قطر: انطلاق "سيتي سكيب" مع ارتفاع الصفقات العقارية 20%

منشور 23 تشرين الأوّل / أكتوبر 2019 - 11:05
قطر
قطر
أبرز العناوين
أحجام الصفقات سجلت ارتفاعا سنويا بنسبة 20% خلال الربع الأول من العام 2019

أكد وزير التجارة والصناعة القطري، علي بن أحمد الكواري، أن السوق العقارية القطرية تشهد أوضاعا ملائمة للمستثمرين، مع تسجيل أسعار أكثر تنافسية خلال العام الجاري، وهو ما أسهم في اجتذاب المستثمرين الباحثين عن عقارات عالية الجودة.

وأضاف أن أحجام الصفقات سجلت ارتفاعا سنويا بنسبة 20% خلال الربع الأول من العام 2019، كما وصل معروض العقارات السكنية إلى 293 ألف وحدة في الربع الأول أيضا، مع تسليم 3 آلاف شقة وفيلا في مناطق مختلفة.

وقال وزير التجارة، خلال افتتاح الدورة الثامنة من المعرض والمؤتمر العقاري "سيتي سكيب قطر 2019" في مركز الدوحة للمعارض والمؤتمرات، اليوم الثلاثاء، إنه خلال العام الحالي تم إنجاز أعمال البناء في 10 آلاف وحدة جديدة، تنتشر 67% منها في منطقتي اللؤلؤة ولوسيل.

وتستمر فعاليات المعرض لغاية 24 أكتوبر/ تشرين الأول الجاري، وتستعرض أجنحته طيفاً متنوعاً من المشاريع العقارية التي تقدمها مجموعة من الجهات المشاركة من قطر ومنطقة الشرق الأوسط، وتركيا والمملكة المتحدة، وأوروبا، وآسيا، وشمال أفريقيا، وجناح تونس المشارك لأول مرة، وانطلق بالتوازي "إندكس قطر 2019"، المعرض التجاري المخصّص لقطاع التصميم الداخلي، بمشاركة نحو 200 علامة تجارية و20 دولة.

وأشار وزير التجارة والصناعة القطري، إلى أن النسخة الثامنة من سيتي سكيب قطر تتميز باعتبارها فعالية فاصلة أعقبت إصدار قانون تحديد مناطق التملك الحر، الذي يتيح لغير القطريين (أفراد وشركات) إمكانية امتلاك العقارات والانتفاع بها بنسبة 100% في عدد من المناطق داخل قطر.

وينص القانون الجديد لتملك الأجانب للعقارات على فوائد إضافية للمستثمرين، ومنها حصول صاحب العقار وعائلته على الإقامة الدائمة، عند شراء أصول عقارية بقيمة 200 ألف دولار أميركي وذلك لكامل مدة الملكية ، فيما يعطي مميزات إضافية لأصحاب العقارات التي تفوق قيمتها مليون دولار، منها التعليم المجاني والرعاية الصحية، إضافة إلى إمكانية الاستثمار ضمن مجالات محددة في دولة قطر إذ تشمل هذه الميزات عائلة المالك، وتمتد على مدار فترة الملكية، وفقا لوزير التجارة.

السفير التركي لدى قطر، فكرت أوزر، يقول في تصريح لـ"العربي الجديد"، في "إندكس" 16 شركة تركية، و في "سيتي سكيب" 4 شركات عقارية تركية، وحول دور الشركات التركية المتواجدة في قطر، أبان السفير أن الشركات التركية تعمل في إطار مشاريع البنية التحتية، ومترو الدوحة، ومشاريع مونديال قطر 2022، وكذلك في الطرق.

ولفت إلى أن التبادل التجاري بين بلاده وقطر في نمو متواصل، وكانت الصادرات التركية إلى قطر في نهاية العام 2016 تبلغ 435 مليون دولار، لتسجل نموا بنسبة 20% لتصل إلى 1.1 مليار دولار العام الماضي، وليتجاوز التبادل التجاري بين قطر وتركيا الملياري دولار خلال 2018.

وأسهمت تركيا بشكل واضح في العامين الماضيين، بسد احتياجات الدوحة من السلع الرئيسة، بعد أن أعلنت كل من السعودية والإمارات والبحرين ومصر، حصارا بريا وبحريا وجويا على قطر، منذ 5 يونيو/ حزيران 2017، وتعهدت قطر العام الماضي بـ5 مليارات دولار من المشروعات الاقتصادية والاستثمارات والودائع لتركيا.

وعرضت "مشيرب العقارية"، خلال "سيتي سكيب "، العديد من الفرص التجارية والسكنية في مشيرب قلب الدوحة، الحي الجديد في وسط المدينة والوجهة المفضلة للحياة والعمل.

وأعلنت تدشين الوحدات السكنية في منطقتي الكهرباء والخيل والتي توفر شقق متنوعة المساحات من غرفة إلى 4 غرف، بالإضافة إلى الشقق الدوبليكس، وتقدم الشركة عرضا خاصا، إذ يحصل كل من يتعاقد على الوحدات السكنية أثناء فترة المعرض على شهر مجاناً.

وأطلقت الشركة القطرية للصناعات التحويلية، مشروعها الجديد "كورنيش بارك تاورز" تحت إدارة "شركة ترويج للإستثمار" TIC.

وقال رئيس مجلس إدارة الشركة، الشيخ عبد الرحمن بن محمد بن جبر آل ثاني، إن المشروع لن يعزّز مساهمة الشركة في رؤية قطر 2030 فحسب، بل سيضعها أيضًا على الخارطة العقارية العالمية، خاصةً مع ما تشهده البلاد من تطوراتٍ ملحوظة في هذا المجال وهي في أوج استعدادها لاستقبال فعاليات كأس العالم 2022.

ويتميز "كورنيش بارك تاورز" بموقعه الاستثنائي في الجهة الشمالية للواجهة البحرية لكورنيش الدوحة، ويبرز كأحدث مشروع تطويري متعدد الاستخدامات، إذ ترتفع أبراجه عالياً في منطقة الخليج الغربي وتمتد على مساحة 10,435 مترا مربعا، ويضم المشروع 24 طابقاً مخصصاً للمكاتب و29 طابقاً للشقق السكنية، بالإضافة إلى فندق 5 نجوم مؤلف من 38 طابقًا.


جميع حقوق النشر محفوظة 2019

مواضيع ممكن أن تعجبك