سامسونغ قد تستسلم وتوقف إنتاج غالاكسي نوت7

منشور 10 تشرين الأوّل / أكتوبر 2016 - 10:44
بعد أسابيع قليلة على طرح جهاز “غالاكسي نوت 7″ وهو بحجم وسطي بين الهاتف الذكي والجهاز اللوحي، اضطرت “سامسونغ” مطلع أيلول/سبتمبر الى سحب 2,5 مليون نسخة منه في العالم بسبب خطر انفجار  البطارية
بعد أسابيع قليلة على طرح جهاز “غالاكسي نوت 7″ وهو بحجم وسطي بين الهاتف الذكي والجهاز اللوحي، اضطرت “سامسونغ” مطلع أيلول/سبتمبر الى سحب 2,5 مليون نسخة منه في العالم بسبب خطر انفجار البطارية

أعلنت مجموعة “سامسونغ للالكترونيات” أنها تقوم “بتكييف كميات إنتاج” جهازها “غالاكسي نوت 7″ بعد إطلاقها نداء عالميا لسحب هذه الهواتف الذكية من الأسواق بسبب عطل في بطارياتها، وقالت المجموعة  الكورية الجنوبية في بيان أصدرته: “نقوم حاليا بتكييف كميات الإنتاج لتحسين مراقبة النوعية والسماح بإجراء تحقيقات معمقة في حوادث انفجار بطاريات غالاكسي نوت 7″.

ويبدو أنّ بيان س=”سامسونغ” صدر ردا على أنباء أورتخا وكالة أنباء “يونهاب” الكورية كشفت فيها أنّ “سامسونغ”علقت إنتاج هذه الأجهزة، ناسبة الخبر إلى مسؤول لدى موزع لسامسونغ قال: “إن قرار تعليق الإنتاج موقتا اتخذ بالتنسيق مع السلطات الكورية الجنوبية والأميركية والصينية لحماية المستهلك”.

فبعد أسابيع قليلة على طرح جهاز “غالاكسي نوت 7″ وهو بحجم وسطي بين الهاتف الذكي والجهاز اللوحي، اضطرت “سامسونغ” مطلع أيلول/سبتمبر الى سحب 2,5 مليون نسخة منه في العالم بسبب خطر انفجار  البطارية.

وقد نشرت صور كثيرة لهواتف متفحمة على شبكات التواصل الاجتماعي مما شكل ضربة قوية للمجموعة التي تؤكد أنها الأفضل في مجال الابتكار والنوعية.

ولم تعلق سامسونغ على وقف الإنتاج أو سبب اشتعال النيران بالأجهزة، لكنها أوضحت أنها تجري تحقيقات بشأن مشكلات تتعلق “بأضرار ناتجة عن سخونة” وإنها ستتخذ إجراء لحل أي مشكلات بما يتفق مع الإجراءات التي وافقت عليها المفوضية الأميريكية لسلامة المستهلكين.

وكانت “سامسونغ” تعتمد على هذا الجهاز لدعم نموها حتى نهاية السنة في سوق تشهد منافسة حادة.

وقدر محللون كلفة سحب هذه الاجهزة من السوق بمليار الى ملياري دولار.

وكانت عملية السحب تتم بشكل جيد حتى الاسبوع الماضي عندما وقعت على ما يبدو حوادث جديدة مع بطاريات “نوت 7″ رغم استبدالها.

كما علقت كبريات شركات الاتصالات في الولايات المتحدة وأستراليا عمليات بيع واستبدال أجهزة NOTE7 في الوقت الذي شددت فيه شركات الطيران الكبرى على حظر استخدام هذه الأجهزة من قبل الركاب بعد انبعاث دخان من جهاز جديد بديل مما أوجب إخلاء طائرة ركاب في الولايات المتحدة الأسبوع الماضي، وأعلنت شركة الاتصالات الاميركية  AT&T انها لن تستبدل اجهزة “غالاكسي نوت 7″ بعد الان بانتظار تحقيقات اضافية.

اقرأ أيضاً: 

دعاوى تلاحق سامسونع بسبب نوت 7!

بعد الاستبدال.. مشاكل جديدة تظهر في غالاكسي نوت7 ماهي؟

“سامسونغ” تبدأ بسحب 100 ألف جهاز “غالاكسي نوت 7″ من الإمارات

جالاكسي نوت7 يخسر سامسونغ 26 مليار دولار

 

 

Copyright © CNBC Arabia

مواضيع ممكن أن تعجبك