السعودية: «المصارف» تقود الأسهم لأعلى مستوى في 2013

السعودية: «المصارف» تقود الأسهم لأعلى مستوى في 2013
2.5 5

نشر 31 تموز/يوليو 2013 - 07:35 بتوقيت جرينتش عبر SyndiGate.info

شارك بتقييم المحتوى:

 
PRINT Send Mail
التعليقات (0)
شهدت السوق تحسنا ملحوظا في قيم التداول التي تجاوزت خمسة مليارات ريال، وهي الأعلى في شهر، وسط ارتفاع معدل التدوير للأسهم الحرة، حيث بلغ متوسط قيمة الصفقة الواحدة 62.3 ألف ريال، وهو الأعلى في 14 شهراً، ما يعكس أن تحرك السوق كان من قبل محافظ ذات حجم أكبر
شهدت السوق تحسنا ملحوظا في قيم التداول التي تجاوزت خمسة مليارات ريال، وهي الأعلى في شهر، وسط ارتفاع معدل التدوير للأسهم الحرة، حيث بلغ متوسط قيمة الصفقة الواحدة 62.3 ألف ريال، وهو الأعلى في 14 شهراً، ما يعكس أن تحرك السوق كان من قبل محافظ ذات حجم أكبر

قاد قطاع المصارف سوق الأسهم السعودية إلى مستويات جديدة هذا العام تعد الأعلى في 15 شهراً.

وشهدت السوق تحسنا ملحوظا في قيم التداول التي تجاوزت خمسة مليارات ريال، وهي الأعلى في شهر، وسط ارتفاع معدل التدوير للأسهم الحرة، حيث بلغ متوسط قيمة الصفقة الواحدة 62.3 ألف ريال، وهو الأعلى في 14 شهراً، ما يعكس أن تحرك السوق كان من قبل محافظ ذات حجم أكبر.

وكان لسهم "الراجحي" قائد القطاع الأثر الأكبر في تحسن أداء وربحية المؤشر. بعد أن استقر عند الدعم 74 ريالا. وأظهر المشترون قوتهم في الحفاظ على تلك المستويات التي أشير إليها أمس الأول، ولا يزال السهم دون مستوى 77 ريالا، الذي يعد مقاومة مهمة من أجل الاستقرار، ليدخل السهم في مرحلة ارتفاع جديدة. وتشكل تلك المقاومة الحد الأعلى للقناة التصحيحية للسهم التي بدأت عام 2010، ومنذ ذلك الحين وهو يسجل قمماً وقيعاناً هابطة، وكسر ذلك السلوك سيحفز المتعاملين على الدخول في السهم.

وشهدت السوق حركة نشطة على سهم "البلاد" في قطاع المصارف، الذي أغلق على النسبة القصوى متصدراً المرتفعة دون ظهور أية أخبار رسمية من المصرف. واقترب السهم من مستويات 32 ريالا التي تعد الأعلى منذ نهاية عام 2006، والسهم فشل عدة مرات في تجاوز ذلك المستوى خلال الفترة 2007-2008، والآن يعود السهم إليها للمرة السابعة خلال ستة سنوات.

وعلى الرغم من النشاط الملحوظ في قطاع المصارف إلا أن أكثر السيولة تركزت في قطاع التطوير العقاري ومعظم تلك السيولة تركزت في سهمي "إعمار"، الذي وصل إلى أعلى سعر في عام و"دار الأركان" ولم تظهر إعلانات رسمية من قبل الشركتين.

ولا يزال المؤشر العام للسوق يحافظ على أدائه الإيجابي، خصوصا مع تجاوز القمة السابقة 7825 نقطة، التي أصبحت تشكل دعما للمؤشر العام، يليه المستوى 7718. وفي ذات الوقت اقترب المؤشر من أعلى مستوى في خمسة أعوام عند 7940 نقطة، وبالتالي الضغوط البيعية ستزيد، لذا من المهم ظهور عوامل وحوافز تزيد من سيولة المستثمرين في السوق لكي يواجه المؤشر تلك الضغوط.

الأداء العام للسوق

افتتح المؤشر العام عند 7793 نقطة وتراجع في مطلع الجلسة بنحو 0.20 في المائة ليصل عند 7778 نقطة ثم عاد نحو الارتفاع ليصل إلى 7863 نقطة وهي الأعلى في 15 شهرا بمكاسب بلغت 0.90 في المائة، ليحافظ عليها حتى نهاية الجلسة مغلقاً بمكاسب بلغت 69 نقطة. وبلغ مدى التذبذب 1.5 في المائة. وقيم التداول ارتفعت 31 في المائة لتصل إلى 5.7 مليار ريال بنمو 1.3 مليار ريال وهي الأعلى في شهر. وبلغ معدل قيمة الصفقة الواحدة 62.3 ألف ريال. الأسهم المتداولة زادت 57 في المائة لتصل إلى 289 مليون سهم، وبلغ معدل التدوير للأسهم الحرة 1.5 في المائة. والصفقات زادت 17 في المائة لتصل إلى 92.6 ألف ريال.

 أداء القطاعات

تراجع قطاع الفنادق والسياحة بنسبة 0.93 في المائة، وتلاه قطاع الاستثمار المتعدد بنسبة 0.12 في المائة مقابل ارتفاع بقية القطاعات يتصدرها قطاع المصارف بنسبة 1.8 في المائة، يليه قطاع النفل بنسبة 1.14 في المائة، وحل ثالثا قطاع التطوير العقاري بنسبة 1.1 في المائة إلا أنه الأعلى في الاستحواذ على السيولة بنسبة 24 في المائة بتداولات 1.3 مليار ريال، يليه قطاع المصارف بنسبة 14 في المائة بتداولات 823 مليون ريال، وحل ثالثا قطاع الاتصالات بنسبة 13 في المائة بتداولات 734 مليون ريال.

 أداء الأسهم

تداول في السوق 157 سهما ارتفع 73 سهما مقابل انخفاض 58 سهما، بينما 26 سهما أغلقت دون تغير سعري. تصدر المرتفعة سهم "البلاد" بالنسبة القصوى ليغلق عند 28.80 ريال، كذلك "جزيرة تكافل" ليغلق عند 21.30 ريال، وحل ثالثا سهم "بدجت السعودية" بنسبة 5.7 في المائة ليغلق عند 69.75 ريال.

وتصدر المتراجعة سهم "أسمنت الشمالية" بنسبة 2.7 في المائة ليغلق عند 24.90 ريال، يليه سهم "البابطين" بنسبة 2.6 في المائة ليغلق عند 29.70 ريال، وحل ثالثا سهم "أسيج" بنسبة 1.8 في المائة ليغلق عند 38 ريالا. استحوذ سهم "زين السعودية" على أعلى السيولة بتداولات 642 مليون ريال، يليه سهم "إعمار" بتداولات 544 مليون ريال، وحل ثالثا سهم "الإنماء" بتداولات 389 مليون ريال.

Copyright © Saudi Research & Publishing Co. All rights reserved.

اضف تعليق جديد

 avatar