طيران الإمارات تستثمر 230 مليون درهم لإنشاء صالات انتظار خاصة لركاب الأولى

منشور 22 تمّوز / يوليو 2009 - 09:49
افتتحت طيران الإمارات مؤخراً أول صالة في أفريقيا لركابها على الدرجتين الأولى ورجال الأعمال في مطار "أو آر تامبو الدولي" في جوهانسبرغ  بجنوب أفريقيا. وبذلك يصل عدد صالات الناقلة المخصصة لركابها عبر شبكة خطوطها العالمية إلى 23 صالة.
وكشفت طيران الإمارات النقاب أيضاً عن خطط لافتتاح ثلاث صالات أخرى لخدمة ركابها على الدرجتين الأولى ورجال الأعمال وأعضاء "سكاي واردز"، برنامجها لمكافأة ولاء المسافرين الدائمين، خلال فترة الاثني عشر شهراً المقبلة في مطارات مانشستر وبرمنجهام وهامبورغ.
وتعد طيران الإمارات ضمن قلة من الناقلات العالمية التي تستثمر بكثافة في إنشاء صالات خاصة بركابها في مطارات خارج مقرها الرئيسي، حيث استثمرت حتى الآن ما يزيد عن 230 مليون درهم في إنشاء المزيد من الصالات عبر شبكة خطوطها العالمية. وقد افتتحت الناقلة خلال الأشهر الثلاثة الماضية فقط أربع صالات جديدة، بما فيها أحدث صالاتها في جوهانسبرغ. وافتتحت الصالات الثلاث الأخرى تباعاً منذ أبريل (نيسان) الماضي في كل من دوسلدورف ومومباي وبكين.
وقال محمد مطر، نائب رئيس أول دائرة خدمات المطار في طيران الإمارات: "تواصل صالات طيران الإمارات توفير استراحات فاخرة وخدمات لا تضاهى لركابها، وتشكل هذه الصالات جزءاَ مكملاً لخدماتنا المقدمة إلى ركاب الدرجتين الأولى ورجال الأعمال، والتي تشمل خدمة السيارة مع سائق للانتقال إلى المطار ومنه، والكاونترات الخاصة لإنهاء إجراءات السفر والأولوية في مناولة الأمتعة".
وأضاف: "تعد هذه الخدمات شاهداً على التزام طيران الإمارات بتوفير تجربة راقية لعملائنا طوال رحلاتهم، سواءً على الأرض أم في الأجواء. وسوف نواصل تطوير وتقديم المزيد من وسائل الراحة والترفيه المبتكرة مستقبلاً".
وكانت طيران الإمارات قد أطلقت برنامجاً لافتتاح صالات خاصة بركابها في المطارات العالمية الرئيسية عام 2004. وتدير الناقلة اليوم 23 صالة يمكنها خدمة أكثر من 5600 راكب في وقت واحد، مما يتيح لركابها انتظار مواعيد انطلاق رحلاتهم في أجواء من الراحة والفخامة.
ومضى محمد مطر قائلاً: "خلال السنة المالية الماضية، استمتع بمرافق صالات ركاب طيران الإمارات عبر الشبكة ما يزيد عن مليوني راكب، وأعرب عملاؤنا عن تقديرهم البالغ لتوفر صالات خاصة بهم للاسترخاء وتجديد النشاط قبيل انطلاق رحلاتهم".
وتضم كل صالة أثاثاً وتجهيزات مترفة وفقاً لمعايير طيران الإمارات الراقية، مثل الأرائك الجلدية والحمامات الفاخرة. وتتيح الصالات لروادها حرية متابعة أعمالهم من خلال مركز الأعمال المزود بخدمة الإنترنت اللاسلكي مجاناً، والاستمتاع بأطايب الطعام والشراب، ومتابعة البرامج الإخبارية والترفيهية عبر شاشات تلفزيون مسطحة عريضة، بالإضافة إلى الاستمتاع بحمام سريع باستخدام مستحضرات تايملس سبا، وكذلك الاسترخاء على مقاعد التدليك المريحة.
ويتوفر لركاب طيران الإمارات في مطار دبي الدولي صالتان في المبنى 3، واحدة لركاب الأولى والثانية لركاب درجة رجال الأعمال، وصالة في المبنى 1 لركاب الأولى ورجال الأعمال وأعضاء الفئتين الفضية والذهبية في برنامج سكاي واردز.
وبالإضافة إلى الصالة الجديدة في جوهانسبرغ، توفر طيران الإمارات صالات خاصة لركابها عبر قارات العالم الست في كل من: بريسبن، سيدني، ملبورن، بيرث، أوكلاند، بانكوك، دوسلدورف، فرانكفورت، هونج كونج، كوالالمبور، لندن جاتويك، لندن هيثرو، ميونيخ، باريس شارل ديغول، نيويورك جيه إف كيه، سنغافورة وزيوريخ. وسوف يتم افتتاح المزيد من الصالات لاحقاً.
ويستفيد من مرافق وخدمات صالات طيران الإمارات كل من ركاب الدرجة الأولى وركاب درجة رجال الأعمال وأعضاء "سكاي واردز"، برنامج مكافأة ولاء المسافرين مع طيران الإمارات.

© 2009 تقرير مينا(www.menareport.com)


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك