"الريل" توقع عقودا بـ9 مليارات دولار لتنفيذ مترو الدوحة

منشور 11 كانون الأوّل / ديسمبر 2013 - 07:36
مراحل العمل في مشروع مترو الدوحة تسير وفق ما هو مخطط، كما قطعت مراحل تنفيذ مشروع قطار النقل الخفيف في لوسيل مراحل متقدمة
مراحل العمل في مشروع مترو الدوحة تسير وفق ما هو مخطط، كما قطعت مراحل تنفيذ مشروع قطار النقل الخفيف في لوسيل مراحل متقدمة

كشف سعد أحمد المهندي الرئيس التنفيذي لشركة سكك الحديد القطرية "الريل" أن الشركة وقعت اتفاقيات تعدت قيمتها الـ32 مليار ريال، (8.8 مليار دولار) لمباشرة بدء أعمال مترو الدوحة، وأعمال قطار النقل الخفيف في منطقة لوسيل.

وأضاف المهندي في مؤتمر صحافي عقدته الشركة للتعريف بآخر مستجدات مشروع سكك الحديد القطرية، أن مراحل العمل في مشروع مترو الدوحة تسير وفق ما هو مخطط، كما قطعت مراحل تنفيذ مشروع قطار النقل الخفيف في لوسيل مراحل متقدمة.

وأوضح فيما يتصل بقطارات المسافات الطويلة لنقل الركاب والبضائع، أنه يجري حاليا التقييم الفني والتجاري للاستشاري الفني للمشروع وتبلغ المسافات التي تغطيها شبكة قطارات المسافات الطويلة قرابة 350 كيلومترا، وستبلغ السرعة المتوقعة لقطارات الركاب ما بين 220 إلى 350 كيلومترا في الساعة و120 كيلومترا في الساعة لقطارات نقل البضائع.

وذكر المهندي بخصوص مشروع قطار النقل الخفيف في لوسيل أنه تم الانتهاء من حفر الأنفاق بنسبة 100 في المائة وتم إنجاز هيكل حفر المحطات بنسبة تفوق 60 في المائة، كما تم الانتهاء بنسبة 50 في المائة من هيكل الجسر فوق طريق الخور ومشروع قطار النقل الخفيف في مدينة لوسيل، وسينتهي المشروع بحلول عام 2017.

وأكد أن شركة سكك الحديد القطرية تسعى لعدم الاعتماد كليا على الطاقة الكهربائية وتنسق في هذا المجال لاستخدام الطاقة الشمسية في بعض أجزاء مشروع "الريل" حيث تقوم حاليا بإعداد دراسة في هذا الشأن بالتعاون مع كل من المؤسسة العامة القطرية للكهرباء والماء "كهرماء" وشركة قطر للطاقة الشمسية، لافتا إلى أن القرار النهائي سيتخذ بعد انتهاء الدراسة وظهور النتائج.

وأشار المهندي إلى أن بناء أنفاق المترو داخل الدوحة سيكون في الربع الثالث من 2014 وأن الشركة ستعمل بكل حرص على التقليل من تأثيراتها على المجتمع وساكنة قطر، مؤكدا أن الريل ستساهم في تقليل الانبعاثات الكربونية وازدحام المرور الذي يؤكد الحاجة الماسة لوسيلة نقل عام مترابطة ومتكاملة.

وردا على سؤال بخصوص ما إذا كان المترو سيكون تحت الأرض أو يظهر بشكل معلق فوقها قال المهندي إن جميع محطات المترو داخل الدوحة ستكون تحت الأرض وأما المحطات التي تقع خارج الدوحة فستظهر بشكل معلق فوق الأرض.

وفي رد على سؤال بخصوص ما إذا كانت شركة "الريل" هي التي ستقوم بتشغيل القطار أم ستسند المهمة إلى شركة أخرى عالمية قال الرئيس التنفيذي لشركة "الريل" إن الوقت مبكر للبت في الموضوع الذي لا يزال تحت الدراسة.


© 2019 MBC جميع الحقوق محفوظة لمجموعة

مواضيع ممكن أن تعجبك