تريد العمل بمجال الضيافة في دبي... خمس مهارات عليك امتلاكها

منشور 26 تمّوز / يوليو 2016 - 08:21
تخطط دبي لاستقطاب 20 مليون سائح بحلول 2020 وتحقيق معدل نمو سنوي بين 7 و8%
تخطط دبي لاستقطاب 20 مليون سائح بحلول 2020 وتحقيق معدل نمو سنوي بين 7 و8%

تمتلك دبي مقومات تجعلها في صدارة الوجهات السياحية العالمية، حيث تعزز الجهود الحكومية مكانة الإمارة كوجهة عالمية فضلاً عن تعدد المعارض والمؤتمرات والاستثمارات بمشاريع حيوية وضخمة تدعم نمو القطاع في المدينة.

وتخطط دبي لاستقطاب 20 مليون سائح بحلول 2020 وتحقيق معدل نمو سنوي بين 7 و8%، لتحتل مركز الصدارة بعدد السياح بواقع 28.1 مليون زائر خلال 2025.

وتوقع تقرير “غرفة تجارة وصناعة دبي”، أن يوفر قطاع السياحة 245 ألف فرصة عمل جديدة في الإمارات خلال العشرة أعوام القادمة، مسجلاً بذلك معدل نمو سنوي يبلغ حوالي 4.1%.

وفي هذا الإطار حدد خبراء “بيت.كوم” للتوظيف، 5 مهارات يجب اكتسابها وصقلها للعمل بمجال الضيافة في الإمارات، ليتميز الشخص عن المرشحين المؤهلين للعمل ضمن هذا القطاع.:

مهارات التواصل

 

يجب على الموظف التمتع بقدرة على التواصل والإقناع، لينجح في جذب العملاء الجدد.

وبرزت اللغة الإنكليزية كلغة التجارة الرئيسية في الإمارات ووسيلة الاتصال الأولى، وبالتالي يجب الإلمام بالمفردات الإنكليزية التجارية التي تساعد على كسب العملاء وتجديد العلاقات، وذلك عبر التوصل الى توافق معهم، وتلبية كافة احتياجاتهم، والذي بدوره يؤدي إلى زيادة الإنتاجية وربحية الشركة على المدى الطويل.

 والى جانب مهارات التواصل الشفوية، تلعب المهارات الكتابية الجيدة في اللغة الإنكليزية دوراً مهماً في تعزيز أداء الموظفين العاملين في مجال الضيافة، وكفاءة الشركة بشكل عام.

ووفق مؤشر فرص عمل الشرق الأوسط من” بيت.كوم” (فبراير 2016)، برزت مھارات التواصل الجیّدة باللغتین العربیة والإنجلیزیة (65%) كأھم سمة یبحث عنھا أصحاب العمل لدى المرشحین،

مهارات حل المشاكل

 

فرضت التغيرات التي طرأت على سوق التوظيف تحديات جديدة تستدعي التفكير بطرق مبتكرة للعمل، وبات الإبداع موهبة مهمة جداً يتعين على المهنيين صقلها.

وتعد مهارات التفكير الإبداعي ميزة تنافسية للعاملين في قطاع الضيافة، بشكل خاص، كما تساعدهم في النمو والتطوّر وتحقيق النجاح على المدى الطويل.

ونظرا اً لتزايد إقبال الموظفين على اقتراح أفكار جديدة ومبتكرة، ومواجهة التحديات واكتشاف حلول جديدة لضمان تقديم خدمة متميزة للعملاء، يتعين على الشركات اليوم إنشاء بيئة عمل تعزّز الابتكار وتكافئ الإبداع.

اللغات الأجنبية

 

يتطلب العمل في قطاع الضيافة إتقان لغتين أو أكثر، أو حتى التمتع بمعرفة بسيطة بلغة أجنبية، كونه قطاع عالمي يستدعي التعامل مع جنسيات مختلفة.

في الواقع، يرغب العملاء في كثير من الأحيان بالتحدث مع شخص يتحدث لغتهم الأم، وذلك لأن استماعهم الى كلمات مألوفة يجعلهم يشعرون وكأنهم في وطنهم، كما يشعرهم ذلك بتقدير الآخرين لهم ولخلفيتهم الثقافية.

وسواء كنت ترغب بالعمل في منتجع أو فندق رائد في الإمارات، يتعين عليك تعلّم لغات متعددة، فذلك أمر أساسي لإقامة علاقات قوية وطويلة المدى مع العملاء الدوليين.

المرونة والقدرة على التكيّف

 

في ظل التغيرات والتطورات المستمرة بمجال الضيافة، يجب أن تتكيف بسهولة مع سوق العمل، وأن تستعد لتقديم أفضل ما لديك، كي تثبت نفسك في هذا المجال.

وتمتعك بالمرونة يساعدك على الاستجابة للتغيّرات، كما تتيح لك فرصة جيدة لتحقيق توازن أفضل ما بين حياتك المهنية والشخصية، وإدارة مسؤوليات متعددة في الوقت عينه.

وأوضح مؤشر فرص عمل الشرق الأوسط من “بيت.كوم”، أن 48% من أصحاب العمل في المنطقة يفضلون توظيف الأشخاص المرنين والمتعاونين.

خدمة العملاء

 

تُعد خدمة العملاء من المهارات الأساسية في قطاع السياحة، كما أنها المحرك الأساسي للإيرادات وكل ما يلزم للنجاح في قطاع الضيافة.

وبغض النظر عن أدوارهم الوظيفية ومستوياتهم المهنية، يتمتع أفضل الموظفين بقطاع الضيافة في الإمارات بصفة الالتزام والقدرة على تقديم خدمة متميزة للعملاء، وكسب رضاهم ودفعهم للعودة مجدداً، لأن الهدف الأساسي والنهائي للعامل بهذا القطاع يتمثّل في تقديم تجربة استثنائية للعملاء.

وهناك صفات أخرى يجب أن يتحلى بها العاملون في قطاع الضيافة، أهمها الصبر والاهتمام بأدق التفاصيل، والتكيّف مع متطلبات العملاء، وحتى توقع احتياجاتهم المستقبلية، وتحقيق أي أمر يخطر على بالهم.

 

اقرأ أيضاً: 

انت ضعيف في التواصل في عملك.. كيف تستعيد التواصل؟

في شركتك... كيف تبني فريق عمل متماسك؟

تعرف على وظائف غير متوقعة برواتب تفوق 100 ألف دولار

 


Copyright © 2019 Haykal Media, All rights reserved.

مواضيع ممكن أن تعجبك