدة عنوانها «أن تكون المرأة شريكا فعليا في التنمية الاقتصادية».

وحول مشاركة أسماء نسائية بارزة على مستوى دول الخليج في المنتدى، تقول: «موضوع التمكين يهم جميع نساء دول الخليج، فنحن لم نقف عند حدود السعودية فقط؛ بل اخترنا سيدات من الخليج حسب اختصاصاتهن وخبراتهن، مع الأخذ في الحسبان كون دول الخليج قريبة لنا من ناحية البيئة الاقتصادية».

وبسؤال الزاهد عن جديد منتدى المرأة الاقتصادي لهذا العام، كشفت أن المنتدى لن يضم أي أوراق عمل كما كان معمولا به في الدورات السابقة، قائلة: «المنتدى يطرح محاوره هذه المرة بصورة مختلفة، من خلال اعتماد حلقات للنقاش، وطرح أسئلة على المتحدثات، ثم الرد عليها».

وأشارت إلى أن ذلك حتم على المنتدى استقطاب عدد من الوجوه النسائية الشهيرة في الإعلام المرئي لإدارة جلسات المنتدى، في حين أفادت الزاهد بأن المنتدى الذي يأتي برعاية الأميرة عبير بنت فيصل بن تركي، حرم أمير المنطقة الشرقية، من المتوقع أن يزيد عدد السيدات الحاضرات فيه على سقف الألف سيدة، على مدى اليومين المنعقد فيهما.

يأتي ذلك في حين تفصح تقديرات البنك الدولي أن إجمالي أرصدة السيدات السعوديات في المصارف المحلية يبلغ نحو 60 مليار ريال (16 مليار دولار).

وفي تقرير صدر عن بنك «غيتهاوس» البريطاني قبل نحو عام، قدر حجم الأموال النسائية في الخليج بنحو 1.125 تريليون ريال (300 مليار دولار)، وأفصح أن حصة السعوديات منها تلامس 375 مليار ريال (100 مليار دولار)، وأشار التقرير إلى أن هذه الأموال معظمها إما مودع في حسابات بنكية أو شركات عائلية أو مجمد في العقارات.

وتحمل انطلاقة منتدى المرأة الاقتصادي لهذا العام أربعة ملفات مهمة هي: التمكين الاقتصادي للمرأة، المرأة في القرار الاقتصادي، المرأة ثروة اقتصادية، المرأة السعودية خطوات واثقة نحو المستقبل.

في حين يؤكد القائمون على المنتدى أنه يشكل نقلة نوعية على صعيد العمل الاقتصادي، وتأكيدا لطموح سيدات الأعمال، وانعكاسا لتوجه جاد نحو المشاركة في بناء المجتمع.

من ناحيته، يوضح عبد الرحمن الوابل، الأمين العام لغرفة الشرقية، أن المنتدى يدخل ضمن عدد من الأنشطة والفعاليات التي تنظمها الغرفة وتصب في نطاق الاهتمام بسيدات الأعمال والعمل على تطوير أدائهن والارتقاء بالعمل الاقتصادي النسوي، مؤكدا أن المنتدى يأتي امتدادا لما تم تحقيقه في النسخ الماضية التي نظمتها الغرفة خلال الأعوام السابقة وشهدت مشاركة كبيرة من نخبة المجتمع وتفاعلا كبيرا من المشاركات والحضور، حيث شهد المنتدى حضورا كثيفا من سيدات الأعمال، وتم بحث الكثير من الموضوعات، وإصدار عدد من التوصيات المهمة - حسب قوله.

وتنطلق فعاليات المنتدى بحفل افتتاح عند الساعة الـ7 من مساء اليوم، يشهد كلمة لغرفة الشرقية وأخرى لمجلس سيدات الأعمال العرب تلقيها الشيخة الدكتورة حصة السعد الصباح، وكلمة راعية الحفل، في حين تتحدث في الجلسة الافتتاحية ضمن اليوم الأول للمنتدى التي تعقد بعنوان «التمكين الاقتصادي للمرأة» الأميرة نوف بنت فيصل بن تركي رئيسة مجلس إدارة مؤسسة «الغد»، إلى جانب الدكتورة فاطمة بنت محمد البلوشي وزيرة التنمية الاجتماعية في البحرين، وتدير الجلسة الإعلامية السعودية لجين عمران.

وفي الجلسة الثانية التي تعقد مساء غد الخميس بعنوان «المرأة في القرار الاقتصادي» تشارك كل من دلال جاسم الزايد عضو مجلس الشورى البحريني، والدكتورة لمى السليمان عضو مجلس إدارة غرفة جدة، والدكتورة سلوى الهزاع عضو مجلس الشورى السعودي، ويرأس الجلسة الدكتورة نجاح القرعاوي إحدى منسوبات جامعة الدمام.

وتحت عنوان «المرأة ثروة اقتصادية» تستضيف الجلسة الثالثة الشيخة هند بنت سلمان آل خليفة رئيسة نادي صاحبات الأعمال والمهن البحرينية، كما تتحدث ضمن الجلسة الدكتورة هيفاء جمل الليل رئيسة جامعة عفت، وفادية الراشد رئيسة لجنة سيدات أعمال الأحساء، ويرأس الجلسة الإعلامية سميرة مدني.

وتستضيف الجلسة الرابعة والختامية تحت عنوان «المرأة السعودية خطوات واثقة نحو المستقبل» كلا من: مها فتيحي رئيسة جمعية مرشدات «كشافات» المملكة، والأميرة المهندسة الجوهرة بنت سعود بن ثنيان مديرة مركز الأمير سلمان الاجتماعي، وأفنان البابطين المدير التنفيذي لصندوق الأمير سلطان لتنمية المرأة. كما يرأس الجلسة الإعلامية السعودية ميساء العمودي.

جدير بالذكر أن غرفة الشرقية نظمت ثلاث نسخ من منتدى المرأة الاقتصادي، كان آخرها عام 2011 الذي عقد تحت شعار «نحو تمكين المرأة اقتصاديا»، وشهد حينها رعاية أمير المنطقة الشرقية، وحضور نسائي مميز، جاء في مقدمته مشاركة الشيخة الدكتورة حصة سعد الصباح رئيسة مجلس سيدات أعمال العرب، والبرلمانية اللبنانية بهية الحريري، والشيخة مي آل خليفة وزيرة الثقافة البحرينية.

 

Copyright © Saudi Research & Publishing Co. All rights reserved.

اضف تعليق جديد

 avatar