إشغال قياسي على رحلات الطيران بين دبي ودول مجلس التعاون الخليجي خلال عطلة عيد الفطر

منشور 29 حزيران / يونيو 2017 - 07:49
إمارة دبي
إمارة دبي

سجلت رحلات شركات طيران بين دبي ودول مجلس التعاون الخليجي خلال عطلة عيد الفطر المبارك معدلات إشغال قياسية، بلغت ذروتها في يوم الجمعة الماضي الموافق 23 يونيو، بعد أن وصلت إلى أكثر من 90%، بحسب مصادر عاملة في شركات طيران.

واستقبلت المنشآت السياحية والترفيهية في دبي تدفقات ضخمة من السياح الخليجيين خلال عطلة عيد الفطر المبارك، وسط توقعات باستمرار النمو في عدد الأسر الخليجية الوافدة إلى الإمارة خلال موسم الصيف الحالي الممتد حتى منتصف شهر سبتمبر المقبل، بإجمالي يزيد على 1.2 مليون سائح، وفقاً لتقديرات مسؤولين في القطاع السياحي.

وتوقع هؤلاء استحواذ النزلاء الخليجيين على ما يتراوح بين 60% و70% من إجمالي النزلاء خلال موسم الصيف الجاري، لافتين إلى أن حجوزات اللحظات الأخيرة من السوقين المحلي والخليجي رفعت إشغال الفنادق خلال عطلة العيد إلى أكثر من 90%.

وعزا هؤلاء زيادة التدفقات السياحية من أسواق دول مجلس التعاون الخليجي بداية من عطلة عيد الفطر، إلى الميزات التنافسية للقطاع السياحي في دولة الإمارات، والتي تلائم بشكل كبير الاحتياجات السياحية والفندقية والترفيهية كافة للعائلات الخليجية، والتي تجعل من دولة الإمارات وجهة محورية للأسر الخليجية سواء لتمضية العطلة الصيفية أو عند السفر لوجهات أخرى في أوروبا وآسيا.

وتوقعت مصادر في شركات الطيران استمرار الطلب الكبير على حركة المسافرين بين دبي ومختلف الوجهات الخليجية خلال موسم الصيف الحالي، خاصة السوق السعودي الذي يعد أحد أكبر أسواق السفر بين دول مجلس التعاون الخليجي، لافتين إلى أن الشبكة العالمية الضخمة للناقلات الوطنية تساهم في توفير رحلات ربط للمسافرين من دول مجلس التعاون الخليجي إلى أكثر من 500 وجهة حول العالم.

وقال متحدث باسم طيران الإمارات: «إن رحلات الشركة من دبي وإلى دول مجلس التعاون الخليجي تسجل نسب إشغال مرتفعة، لا سيما من المملكة العربية السعودية والكويت». وأضاف: «إنه في العادة نشهد خلال عطلة عيد الفطر المبارك زيادة في عدد المسافرين من دول المنطقة إلى دبي التي رسخت موقعها منذ سنوات طويلة وجهة رئيسة لقضاء العطلات الصيفية للعائلات في دول المنطقة»، مشيراً إلى أن النمو الكبير في الطلب يدفع الناقلة إلى زيادة عدد الرحلات المنتظمة وغير المنتظمة والإضافية لدول مجلس التعاون الخليجي خلال فصل الصيف. ووفقاً لبيانات سياحة دبي استقبلت الإمارة خلال الصيف الماضي نحو 1.04 مليون زائر من المملكة العربية السعودية والكويت وسلطنة عُمان ومملكة البحرين، شكلت نحو 25% من إجمالي زوار الإمارة في الفترة من يونيو وحتى سبتمبر من العام الماضي.

وأكد محمد خوري، مدير عام جولدن ساندز للشقق الفندقية أن الأيام الماضية شهدت تدفقاً ملحوظاً من الأسر الخليجية، متوقعاً أن يشكل النزلاء من دول مجلس التعاون ما يتراوح بين 60 إلى 70% من إجمالي النزلاء خلال موسم الصيف الحالي، وذلك بعد أن تحولت دولة الإمارات إلى مقصد أساسي للعائلات الخليجية، خاصة بعد افتتاح المدن الترفيهية الجديدة في كل أبوظبي ودبي على غرار عالم فيراري وياس وتر ورلد ودبي باركس آي إم جي.

وقال محمد جاسم الريس، نائب الرئيس التنفيذي لوكالة «الريس للعطلات»: «إن الأحداث والتحديات الأمنية التي تمر بها الوجهات المختلفة في أوروبا وتركيا دفعت العديد من المسافرين من دول المنطقة إلى البحث عن وجهات بديلة، مثل جورجيا والبوسنة وأذربيجان، ووجهات أخرى في شرق آسيا، فضلاً عن دولة الإمارات التي تعتبر الملاذ السياحي الآمن والمحطة الرئيسة في أجندتهم السياحية على مدار العام».

وأوضح الريس أن السوق السعودي يتصدر الحجوزات السياحة الخليجية في الإمارات خلال الصيف، مع نمو ملحوظ في التدفقات من السوق العماني والكويتي، مشيراً إلى أن معظم الحجوزات تتركز في الفنادق المصاحبة للمراكز التجارية والمنتجعات السياحية.

بدوره، قال فيليب جونز، المدير العام لفندق موڤنبيك جميرا بيتش: «إن دبي شهدت خلال فترة العيد حركة سياحية عالية، وسجلت معدلات مرتفعة من الإشغال»، مشيراً إلى أن الأعياد تلعب دوراً أساسياً في تحسين العائدات.

وأضاف أنه وعلى الرغم من ارتفاع الأسعار، وصلت نسب الأشغال في الفندق إلى 100% خلال أيام العيد، ولا تزال مستمرة».

وأوضح أن النسبة الأعلى من النزلاء، كانت من السعودية التي سجلت ارتفاعاً ملحوظاً مقارنة بالعام الماضي، متوقعاً أن تبقى نسب الإشغال مرتفعة خلال موسم الصيف، وأن تتخطى الـ80% مع حركة سياحية عالية من الدول الخليجية، وخصوصاً من المملكة العربية السعودية والكويت، وعمان أيضاً التي تشهد نسبة ارتفاع في الزوار كل عام.»

اقرأ أيضًا:

طيران الإمارات ستنقل نحو 106 مسافر خلال عطلة عيد الفطر

مطار دبي الدولي يستعد لاستقبال مليوني مسافر الأسبوع المقبل


 
 

Copyrights © 2019 Abu Dhabi Media Company, All rights reserved.

مواضيع ممكن أن تعجبك