هروب الخليجيين من نيران أسعار العقارات إلى خارج لندن

هروب الخليجيين من نيران أسعار العقارات إلى خارج لندن
2.5 5

نشر 27 شباط/فبراير 2014 - 10:15 بتوقيت جرينتش عبر SyndiGate.info

شارك بتقييم المحتوى:

 
PRINT Send Mail
التعليقات (0)
بدأ الكثير من الخليجيين البحث عن عقارات في مناطق قريبة من لندن وفي ذات الوقت بأسعار مقبولة
بدأ الكثير من الخليجيين البحث عن عقارات في مناطق قريبة من لندن وفي ذات الوقت بأسعار مقبولة
تابعنا >
Click here to add محمد عامر as an alert
محمد عامر
،
Click here to add برايتون as an alert
برايتون
،
Click here to add Bursmit as an alert
Bursmit
،
Click here to add ليفربول as an alert
ليفربول
،
Click here to add لندن as an alert
لندن
،
Click here to add ملتون as an alert
ملتون
،
Click here to add بليموث as an alert
بليموث
،
Click here to add شهد as an alert
شهد

شهدت عقارات العاصمة البريطانية لندن، موجة ارتفاع قياسية بدءاً من الربع الأخير من العام الماضي، في ظل توافد عدد كبير من أثرياء الشرق الأوسط، خاصة من البلدان التي لا تزال "غير مستقرة" كسوريا ومصر واليمن وغيرها من الدول.

وضغطت أيضا عمليات الهجرة الكبيرة داخل إطار منطقة اليورو على العقارات، حيث توافد عشرات الآلاف من البلغار والروس والبولنديين والأوكرانيين وغيرهم إلى بريطانيا.

وأدت هذه العوامل لارتفاع العقار بشكل عام، وفي لندن بشكل خاص، بحسب آراء عدد من العقاريين وأصحاب المكاتب في لندن لـ"العربية.نت"، حيث أصبح من الصعب جدا لأصحاب الدخل المتوسط شراء عقارات في لندن، حتى وإن كان هذا العقار مجرد شقة "ستديو" أو مكونة من غرفة نوم واحدة.

يقول مشاري حمد من مكتب سلطان للعقار في لندن لـ"العربية.نت"، إن الكثير من الخليجيين بدأوا البحث عن عقارات في مناطق قريبة من لندن وفي ذات الوقت بأسعار مقبولة.

ورأى مشاري أن منطقة مثل "ميلتون كينز" أصبحت ملاذا لأصحاب الدخل المتوسط، حيث قام المئات من الخليجيين بشراء عقارات من منازل وشقق، حيث تبدأ الأسعار من 100 ألف دولار إلى 300 ألف دولار، وهي أسعار مناسبة للكثير من الخليجيين.

وأضاف مشاري أن أسعار العقار وسط لندن أصبحت مبالغاً فيها قياسا بأسعار العواصم الأوروبية الأخرى، فلا يوجد اليوم "ستديو" في وسط العاصمة البريطانية لندن يقل عن نصف مليون دولار، وتصل أسعار شقة مكونة من غرفة وصالة في مناطق مثل ماي فير ونايتس بريدج إلى أكثر من 5 ملايين دولار.

في حين قال عامر محمد (سمسار عقاري) إن قلة قليلة من الخليجيين باتوا يشترون في وسط لندن، خصوصا في ظل الزحام والتوافد الكبير من قبل الأسر الثرية من كل بقاع العالم.

وأكد عامر محمد لـ"العربية.نت"، أن لندن ستكون بعد فترة بسيطة للأثرياء فقط، في ظل تصاعد أسعار العقارات خاصة في مناطق الوسط.
وأوضح عامر أن الخليجيين بدأوا بالتوجه إلى المدن الساحلية مثل برايتون وبورسميث وبليموث وغيرها من المناطق السياحية الآسرة، كما أن أسعار العقارات فيها مناسبة جدا، وتبدأ من 200 ألف دولار، في حين أن بعض الخليجيين الذين يبحثون عن عقارات أرخص قيمة، فهم يتوجهون ناحية مدن مثل مانشستر وليفربول وغيرهما.

من جهته، قال متعب السهلي، إنه كان يفكر في شراء شقة مناسبة لأسرته في لندن، لكنه تفاجأ بالأسعار العالية، خصوصا أن البنك لن يوافق على قرض إسكاني يصل إلى مليون دولار.

وأشار السهلي إلى أنه قرر الشراء في منطقة ميلتون كينز، لعدة أسباب منها أن أسعارها مناسبة جدا، ولا تتجاوز الـ200 ألف دولار، وفي نفس الوقت هي منطقة لا تبعد عن لندن في القطار أكثر من 35 دقيقة.

وأضاف السهلي "في السابق كنا نستطيع قضاء إجازة الصيف في لندن، والسكن لا يكلف أكثر من 3 آلاف دولار، بينما اليوم هذا المبلغ بالكاد قيمة استئجار شقة لمدة أسبوع، لذلك ارتأيت وعائلتي شراء بيت صغير خارج لندن لقضاء عطلة الصيف، بدلا من إنفاق في شهرين ما يوازي سعر نصف المنزل، إضافة إلى أن لندن قريبة جدا من المنطقة، مبينا أن الكثير من الخليجيين بدأوا يعونه ويفضلون مناطق خارج لندن لشراء عقار مناسب لهم.

© 2014 MBC جميع الحقوق محفوظة لمجموعة

اضف تعليق جديد

 avatar