مصر: انشاء محطة كهرباء عملاقة برأس مال ألماني قريباً

منشور 18 نيسان / أبريل 2013 - 07:30
المشروع سيعتمد على أحدث التكنولوجيات المتطورة في عمليات التشغيل وأفضل المصادر العالمية المتخصصة لتوفير المعدات والماكينات اللازمة لمحطات توليد الكهرباء الجديدة
المشروع سيعتمد على أحدث التكنولوجيات المتطورة في عمليات التشغيل وأفضل المصادر العالمية المتخصصة لتوفير المعدات والماكينات اللازمة لمحطات توليد الكهرباء الجديدة

قال وزير الصناعة والتجارة الخارجية المصري حاتم صالح، إن شركة «ثري واي» الألمانية تسعى إلى إنشاء وتشغيل محطة توليد كهرباء عملاقة بطاقة إجمالية 3200 ميغاوات، منها 1308 ميغاوات محطة بخارية، و8 محطات غازية، وذلك على مرحلتين، الأولى تصل إلى 1800 ميغاوات والثانية 1400 ميغاوات، بتكلفة استثمارية قدرها 3 مليارات يورو.

وأضاف صالح أن الشركة لديها إمكانات كبيرة للبدء في تنفيذ المرحلة الأولى للمشروع خلال الأشهر الستة المقبلة، مشيرا إلى أنه تم الاتفاق مع الشركة على التنسيق مع عدد من المصانع الجديدة التي يتم إنشاؤها حاليا خاصة كثيفة الاستهلاك للطاقة لتوفير الطاقة اللازمة لتلك المصانع من خلال المشروع الجديد.

وطرحت الحكومة المصرية نحو 1692 قطعة أرض لإقامة مشروعات صناعية، وقالت إن الإقبال على تلك الأراضي كان كبيرا، كما تعتزم خلال الفترة المقبلة طرح 1200 قطعة أرض جديدة لإقامة مشروعات صناعية.

وزار الرئيس المصري محمد مرسي ألمانيا خلال شهر يناير (كانون الثاني) الماضي، والتقى عددا من المستثمرين الألمان للاستثمار في مصر خاصة قطاع الطاقة الجديدة والمتجددة. وقال رئيس شركة «ثري واي» (3y) الألمانية الدكتور محمد عمار إن «دراسات الجدوى الاقتصادية التي أجريناها أكدت أن السوق المصرية في مجال الطاقة والكهرباء سوق واعدة وتتمتع بمميزات متعددة، هذا فضلا عن أن الشركة لديها رغبة قوية في إقامة هذه الاستثمارات خلال وقت قصير خاصة أن لدينا الإمكانات التمويلية اللازمة لهذا المشروع».

وأوضح أن المشروع سيعتمد على أحدث التكنولوجيات المتطورة في عمليات التشغيل وأفضل المصادر العالمية المتخصصة لتوفير المعدات والماكينات اللازمة لمحطات توليد الكهرباء الجديدة التي تسهم في إنتاج الكهرباء من هذا المشروع بتكلفة أقل من الأسعار المتداولة حاليا.

ويجذب قطاع الطاقة في مصر غالبا المستثمرين الأجانب، ويمثل أكثر من ثلثي الاستثمارات الأجنبية الوافدة إلى مصر، وأعلنت الحكومة المصرية أول من أمس أنها منحت عقودا لاستثمارات يبلغ حدها الأدنى 1.2 مليار دولار للتنقيب عن النفط والغاز في ثمانية قطاعات بالبحر المتوسط.

وقالت وزارة البترول إن ترسية العقود جاءت بعد مزايدة تلقت من خلالها 13 عرضا من شركات عالمية متعددة الجنسيات بعضها يعمل في مصر. وتسدد الشركات الفائزة 73.2 مليون دولار منح توقيع. والشركات التي قبلت عروضها «بي بي» البريطانية و«بتروكلتك إنترناشيونال» الآيرلندية و«أديسون» الإيطالية و«سي دراغون» الكندية و«دانة غاز» الإماراتية و«بيورا فيدا» الأسترالية و«غيوك» الإيطالية وهي وحدة تابعة لمجموعة «إيني» الإيطالية.

 


Copyright © Saudi Research and Publishing Co. All rights reserved.

مواضيع ممكن أن تعجبك