قطر الثانية عالمياً في قائمة الدول الجاذبة للاستثمار

منشور 14 آب / أغسطس 2016 - 11:31
تحظى مشاريع البنية التحتية في قطر باهتمام بالغ، حيث خصصت الحكومة جزءاً كبيراً من ميزانية 2016 للمشاريع الكبرى في مجال البنية التحتية
تحظى مشاريع البنية التحتية في قطر باهتمام بالغ، حيث خصصت الحكومة جزءاً كبيراً من ميزانية 2016 للمشاريع الكبرى في مجال البنية التحتية

هي مرحلة جديدة دخلتها دول الخليج … وعملت جاهدة للوصول اليها منذ سنوات … اطلق عليها … “مرحلة التحول الاقتصادي”.

فمنذ اعوام مضت …  ركزت بشكل كبير على تطوير بنيتها التحتية ، وتحويلها الى مشاريع ضخمة ، لتتميز بها عن باقي الدول الاخرى.

مشاريع البنية التحتية بدول الخليج تعد حجر الأساس للتنمية في مختلف مجالاتها ، كما تعد أهم مصدر لجذب الاستثمارات ورؤوس الأموال التي تعزز دور الدولة في تكثيف المشاريع، واستقطاب المزيد من الفرص الاستثمارية والاقتصادية.

فبحسب مؤسسة Arcadis  للاستشارات فإن قطر قد احتلت المرتبة الثانية عالميا من بين الدول الأكثر جذباً للاستثمار في المشاريع التنموية والخدمية وذلك نظراً لعدد المشاريع الضخمة التي تقوم بتنفيذها في مجال البنية التحتية، منها التي تخص تنظيم نهائيات بطولة كأس العالم في 2022،، في حين احلت الإمارات في المرتبة الثالثة  ضمن القائمة.

وتحظى مشاريع البنية التحتية في قطر باهتمام بالغ، حيث خصصت الحكومة جزءاً كبيراً من ميزانية 2016 للمشاريع الكبرى في مجال البنية التحتية، والصحة، والتعليم، وبلغ حجم مخصصات المشاريع الكبرى في قطر 90.8 مليار ريال في العام المالي 2016، كما تنفذ قطر مشاريع ضخمة في قطاعات الطرق السريعة، والموانئ، والصرف الصحي، والطاقة.

هذا وتعد مشاريع البنية التحتية من أهم المشاريع التي تعزز وتيرة ونمو عمل الاقتصاد الخليجي، كما تمثل مصطلحاً هاماً للحكم على تنمية الدولة أو المنطقة، كما تسهم في توفر السلع والخدمات الضرورية اللازمة لتمكين أو استدامة أو تحسين ظروف الحياة المجتمعية.

اقرأ أيضاً: 

قطر تتميز خليجياً بتحرير موازنتها عن الاعتماد على الإيرادات النفطية

قطر تستمر بالتفاؤل رغم تراجع أسعار النفط

قطر ستعتمد سياسة نقدية ميسرة للحفاظ على السيولة المالية


Copyright © CNBC Arabia

مواضيع ممكن أن تعجبك