عُمان تضع خطة لمساهمة الطاقة المتجددة بنسبة 20 % من الكهرباء بحلول 2030

منشور 13 كانون الثّاني / يناير 2019 - 11:20
تعمل سلطنة عمان على الوصول إلى مساهمة الطاقة المتجددة بنسبة 15 إلى 20% في إنتاج الكهرباء بالسلطنة
تعمل سلطنة عمان على الوصول إلى مساهمة الطاقة المتجددة بنسبة 15 إلى 20% في إنتاج الكهرباء بالسلطنة

تعمل سلطنة عمان على الوصول إلى مساهمة الطاقة المتجددة بنسبة 15 إلى 20% في إنتاج الكهرباء بالسلطنة، خلال السنوات العشر المقبلة، وذلك من خلال مشروعات طاقة متجددة تنفذها عمان حالياً، بينها محطة «ظفار لطاقة الرياح»، الأولى من نوعها في السلطنة والأكبر في المنطقة، وتبنيها شركة «مصدر»، بحسب معالي الدكتور محمد بن حمد الرمحي وزير النفط والغاز في سلطنة عمان. 

وقال الرمحي في حوار مع «الاتحاد» أمس، خلال مشاركته في قمة الأطلسي الثالثة بأبوظبي: «ستسهم محطة ظفار لطاقة الرياح في دعم خطط التنويع الاقتصادي التي تتبناها سلطنة عمان عبر تنويع مصادر الطاقة، وذلك من خلال توفير مصدر موثوق للطاقة النظيفة، يلبي احتياجات الزيادة السكانية في السلطنة». وتتمتع سلطنة عمان بقدرات متميزة في الطاقة المتجددة، خاصة الطاقة الشمسية وطاقة الرياح، وتبلغ القدرة الإنتاجية لمحطة «ظفار» 50 ميجاواط. وستوفر الكهرباء النظيفة لقرابة 16 ألف منزل، وتسهم في الحد من انبعاث نحو 110 آلاف طن سنوياً من ثاني أكسيد الكربون. 

ويعد هذا المشروع ثمرة اتفاقية تطوير مشتركة وقع عليها عام 2014 شركة «مصدر» وشركة «كهرباء المناطق الريفية» بسلطنة عُمان، بالتعاون مع شركتي «جنرال إلكتريك» الأميركية و«تي إس كيه» الإسبانية، وبتمويل من صندوق أبوظبي للتنمية.

على الصعيد نفسه، تشير التقديرات إلى أن السلطنة تزود العالم بـ3% من الغاز الطبيعي المسال، ما يسهم بشكل بارز في تحقيق التوازن بين العرض والطلب على هذا الوقود الحيوي، حيث يتميز الغاز الطبيعي المسال بخصائص ومميزات عديدة جعلته خياراً جيداً ضمن مصادر الطاقة النظيفة.

وقال الرمحي: «في إطار جهودنا المتواصلة لتنويع الاقتصاد الوطني وتطوير قطاع الطاقة المتجددة بالسلطنة، نبحث عن أفضل الوسائل الممكنة للحفاظ على الغاز الطبيعي»، لافتاً إلى أن السلطنة تزخر بحقول النفط الثقيل، ما يتيح فرصة مميزة لنشر تقنيات الطاقة الشمسية لإنتاجه وفي الوقت ذاته الحفاظ على الغاز والاستفادة منه في توليد الطاقة وفي الصناعات الأخرى.

وتوقع الرمحي «أن يكون سعر برميل النفط خلال عام 2019 بين 60 إلى 70 دولاراً للبرميل ما يعطي ثقة للمستثمرين»، مشيراً إلى أن أبرز تحديات العام الجاري هي التزام الدول بخطة الإنتاج المعلنة وتوقعات نمو الاقتصاد الصيني.

اقرأ أيضاً:

سلطنة عُمان تقر موازنة 2019 بزيادة الإنفاق قليلاً
سلطنة عمان ستخفض إنتاج النفط 2% لمدة 6 أشهر


Copyrights © 2019 Abu Dhabi Media Company, All rights reserved.

مواضيع ممكن أن تعجبك