تعرف على خمس نصائح لمساعدة الشركات الناشئة على جذب أفضل الكفاءات

منشور 27 تِشْرِين الثَّانِي / نوفمبر 2017 - 01:17
لا يوجد وسيلة أفضل لتسويق شركتك من موظفيك الحاليين
لا يوجد وسيلة أفضل لتسويق شركتك من موظفيك الحاليين

يكمن سر نجاح الشركات في توظيف أفضل الكفاءات لوظائفها الشاغرة، وينطبق هذا الأمر على كافة الشركات الصغيرة والكبيرة الحجم.
في الواقع، يجب على الشركات الصغيرة والمتوسطة الحجم التي ترغب بالتطوّر والنمو اتباع أسلوب دقيق ومحدد لجذب أفضل المواهب لوظائفها الشاغرة.

تستطيع الشركات الكبيرة تحمّل التكاليف المترتبة على نقل الموظفين الذين لا يتناسبون مع الوظيفة التي يشغلونها الى أقسام مختلفة، ولكن ذلك لا يعد ممكناً بالنسبة للشركات الناشئة والمتوسطة الحجم، وأفضل حل لهذه المشكلة يكمن في إتخاذ قرارات توظيف مناسبة.

يعتمد نجاح الشركات على مدى تميّز موظفيها. ولكن كيف يمكن للشركات الصغيرة والمتوسطة الحجم ذات الميزانية المحدودة، جذب أفضل المواهب؟ يمكن تحقيق ذلك من خلال تسويق العلامة التجارية بفعالية.

كي تتمكن من تسويق شركتك كأفضل مكان للعمل، يتعين عليك التواصل بفعالية مع المرشحين وإقامة علاقة قوية معهم. في الواقع، يجب على كافة الشركات الصغيرة والمتوسطة الحجم إتباع أسلوب محدد لتسويق نفسها بفعالية من خلال تنفيذ الأنشطة الخاصة بعملية التوظيف.

1. إدارة الإعلانات عن الوظائف بفعالية: يجب أن يتمثل هدف إعلانك الوظيفي في إستهداف أفضل الكفاءات وتسويق شركتك. وأفضل وسيلة لتحقيق ذلك هو تسليط الضوء على مزايا العمل في شركة ناشئة. في الواقع، يفضل جيل الألفية العمل لدى الشركات التي تتمتع بالشفافية، ولدى الشركات الصغيرة والمتوسطة الحجم كونها أقل بيروقراطية. لذا احرص على تسليط الضوء على قيم شركتك ورؤيتها، وعلى الأمور التي تميّز شركتك عن غيرها والأسباب التي تدفع المرشحين للعمل لديك.

احرص على كتابة وصف وظيفي واضح ودقيق (يمكنك الإطلاع مجاناً على نماذج الوصف الوظيفي هنا) وتجنب نسخ وصف وظيفي من مواقع أخرى على الإنترنت. ولضمان توظيف المرشح المناسب للوظيفة، يتعين عليك إختيار المرشحين الذين يتناسبون مع ثقافة الشركة، يمكنك القيام بذلك من خلال وصف ثقافة العمل لديك وذكر المهارات التي تبحث عنها.

2. إدارة موقع شركتك الإلكتروني بفعالية: مهما كان حجم شركتك، يمكنك تعزيز صورة علامتك التجارية من خلال الإستثمار في الوقت والجهد وإنشاء موقع إلكتروني مصمّم بطريقة منظّمة. وكما هو الحال بالنسبة لمقابلات العمل، حيث يتم تكوين إنطباع أولي عن المرشح خلال أول 30 ثانية، فالباحث عن عمل يكوّن إنطباع أولي عن شركتك من خلال موقعها الإلكتروني.

لا يقتصر الأمر على استخدام الصور والألوان والخطوط المناسبة فحسب، بل يجب أيضاً تسليط الضوء على مهمة شركتك ورؤيتها وثقافة عملها. يمكنك أيضاً إثراء موقعك من خلال إضافة فيديو وصور خاصة بموظفيك وفريق الإدارة، فذلك سيضفي طابع متميز على موقعك الإلكتروني. واحرص أيضاً على ذكر كافة الأنشطة الخاصة بالمسؤولية الاجتماعية للشركات.

3. إدارة طلبات المرشحين بفعالية. يتلقي الإعلان الوظيفي في العادة مئات السير الذاتية، لذا قد تكون عملية تصفية المرشحين صعبة للغاية. ولكن إعلام المرشحين بوضع طلب التوظيف الخاص بهم عبر ارسال بريد إلكتروني يساعد على كسب إحترامهم وتعزيز صورتك أمامهم.

لا يوجد أمر أسوأ من عدم تقدير شركة للمرشحين الذين بذلوا جهداً كبيراً لإجراء أبحاث عنها والتقدم الى وظائفها الشاغرة ووضعوا ثقتهم الكاملة بها. لذا احرص على ارسال رسالة شكر، فذلك لن يزيل شكوك المرشح فحسب، بل يعزّز صورتك المهنية أمامه.

4. إدارة مقابلات العمل بفعالية: تعد مقابلة العمل وسيلة رائعة لتقديم صورة متميزة عن شركتك. لذا كن مهنياً ودقيقاً وتعامل بلباقة مع المرشح. وتذكر بأن عملية التوظيف تتمثل في إقامة علاقات شخصية قبل عقد صفقات تجارية.

5. إدارة الموظفين بفعالية: لا يوجد وسيلة أفضل لتسويق شركتك من موظفيك الحاليين. إذ يمكن للموظفين جذب أفضل الكفاءات لشركتك، وبالتالي إدخار الوقت والجهد والمال. في الواقع، تفضل أفضل المواهب العمل لدى الشركات التي تتمتع بالنزاهة والشفافية وتقديم الدعم والإمتنان لموظفيها.

بالتعاون مع Bayt.com 

اقرأ أيضًا: 
كيف تنجح في وظيفة تكرهها؟!

في الإمارات... 78 ٪ من المقيمين يفكرون بإنشاء شركاتهم الخاصة!

العمل الدولية تتوقع ارتفاع البطالة بين الشباب العام المقبل


© 2000 - 2019 Al Bawaba (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك