وزير العمل السعودي: الكفيل غير موجود في عقود العمل!

منشور 12 أيّار / مايو 2016 - 07:24
وزارة العمل السعودية
وزارة العمل السعودية

قال الدكتور مفرج الحقباني وزير العمل والتنمية الاجتماعية إنه لا يوجد في السعودية ما يسمى الكفيل في عقود العمل، مؤكدا أن تلك العقود تضع مسميات مختلفة لا تتضمن وجود فكرة الكفيل.

جاء ذلك خلال لقاء جمعه مع عدد كبير من رجال وسيدات الأعمال في المدينة المنورة نظمته الغرفة التجارية الصناعية في المنطقة أمس.

وتحدث الحقباني خلال اللقاء عن ملامح خطة وزارته لتوطين الوظائف والوفاء في الوقت ذاته بمتطلبات الاستثمار وحول دور المرأة في سوق العمل السعودية، مبديا حماسا واضحا تجاه تمكينها. وقال إن أرقام البطالة تحوي في جانب كبير منها نسبة كبيرة من فتياتنا اللاتي تلقين تعليما جيدا ولم يحظين بفرص وافرة للتوظيف، ممتدحا التجارب القليلة حتى الآن لتمكين المرأة السعودية التي وصفها بالمنتجة والملتزمة وفق المؤشرات والدراسات التي تمت حتى الآن.

وأبدى الدكتور الحقباني تفاؤله بمستقبل مشاريع منطقة المدينة المنورة بعد لقائه أمير المنطقة الأمير فيصل بن سلمان بن عبدالعزيز الذي قال إنه يحمل الكثير من الأفكار لدعم قطاع الأعمال في المدينة المنورة.

ودافع وزير العمل عن برنامج "نطاقات" باعتباره إحدى وسائل دعم سوق العمل السعودية، داعيا رجال الأعمال إلى وضع المصلحة العامة ومصلحة مجتمعاتهم في عين الاعتبار، مشيرا إلى أن وزارته تتشارك القرارات مع المواطنين، وبالأخص أصحاب العمل عبر بوابة "معا"، لافتا إلى أن 26 مسودة قرار وضعت للنقاش في بوابة "معا" جرى إقرار أربع منها فقط بعد ورود ملاحظات على بقية القرارات. وتطرق وزير العمل إلى موضوع الاستقدام المكثف باعتباره بوابة لاستمرار ضعف الإنتاجية المحلية في السوق السعودية، مؤكدا أنه من غير المجدي ألا يشارك العامل السعودي بفعالية في سوق العمل المحلية.

وفي مؤتمر صحافي لاحق أجاب الحقباني عن أسئلة الصحافيين، مؤكدا فتح باب المفاوضات مع دول عديدة في موضوع الاستقدام للعمالة المنزلية. كما كان لافتا عقب اللقاء تخصيص وزير العمل وقتا طويلا في الإجابة عن أسئلة المواطنين خارج قاعة المناسبة.

اقرأ أيضاً: 

السعودية تصدر 650 تصريح عمل مؤقتا للسوريين خلال أسبوع

السعودية تسمح للسوريين الزائرين بالعمل عبر "أجير"

العمل السعودية تلزم منشآت الـ100 عامل بـ “حماية الأجور”

 

 

 


Copyright © Saudi Research and Publishing Co. All rights reserved.

مواضيع ممكن أن تعجبك