السعودية تعلق شحنات النفط عبر باب المندب والأسعار قد ترتفع

منشور 26 تمّوز / يوليو 2018 - 07:45
السعودية تعلق شحنات النفط عبر باب المندب والأسعار قد ترتفع
السعودية تعلق شحنات النفط عبر باب المندب والأسعار قد ترتفع

قال الخبير النفطي اليمني لبيب ناشر لـ "العربي الجديد"، إن تداعيات القرار السعودي تعليق الشحنات النفطية عبر باب المندب، تعتمد على فترة تطبيقه، وإن كان سيستمر لأيام أو لفترة أطول.

وكانت السعودية قد أعلنت، فجر اليوم الخميس، عن تعليق شحنات النفط الخام عبر مضيق باب المندب، بعد استهداف الحوثيين لناقلتي نفط سعوديتين، الأربعاء ، حسب المتحدث باسم تحالف دعم الشرعية في اليمن.

وتعرضت ناقلتا نفط تابعتان للشركة الوطنية السعودية "البحري" تحمل كل منهما مليوني برميل من النفط الخام لهجوم شنه الحوثيون في البحر الأحمر، بحسب ما أفادت شركة آرامكو في بيان. وأضاف البيان أن إحدى الناقلتين تعرضت أثناء هذا الهجوم "لأضرار طفيفة من دون أن تقع أية إصابات".

وشرح ناشر أنه إذا استمر المنع لفترة طويلة فهذا سيناقض تماما السياسة التي ظلت السعودية تستخدمها سابقاً، وهي إغراق السوق بالنفط وبالتالي تخفيض الأسعار، كما سيترك تداعيات خطيرة لعل أهمها ارتفاع الأسعار، ليس فقط في بورصات المضاربة وإنما في العقود طويلة الأجل، وهذا سيسبب مشاكل سياسية واقتصادية كبيرة".

ورجح الخبير الاقتصادي، أن يكون القرار السعودي تم بالتنسيق مع الإدارة الأميركية للضغط على إيران في محادثاتها الدولية حول العقوبات الاقتصادية الأميركية، معتبراً أن تعليق شحنات النفط عبر باب المندب لن يؤثر كثيراً في مبيعات النفط الإيراني لأن 80℅ منه يذهب إلى الهند ودول الشرق الأقصى.

وقال الخبير النفطي: "أعتقد أن قرار السعودية تعليق شحنات النفط لن يستمر لأكثر من أيام كون العالم لن يسمح بإغلاق المضيق المهم فترة طويلة على خلفية المخاوف الأمنية".

وأكد وزير الطاقة السعودي، خالد الفالح أمس، في بيان نشرته وكالة الأنباء السعودية، أن المملكة ستعلّق شحنات النفط الخام بشكل فوري ومؤقت عبر باب المندب، مشيرا إلى أن تهديدات الحوثيين "الإرهابية" تؤثر على حركة التجارة العالمية والملاحة البحرية في المضيق والبحر الأحمر.

وقالت الشركة إن القرار بتعليق تصدير النفط اتُخذ لضمان "سلامة الناقلات وطواقمها وتجنب حوادث انسكاب النفط الخام".

وكان تلفزيون "المسيرة" التابع للحوثيين، ذكر أن المتمردين استهدفوا بارجة حربية تحمل اسم "الدمام"، وتوعد مسؤول عسكري للحوثيين بمزيد من الهجمات ما لم توقف السعودية غاراتها الجوية.

ومنذ نهاية العام الماضي، شهدت قدرات الحوثيين البحرية تطورا لافتاً ، وباتوا يستخدمون أسلحة وتكتيكات متقدمة، بما في ذلك الصواريخ المضادة للسفن، والهجمات بالقوارب السريعة بالإضافة إلى الألغام البحرية.

ويعد مضيق باب المندب أحد أهم خطوط النقل في العالم يصل البحر الأحمر بخليج عدن وبحر العرب، وهو الشريان الأساسي لتوريدات نفط الخليج إلى أوروبا، كما يمثل طريقاً حيوياً للتجارة في الدول المطلة على البحر الأحمر، ولا سيما اليمن والسعودية وإريتريا والسودان وجيبوتي والأردن ومصر.

وبشأن مضاعفات تعرض الممرات المائية للخطر، قال تقرير سابق صادر عن إدارة معلومات الطاقة الأميركية، إن إغلاق الممرات المائية في الشرق الأوسط المزدحمة بناقلات النفط ولو بشكل مؤقت "يمكن أن يؤدي إلى زيادات كبيرة في تكاليف الطاقة الإجمالية وأسعار الطاقة العالمية".

وتشير التقديرات إلى أن 13% من إنتاج النفط العالمي، يمر يوميا عبر المضيق، كما يمر عبره ما يزيد على 25 ألف سفينة محملة بشتى أنواع البضائع، تمثل 7% من الملاحة الدولية.

 

اقرأ أيضًا: 

السعودية تأمل تخفيف القيود على إنتاج النفط في 2019

بكم احتسبت السعودية سعر النفط في ميزانية 2018؟

 


جميع حقوق النشر محفوظة 2019

مواضيع ممكن أن تعجبك