في عملك... متابعة البريد الإلكتروني تقلل من إنتاجيتك!

منشور 25 أيلول / سبتمبر 2016 - 08:59
قبل أن تتحقق من بريدك الإلكتروني، خصص 30 دقيقة من وقتك وابدأ العمل بأحد المهمات التي حددتها سلفاً
قبل أن تتحقق من بريدك الإلكتروني، خصص 30 دقيقة من وقتك وابدأ العمل بأحد المهمات التي حددتها سلفاً

يتحقق المستخدم العادي من بريده الإلكتروني نحو 15 مرة في اليوم الواحد. لكن دراسة حديثة لباحثين في جامعة كولومبيا البريطانية، وجدت أن المستخدمين الذين اكتفوا بالتحقق من بريدهم الإلكتروني 3 مرات فقط في اليوم الواحد، انخفضت مستويات التوتر لديهم بشكل ملحوظ، وكانوا أكثر قدرة على إنجاز متطلبات أعمالهم اليومية.

وقد سئل 5242 قيادياً من مستخدمي الإنترنت السؤال الآتي: "كيف تقيس مهارتك في إدارة الوقت؟" فكانت إجابات 78٪ منهم بأنهم يتحققون من بريدهم الإلكتروني بشكل متكرر على مدار اليوم. و66٪ منهم قالوا بأن أول عمل لهم في الصباح هو التحقق من بريدهم الإلكتروني.  

لكن ما الآثار المترتبة على مثل هذا السلوك؟ تذكر البحوث المتعلقة بهذا الشأن، أن تشتيت الذهن وضعف التركيز وزيادة احتمال ارتكاب الأخطاء، هو ما يجنيه الشخص من متابعة بريده الإلكتروني كل 15 دقيقة مثلاً. وهذا بديهي لمن يعملون في تخطيط المشاريع أو في مجال البحوث وبعض الاختصاصات العلمية؛ إذ لا يمكن العمل بكفاءة ودقة مع انقطاع التركيز بين فينة وأخرى.

فما الذي ينبغي لنا فعله تجاه هذا الأمر؟ في الواقع، يمكننا إنجاز أعمالنا بسرعة وإتقان إذا توافر الهدوء والتركيز لمدة تتراوح من 60 إلى 120 دقيقة على الأقل، لضمان عدم انقطاع سلسلة الأفكار والتفكير المعمق. وبالتأكيد عندما نكف عن تفقد البريد الإلكتروني كل 10 دقائق أو ربع ساعة، فإن ذلك يعني أيضاً إيقاف الإشعارات التي تظهر على شاشة الحاسوب أو الهاتف المحمول. ثم في صباح اليوم التالي من الأفضل عدم التحقق من البريد الإلكتروني إلا بعد قضاء 10 دقائق على الأقل لتحديد أبرز الواجبات التي نحتاج إلى إنجازها خلال اليوم. وهذا حتى لا ننشغل بالتفكير في محتوى الرسائل الواردة على حساب واجباتنا الوظيفية الأكثر أهمية، مما يؤثر سلباً على مستوى الإنتاجية.

وبينما لا يزال اليوم في بدايته، قبل أن تتحقق من بريدك الإلكتروني، خصص 30 دقيقة من وقتك وابدأ العمل بأحد المهمات التي حددتها سلفاً. عندئذ ستجد أن 30 دقيقة فقط من العمل المتواصل بتركيز عالٍ وذهن متقد، مفيد لأعمالك أكثر من بضع ساعات من التفكير المجزأ والمتقطع بالأمور الجانبية. 

المصدر: فوربس الشرق الأوسط 

اقرأ أيضاً:

ماهي الحوافز والعقبات التي تواجه روّاد الأعمال في الشرق الأوسط وشمال افريقيا؟

 

تعرف على 5 صفات أساسية للرؤساء التنفيذيين

تعرف على 6 أدوات لإنجاز الأعمال بجهد أقل ووقت أسرع

 


© 2000 - 2019 Al Bawaba (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك