ماذا يحدث لو توفرت خدمات الجيل الخامس للاتصالات في إكسبو 2020؟!

منشور 24 تمّوز / يوليو 2018 - 12:08
خدمات الجيل الخامس للاتصالات
خدمات الجيل الخامس للاتصالات

قبل أيام، وتحديداً في العاشر من الشهر الحالي، أعلن إكسبو 2020 دبي وشريكه الأول اتصالات عن سابقة جديدة تسجل لدولة الإمارات العربية المتحدة، وتتمثل في أن إكسبو أصبح أول جهة تجارية في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وجنوب آسيا تحصل على خدمات الجيل الخامس لشبكات الاتصالات.

جاء الإعلان خلال مائدة مستديرة دُعِيَت إليها وسائل الإعلام. وكان السؤال الذي ألح الصحفيون في توجيهه، وهم محقون فيه: ماذا يعني ذلك؟ وكيف يؤثر في الاستخدامات اليومية لهذه التقنية على مستوى إكسبو وغيره؟

تعودنا في بلدنا الحبيب على أن نكون في طليعة الابتكار والإنجاز في شتى المجالات. وبات من البديهي أن نسعى لتوفير أحدث التقنيات للارتقاء بسبل العيش في الدولة. وإكسبو 2020 دبي، هذا المشروع الوطني، سيكون أول كيان تجاري يأتي بهذه التقنية المتقدمة إلى هذه المنطقة من العالم.

 

والسؤال من جديد... ما الذي يعنيه توفير تقنية الجيل الخامس؟
الاسم يشير إلى وجود تقنية سابقة هي الجيل الرابع، وهي منتشرة حالياً على نطاق واسع. إذن... لا بد عند الحديث عن تقنية الجيل الخامس، من مقارنتها بالجيل الرابع.

تتخطى سرعة تقنية الجيل الخامس عن سابقتها بأكثر من عشرين ضعفاً، بالتالي ستخدم الزوار والمشاركين والشركاء عند تفعيلها في موقع إكسبو 2020، حيث سيتمتعون بسرعات تحميل بيانات عالية بشكل استثنائي مع زمن استجابة منخفض للغاية، وكلاهما يتفوق بكثير عن خدمات الجيل الرابع.

ولإعطاء نبذة عن زمن الاستجابة الفعلية لتقنية الجيل الخامس، فإن الفارق الزمني بين العرض الرقمي لأي حدث والواقع المصور ضئيل بشكل غير ملحوظ.

إن فريق العمل التقني لدى إكسبو 2020 دبي على دراية تامة بقدرات الجيل الخامس والعمل جارٍ لاكتشاف واختبار الحلول الرقمية المثلى التي ستقدم خلال أيام الحدث والتي نأمل أن تبهر زواره. وعلاوة على ذلك، سنقوم بتفعيل دور إيجابي لشركائنا الاستراتيجيين لتقديم مبادرات مبنية على تقنية الجيل الخامس، وهذا يؤكد على التعاون المستمر بين إكسبو 2020 وجميع الشركاء الاستراتيجيين، وربما تشمل التقنيات التي ستطبق «إنترنت الأشياء»، واستخدام السيارات ذاتية القيادة، لتصبح دولة الإمارات نموذجاً عالمياً يحتذى في تطبيق هذه التقنيات فائقة التطور، وتغطى جميع مساحات «إكسبو 2020» لاستخدامات الإنترنت من الجيل الخامس، حيث سيتم تركيب 8500 جهاز «واي فاي» لهذا الغرض.

 

أعود للسؤال: كيف سيستفيد زوار إكسبو من كل هذا؟ هل سيكون هناك فارق فيما يخص الهاتف المتحرك الذي نحمله جميعاً؟
قبل أن أجيب، لا بد أن أقدم بشرى سارة لزوار إكسبو: خدمة الاتصال اللاسلكي بالإنترنت (واي فاي) ستكون مجانية، وستوفر شبكة خدمات الجيل الخامس الخدمات الرقمية والتقنية وخدمات الاتصالات الأكثر تطوراً لملايين الزائرين في إكسبو 2020، بما في ذلك دعم 300 ألف مستخدم متوقع في أيام الذروة.

إذن باختصار.. تقنية الجيل الخامس هي منصة تقوم عليها كثير من التقنيات والتطبيقات التي سيعج بها إكسبو 2020 دبي.

ولا بد لي أن أنوه بشريكنا الأول مؤسسة «اتصالات» التي تساعد بتوفير خدمات الجيل الخامس، لتكون المؤسسة مثالاً على الكيفية التي تحافظ بها اتصالات على مكانتها كمشغل رائد في منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا.

ستكون هذه التكنولوجيا عنصراً مساعداً في تحقيق هدفنا بإنجاز إكسبو استثنائي يليق بدولة الإمارات العربية المتحدة. وستعزز مساعي تحقيق هدفنا بجعل إكسبو واحداً من أكثر الأماكن اتصالاً على وجه الأرض. وستدعم سمعة الإمارات كدولة رائدة في مجالات الابتكار، والبنية التحتية التقنية والرقمية، والتنمية.

وفضلاً عن ذلك، ستساعد الشبكة ذات المستوى العالمي على جذب كبرى الشركات إلى دستركت 2020، المدينة المتكاملة التي ستشكل إرث إكسبو 2020 لتكون مقراً للتواصل والإبداع والابتكار. فهذه الشبكة، هي في حد ذاتها جزء من بنية أساسية مهمة قد تقوم عليها تكنولوجيا فائقة السرعة والدقة.

وأنا سعيد جداً من هذا الإعلان الذي أراه تجسيداً ملموساً لهدفنا الرئيسي «تواصل العقول وصنع المستقبل»، ليصب في الرحلة نحو 2020، بكل ما في ذلك من تجهيزات عمرانية واجتماعية وتنموية وعلمية وفكرية، وصولاً إلى إنجاز إكسبو يليق بوطننا العزيز، وتحقيقاً لوعود قطعناها أمام قيادتنا الرشيدة.

محمد الهاشمي

نائب رئيس أول الابتكار وتقنية المستقبل - إكسبو 2020 دبي

 

اقرأ أيضًا: 

إكسبو 2020 يعرض تجربة نجاح في تطبيق الاستدامة

إكسبو 2020 يرسي مشروعين رئيسين بقيمة 670 مليون درهم

 


Copyrights © 2019 Abu Dhabi Media Company, All rights reserved.

مواضيع ممكن أن تعجبك