صندوق النقد : الاقتصاد العالمي نحو نمو قد يصل إلى 3.9 % في 2018

منشور 23 كانون الثّاني / يناير 2018 - 10:14
الاقتصاد العالمي نحو نمو قد يصل إلى 3.9 % في 2018
الاقتصاد العالمي نحو نمو قد يصل إلى 3.9 % في 2018

أكد صندوق النقد الدولي أمس، أن ارتفاع حركة التجارة يحفز النمو الاقتصادي العالمي، كما أن خفض الضرائب على الشركات في الولايات المتحدة سيعطي دفعة أخرى.

وتوقع الصندوق، ومقره واشنطن، ارتفاع النمو العالمي إلى 3.9 في المائة، في 2018 – 2019، بزيادة 0.2 في المائة، عن توقعاته في شهر تشرين الأول (أكتوبر) للعامين المقبلين، وفقا لـ "الألمانية".

كما توقع البنك في تقريره الفصلي لـ "آفاق الاقتصاد العالمي" أن يصل النمو لعام 2017 إلى 3.7 في المائة، مقارنة بـ 3.2 في المائة، في 2016.

ومن بين الدول التي حققت قفزات كبيرة في توقعات البنك لعام 2018 و2019 الولايات المتحدة وألمانيا واليابان.

وجاء في التقرير أن "التجارة العالمية شهدت نموا قويا في الأشهر القليلة الماضية، مدفوعة بانتعاش الاستثمارات، خاصة بين الدول المتقدمة".

ورفع الصندوق توقعاته للنمو في حجم التجارة العالمية بأكثر من 0.5 في المائة، لما لا يقل عن 4.5 في المائة، في 2018 و2019.

وبحسب "رويترز"، فإن صندوق النقد حذر، في تحديث لتوقعاته للاقتصاد العالمي، من أن نمو الاقتصاد الأمريكي من المرجح أن يبدأ في التباطؤ بعد 2022 مع بدء انتهاء محفزات مؤقتة للإنفاق جلبتها التخفيضات الضريبية.

وقال موريس أوبستفيلد كبير المختصين الاقتصاديين في الصندوق "إن التخفيضات الضريبية ستوسع على الأرجح العجز في ميزان المعاملات الجارية للولايات المتحدة وتقوي الدولار الأمريكي وتؤثر في تدفقات الاستثمارات الدولية".

وذكر الصندوق أن النشاط الاقتصادي في أوروبا وآسيا العام الماضي كان أقوى على نحو مفاجئ من التوقعات، كما أن التقديرات الآن تشير إلى أن النمو العالمي في 2017 وصل إلى 3.7 في المائة بزيادة قدرها 0.1 نقطة مئوية عما توقعه الصندوق في تشرين الأول (أكتوبر) الماضي.

وأضاف أن "تأثير تغييرات السياسة الضريبية في الولايات المتحدة من المتوقع أن يكون إيجابيا حتى عام 2020"، لكنه حذر من أن التخفيضات الضريبية بعد 2022 من المتوقع أن تخفض النمو لأعوام قليلة.

وقال الصندوق "إن من المتوقع الآن أن ينمو الاقتصاد الأمريكي بنسبة 2.7 في المائة في 2018 وهو أعلى من الرقم البالغ 2.3 في المائة الذي توقعه الصندوق في تشرين الأول (أكتوبر)". وأضاف أن "النمو في الولايات المتحدة من المنتظر أن يتباطأ إلى 2.5 في المائة في 2019".

وعدل الصندوق أيضا بالرفع توقعاته للنمو في منطقة اليورو، خصوصا ألمانيا وإيطاليا وهولندا "بما يعكس قوة دفع أكبر في الطلب المحلي وارتفاع الطلب الخارجي".

لكنه خفض توقعاته للنمو في إسبانيا لعام 2018 بمقدار 0.1 نقطة مئوية، قائلا "إن الشكوك السياسية من المنتظر أن تؤثر في ثقة قطاع الأعمال والطلب".

وعدًل صندوق النقد بالرفع توقعاته للنمو في اليابان إلى 1.2 في المائة هذا العام و0.9 في المائة في 2019. وأبقى على توقعاته للنمو في بريطانيا عند 1.5 في المائة هذا العام.

وأبقى الصندوق أيضا على توقعاته للنمو في الاقتصادات الناشئة والدول النامية للعامين الحالي والمقبل. وتوقع أن ينمو اقتصاد الصين بنسبة 6.6 في المائة هذا العام وأن يتباطأ إلى 6.4 في المائة في 2019.

وقال صندوق النقد "إن النمو في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا وأفغانستان وباكستان من المتوقع أن يرتفع في 2018 و2019، لكنه سيبقى بطيئا عند 3.6 في المائة هذا العام".

 
اقرأ أيضًا: 

كيف سيكون الاقتصاد العالمي في 2018 بنظر خبراء المال والاستثمار؟!

ما الدور الذي يلعبه الاقتصاد الإسلامي في اقتصاد العالم؟!

ماهي أقوى 10 اقتصادات في العالم؟



Copyright © Saudi Research and Publishing Co. All rights reserved.

مواضيع ممكن أن تعجبك