محللون: أسواق الإمارات تشهد إعادة بناء مراكز سعرية جديدة

محللون: أسواق الإمارات تشهد إعادة بناء مراكز سعرية جديدة
2.5 5

نشر 22 أيلول/سبتمبر 2013 - 09:18 بتوقيت جرينتش عبر SyndiGate.info

شارك بتقييم المحتوى:

 
PRINT Send Mail
التعليقات (0)
أكد محللون أن الأسوق تشهد عمليات إعادة بناء مراكز سعرية جديدة، بعد الهدوء النسبي الذي سجلته الأحداث السياسية
أكد محللون أن الأسوق تشهد عمليات إعادة بناء مراكز سعرية جديدة، بعد الهدوء النسبي الذي سجلته الأحداث السياسية
تابعنا >
Click here to add أبو ظبي الخدمات المالية as an alert
،
Click here to add محمد على ياسين as an alert
محمد على ياسين

حقق سوق الإمارات مؤشر مكاسب أسبوعية بلغت 15 مليار درهم في نهاية الأسبوع الماضي، بعد أن سجل تذبذبات واضحة خلال جلسات الأسبوع، وعمليات جني أرباح ضيقة، ليعوض خسائره خلال جلسة نهاية الأسبوع التي سجلت مكاسبها فقط نحو 7,67 مليارات درهم.

وأكد محللون أن الأسوق تشهد عمليات إعادة بناء مراكز سعرية جديدة، بعد الهدوء النسبي الذي سجلته الأحداث السياسية. وسجل المؤشر تذبذبات واضحة خلال جلسات الأسبوع وعمليات جني أرباح ضيقة، ليعوض خسائره خلال جلسة نهاية الأسبوع التي سجلت مكاسبها فقط نحو 7,67 مليارات درهم، ومعدلات سيولة عالية بلغت 1,6 مليار.

لسوق دبي المالي وارتفع المؤشر الرئيس نحو 5% خلال الأسبوع الماضي لتصل إلى 2666 نقطة، مقارنة مع 2538 نقطة في مطلع تعاملات الأسبوع السابق.

وقال كبير المحللين في شركة مباشر للتداول، رامي رشاد، إن السوق في مرحلة تحول قد يتبعها استكمال للارتداد الإيجابي، إذا ما استطاع مؤشر سوق دبي المالي الإغلاق أعلى من مستوى 2675، مشيراً إلى أن اختراق هذا المستوى بحجم تداول مرتفع، سيدفع المؤشر إلى مستويات ما قبل التصحيح عند مستوى 2760.

وأوضح أن الارتفاع بأحجام تداول منخفضة يعتبر مجرد تصحيح لأعلى، ومن المحتمل أن يعاود السوق الانخفاض بعد ذلك، إذ سيدفع اختراق مستوى 2600 نقطة، السوق لأسفل، ليصل إلى مستوى 2400 نقطة.

من جانبه، قال مدير مركز الشرهان للأسهم، جمال عجاج، إن السوق حققت ارتفاعات جيدة خلال تداولات الأسبوع الماضي، وشهدت تراجعات متوازنة، وجني أرباح خلال جلسات نهاية الأسبوع.

وأضاف أن الجلسات الأولى سجلت ارتفاعات في القيم وأحجام التداول، فيما شهدت جلسات منتصف الأسبوع، عمليات جني أرباح، وبيع أقل، الأمر الذي يعد تصحيحاً صحياً، وهذه النوع من التصحيح يكون غالباً مطلوباً لدعم مؤشر السوق.

في السياق ذاته، أفاد العضو المنتدب لشركة أبوظبي للخدمات المالية، محمد علي ياسين، أن الأسواق تسعى إلى تكوين مراكز بناء جديدة بعد موجة التذبذبات التي شهدتها الأسبوعين الماضي والسابق عليه، مشيراً إلى أن عمليات جني الأرباح البسيطة التي سجلتها تداولات الأسبوع، كانت جيدة، إذ جاءت عمليات البيع أقل من الشراء، الأمر الذي منح الأسهم فرصة جديدة لبناء مراكز سعرية جديدة.

وتوقع ياسين أن تستمر حالة التذبذب مع استمرار عدم وضوح الرؤية للأوضاع السياسية خلال الفترة المقبلة، حتى يلوح في الأفق قرارات نهائية، أو مع نتائج الربع الثالث للشركات في حال استمرار عدم وضوح الرؤية.

Copyright 2013 Al Hilal Publishing & Marketing Group

اضف تعليق جديد

 avatar