لاشيء بعيد على دبي... سياحة فضائية بمناطيد آمنة!

لاشيء بعيد على دبي... سياحة فضائية بمناطيد آمنة!
2.5 5

نشر 07 تشرين الثاني/نوفمبر 2016 - 13:06 بتوقيت جرينتش عبر SyndiGate.info

شارك بتقييم المحتوى:

 
PRINT Send Mail
التعليقات (0)
إمارة دبي (مصدر الصورة: البوابة)
إمارة دبي (مصدر الصورة: البوابة)

تسعى شركة أسبانية إلى إنشاء برنامج لتسيير رحلات مأهولة بالمناطيد إلى حدود الفضاء، سواء لإطلاق أقمار اصطناعية أو إجراء أبحاث أو لمجرد الترفيه أوالرغبة في عقد القران في أعالي الغلاف الجوي للأرض، على أن تكون دبي محطة انطلاقها.

وقد يصبح الراغبون برحلة إلى حدود الفضاء قادرين على تحقيق حلمهم خلال سنتين، مقابل 110 آلاف يورو، وفق ما أعلن خوسيه ماريانو لوبيز أوردياليس رئيس مجلس إدارة شركة “زيرو تو أنفينيتي” الأسبانية. وقال لوبيز أوردياليس على هامش المنتدى العالمي للمخاطر الفضائية المنعقد في دبي “نعمل على طريقة للوصول إلى الفضاء بشكل مختلف تماما، إذ سنخرج من الغلاف الجوي للأرض، مستخدمين مناطيد تحلق على علوّ مرتفع، بكلفة متدنية وتقنيات نظيفة لا تلوث الجو”.

وتأسست شركة “زيرو تو أنفينيتي” قبل سبع سنوات، ونفذت حتى الآن ثلاثين رحلة تجريبية، وهذه ليست المرة الأولى التي تطمح فيها شركة لتنفيذ هذا النوع من المشاريع، بل إن شركات أخرى مثل “وورلد فيو” في أميركا تعمل أيضا في مجال السياحة الفضائية اعتمادا على مناطيد الهيليوم. وأوضح أوردياليس أن شركته تأمل في “تغيير المفاهيم حول مخاطر الرحلات الفضائية”، مؤكدا أن “المناطيد المستخدمة آمنة جدا، وكلفتها متدنية نسبيا، ويمكن أن ترتفع إلى 40 ألف متر”.

وفي فبراير الماضي، كشفت شركة “فيرجن غالاكتيك” المعنية بالسياحة الفضائية والمملوكة لرجل الأعمال البريطاني ريتشارد برانسون، طرازا جديدا من الطائرات المدارية “سبايس تو شيب” في كاليفورنيا، وذلك بعد 16 شهرا على الحادث الذي أصاب النموذج الأول منها، وأودى بحياة الطيار، لكن الشركة لم تحدّد موعد الرحلة التجريبية المقبلة.

وقبل الحادث، كان 650 شخصا قد حجزوا مقاعد لهم مع الشركة لرحلات إلى حدود الفضاء، مقابل 250 ألف دولار للتذكرة الواحدة، ومن بين هؤلاء الأشخاص عدد من المشاهير، مثل الممثل ليوناردو دي كابريو وعالم الفيزياء الفلكية البريطاني الشهير ستيفن هوكينغ، لكن حادث تحطم الطائرة التجريبية أبطأ من المسار الطموح لشركة “فيرجن غالاكتيك”.

في المقابل، تقدم شركة “زيرو تو أنفينيتي” مشروعها على أنه آمن، ويقول لوبيز أوردياليس “ليس هناك أيّ خطر لانفجار المناطيد، وهي لا تحلق بسرعة كبيرة، بل ترتفع بهدوء شديد”. وتستغرق الرحلة على متن هذه المناطيد ما بين خمس إلى ست ساعات، وهو “وقت أكثر من كاف لتذكّر هذه التجربة” حسبما قال لوبيز أوردياليس.

وتفكّر الشركة في أن تجعل من دبي مركزا لانطلاق هذه الرحلات، علما أن دولة الإمارات تسعى إلى أن تكون تاسع دولة في العالم لديها برنامج لاستكشاف كوكب المريخ، وأعلنت أبوظبي في العام 2014، أنها سترسل بحلول العام 2021 مسبارا لاستكشاف الكوكب الأحمر.

اقرأ أيضاً: 

في الإمارات.. كاميرات جديدة تفاجىء السائقين المخالفين!

عندما تقرأ هذا المقال ستتمنى أن تكون أحد سكان هذه المدن!

فيديو: شركة تقدم خدمة تحويل رماد الموتي لأواني منزلية!

 

 

Alarab Online. © 2016 All rights reserved.

اضف تعليق جديد

 avatar