تعرف على مؤشرات الاقتصاد المغربي في الأشهر الثمانية الأولى من 2017

منشور 11 تشرين الأوّل / أكتوبر 2017 - 10:45
يعتمد الاقتصاد المغربي إلى حد كبير على الزراعة التي تضررت كثيراً هذا العام بالجفاف الشديد الذي شهدته البلاد
يعتمد الاقتصاد المغربي إلى حد كبير على الزراعة التي تضررت كثيراً هذا العام بالجفاف الشديد الذي شهدته البلاد
ارتفع عجز التجارة الخارجية في المغرب، بنسبة 2.8% على أساس سنوي، خلال الأشهر الثمانية الأولى من العام الحالي، إلى 70 مليار درهم (7.4 مليارات دولار).

وكان العجز في الميزان التجاري المغربي (الفرق بين قيمة الصادرات والواردات)، بلغ 68 مليار درهم (7.2 مليارات دولار) في الفترة المناظرة من 2016.

وبحسب تقرير شهري صدر، الثلاثاء، عن مكتب الصرف المغربي (المؤسسة المكلفة بإحصاء التبادل التجاري والاقتصادي) فقد ارتفع إجمالي قيمة الصادرات المغربية إلى الخارج، بنسبة 7.7% على أساس سنوي، إلى 124.2 مليار درهم (13.1 مليار دولار)، خلال الأشهر الثمانية الأولى من العام الحالي. أما بالنسبة للواردات، فقد سجلت 32.8 مليار دولار.

وبحسب التقرير، ارتفعت الاستثمارات الأجنبية المباشرة في المغرب، بنسبة 29.8%، حتى نهاية أغسطس/آب الماضي، إلى 18 مليار درهم (1.9 مليار دولار).

ارتفاع نسبة النمو في المعرب (كريستوفر لي/getty) 

وانسحب الارتفاع على تحويلات مغتربي المغرب في الخارج، بنسبة 2.7% خلال الأشهر الثمانية الأولى من العام الحالي إلى 44 مليار درهم (4.6 مليارات دولار).

وكانت بعثة من صندوق النقد الدولي رأت أن نمو الاقتصاد المغربي يفترض أن يتسارع عام 2017 ليبلغ 4.4%، داعيةً إلى مواصلة الإصلاحات البنيوية التي بدأتها المملكة.

وقال نيكولا بلانشيه، رئيس البعثة الاستشارية للصندوق: "عام 2016، نما الاقتصاد المغربي ليتراوح بين 1.5 و2%، بسبب موسم الحبوب السيئ وضعف النشاط غير الزراعي. ولكن من المرتقب أن يتسارع النمو عام 2017 ويبلغ نحو 4.4%، ويستقر عند 4.5%، على المدى المتوسط، استناداً إلى الإصلاحات الجارية".

ويعتمد الاقتصاد المغربي إلى حد كبير على الزراعة التي تضررت كثيراً هذا العام بالجفاف الشديد الذي شهدته البلاد.
 

جميع حقوق النشر محفوظة 2019

مواضيع ممكن أن تعجبك