دبي تشهد أقوى ارتفاع للأعمال الجديدة منذ يوليو 2019

منشور 13 كانون الأوّل / ديسمبر 2021 - 08:58
دبي تشهد أقوى ارتفاع للأعمال الجديدة منذ يوليو 2019
إمارة دبي
أبرز العناوين
حقق  النشاط التجاري بالقطاع الخاص غير النفطي في دبي، ارتفاعاً قوياً خلال نوفمبر الماضي، وسط دعم  من أقوى زيادة في الأعمال الجديدة للشركات منذ يوليو 2019

حقق  النشاط التجاري بالقطاع الخاص غير النفطي في دبي، ارتفاعاً قوياً خلال نوفمبر الماضي، وسط دعم  من أقوى زيادة في الأعمال الجديدة للشركات منذ يوليو 2019، وفقاً لنتائج استبيان «مؤشر مديري المشتريات»، الصادر عن «آي إتش إس ماركيت» البريطانية.

وأشارت نتائج نوفمبر، باحتفاظ المؤشر بنفس القراءة التي سجلها في أكتوبر الماضي، وهي 54.5، ليبقى المؤشر في أعلى معدلات نموه منذ أكتوبر 2019، أي منذ ما يزيد عامين، وهذا  يعكس استمرارية أقوى تحسن في الظروف والبيئة التشغيلية للقطاع الخاص غير النفطي بدبي، طوال هذه الفترة.

وكشفت  البيانات، أن مبيعات القطاع الخاص غير النفطي ارتفعت  بدبي في نوفمبر، إلى أعلى معدلاتها في 28 شهراً، وأظهر التقرير المُرفَق ببيانات المؤشر عن نوفمبر، أن قطاع السياحة والسفر تحديداً، قاد الارتفاع الهائل في المبيعات، كما أدى قطاع تجارة الجملة والتجزئة على نحو جيد أيضاً.

وبين التقرير أن دبي استفادت كثيراً من انتعاش حركة السفر الدولية، و أيضًا ارتفاع الطلب من جانب العملاء، على خلفية «إكسبو 2020 دبي»، وهو ما انعكس في صورة التوسع الذي شهدته الإمارة في الأعمال الجديدة، في شركات القطاع الخاص خلال نوفمبر. 

وللشهر الثاني، وكان هذا التوسع، هو السبب الأول لنمو النشاط بالقطاع الخاص غير النفطي بالإمارة في نوفمبر، فيما تمثل السبب الثاني، في نمو ناتج القطاع، وإن كان قد تراجع قليلاً عن معدل نموه في أكتوبر.

وشهدت مُشتريات المُدخلات الإنتاجية توسعاً، وارتفعت مستويات المخزون من البضائع، وواصل أداء المُوردين تحسنه في نوفمبر، بعد أن ارتفع في أكتوبر الماضي للمرة الأولى منذ مطلع 2021. 


© 2000 - 2022 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك