كيف تقود الإمارات العربية عجلة التداول والاستثمار في المنطقة؟

منشور 28 حزيران / يونيو 2022 - 08:07
كيف تقود الإمارات العربية عجلة التداول والاستثمار في المنطقة؟

من المعروف عن الإمارات العربية المتحدة أنها تصنف من أكثر الدول تطوراً، وتستمر هذه الدولة بتقديم نموذج ناجح للقيادة الناجحة في أخذ الدولة إلى تصنيفات عالمية في مجالات عديدة بفترة قصيرة.


دخلت مؤخراً الإمارات بشكل كبير في تقديم الدعم الكامل وتطوير الشركات التي تعمل على احتضان تقنيات البلوك تشين والتشفير وكل ما يتعلق بالعملات الرقمية، حتى أصبحت مركزاً هاماً لمنصات وشركات التداول والاستثمار مثل منصة AvaTrade التي تحمل تراخيص هيئة سوق أبوظبي العالمي ADGM.

تداول الأصول المالية المختلفة وتنظيم السوق المالي

يعرف عن الإمارات أنها تقدم عدد من الهيئات التي تقوم بتنظيم عمل أسواق المال، في السوق المحلي أو السوق العالمي حداً سواء وهذه الهيئات ساعدت على جذب عدد من الاستثمارات إلى الدولة وجعلت عدد لا بأس به من شركات الاستثمار العالمية لفتح مكاتب محلية في كل من دبي وأبوظبي.

عند البحث عن شركات التداول المرخصة في دبي وأبوظبي سوف يجد المتداول عدد لا بأس به من الخيارات. وتختلف الشركات عن بعضها البعض من حيث التراخيص والخدمات المقدمة، ومن خلال استشارة خبراء تقييم شركات التداول في موقع ثقة وصلنا لنتيجة أن شركة أفاتريد من الشركات الرائدة وتعتبر من أكبر الشركات التي تحتضن عدد لا بأس به من المتداولين والمستثمرين في الدولة.

يمكن من خلال هذه الشركة تداول مختلف الأصول المالية المتاحة في الأسواق العالمية، مثل الأسهم، المعادن الثمينة، العملات الرقمية والأجنبية وأيضاً عقود الأوبشن.

وذلك بتنظيم كامل من قبل هيئة سوق أبوظبي العالمي ADGM حيث أن المنصة لديها شركة مرخصة مع مكاتب هناك لادارة العملاء بشكل سلس.

ظهور عديد من الشركات الناشئة في مجال الاستثمار العقاري

ليس فقط في التداول في الأسهم والعملات الرقمية أو الأجنبية، إنما أيضاً لوحظ ظهور عدد من المنصات التي تقدم خدمات الاستثمار في المجال العقاري.

هذه المنصات نوع جديد كلياً من الاستثمار في المنطقة ويعرف عن امارة دبي أنها من أكثر الإمارات جذباً لهذا النوع من الاستثمارات، ويتوقع أن يكون هناك نجاح كبير لهذه المنصات في المنطقة.

يمكن التوجه الى الاستثمار العقاري أو من خلال شراء وبيع العقارات بشكل مباشر، أو من خلال الاستثمار في أسهم الشركات التي تعمل في هذا المجال.

ترخيص منصات تداول العملات الرقمية

قدمت دبي في مجال تداول العملات الرقمية نموذج ناجح للمدينة الحاضنة لتقنيات التشفير حيث عملت من خلال هيئة VARA - هيئة دبي لتنظيم الأصول الافتراضية لرفع مساهمة الاستثمار في تقنيات مثل الميتافيرس الى ٤ مليارات دولار في فترة قصيرة.

قدمت هذه الهيئة العديد من التراخيص الى بورصات العملات الرقمية المختلفة العالمية التي كانت تبحث عن دولة ومدينة تحتضنها في ظل محاربة العملات الرقمية من قبل دول أخرى، لتكسب بذلك الامارات بشكل عام ودبي بشكل خاص ضخ استثمارات مالية كبيرة من قبل المستثمرين الداعمين لهذه التقنيات.

ومن المهام التي تعمل هذه الهيئة على تقديمها نذكر:

  • خدمات تشغيل وإدارة منصات الأصول الافتراضية
  • خدمات المبادلة بين الأصول الافتراضية والعملات سواء الوطنية أو الأجنبية
  • خدمات المبادلة بين شكل أو أكثر من الأصول الافتراضية
  • خدمات تحويل الأصول الافتراضية
  • خدمات حفظ وإدارة الأصول الافتراضية أو السيطرة عليها
  • الخدمات المتعلقة بمحفظة الأصول الافتراضية
  • الخدمات المتعلقة بطرح وتداول الرموز المميزة الافتراضية.

بجانب كل ذلك، عززت هذه الخطوات التنافس في المنطقة بشكل عام حتى بدأت أيضاً قطر، البحرين، المملكة العربية السعودية وغيرها من الدول لدراسة خطوات دمج التقنيات الرقمية في الاقتصاد المحلي وتعزيز دورهم في الاقتصاد العالمي.

في نهاية هذا التقرير، ننصح دوماً عند التعامل مع أي جهة مختصة في التداول والاستثمار اختيار الجهات المرخصة محلياً مثل شركة افاتريد التي تم ذكرها في بداية المقال وهكذا يضمن المستثمر حقه بشكل كامل ويخضع للرقابة المحلية. 

بقلم محمد موسى

الآراء الواردة في هذا المقال هي آراء المؤلف ولا تعكس بالضرورة وجهات نظر وآراء موقع البوابة أو الشركات التابعة لها.


© 2000 - 2022 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك