مديونية «أرامكو السعودية» أقل من ربع نسبتها لدى منافسيها الكبار

منشور 14 تِشْرِين الثَّانِي / نوفمبر 2019 - 06:11
تنوي "أرامكو السعودية" المحافظة على مستوى المديونية المحدد بين 5 وحتى 15 في المائة على المدى الطويل
أرامكو السعودية
أبرز العناوين
تنوي "أرامكو السعودية" المحافظة على مستوى المديونية المحدد بين 5 وحتى 15 في المائة على المدى الطويل

بلغت نسبة المديونية في شركة أرامكو السعودية، أكبر شركة نفط وغاز في العالم، في 30 حزيران (يونيو) من العام الجاري، 2.4 في المائة وهي نسبة منخفضة كثيرا مقارنة بشركات النفط العالمية الخمس الكبرى التي راوحت نسبة المديونية فيها بين 12 و31 في المائة، ما يعطي الشركة ميزة تنافسية كبيرة مع كبار المنافسين.

وفقا لتحليل وحدة التقارير في صحيفة "الاقتصادية" استند إلى نشرة إصدار الشركة الخاصة بطرح جزء من أسهمها في سوق الأسهم المحلية، نسبة مديونية "أرامكو السعودية" أقل من ربع المعدل الموجود لدى شركات النفط العالمية الخمس الكبرى.

وتنوي "أرامكو السعودية" المحافظة على مستوى المديونية المحدد بين 5 وحتى 15 في المائة على المدى الطويل.
و"نسبة المديونية"، بحسب تعريف الشركة، هي نسبة إجمالي القروض مخصوما منه النقد وما يماثله، أو إجمالي القروض مخصوما منه النقد وما يماثله مضافا إليه إجمالي حقوق الملكية.

وهذه النسبة تعد مقياسا لمدى تمويل أعمال الشركة بالدين، وترى الإدارة أن نسبة المديونية إجراء يستخدمه المحللون المستثمرون في قطاع النفط والغاز على نطاق واسع لبيان المركز المالي للشركة ومدى ملاءتها المالية.

ويقصد بشركات النفط العالمية الخمس الكبرى: إكسون موبيل ExxonMobil الأمريكية، وشل Shell البريطانية الهولندية، وشيفرون Chevron الأمريكية، وتوتال Total الفرنسية، وبي بي BP البريطانية، مجتمعة.

وبلغ مجموع القروض لدى "أرامكو السعودية" بنهاية النصف الأول من العام الجاري، 172.8 مليار ريال، منها 77.8 في المائة منها قروض غير متداولة بقيمة 134.5 مليار ريال، فيما 22.2 في المائة قروض متداولة قيمتها 38.4 مليار ريال.

بينما كان مجموع القروض لدى الشركة بنهاية العام الماضي، نحو 101.3 مليار ريال، منها 70.4 في المائة قروض غير متداولة بقيمة 71.3 مليار ريال، فيما 29.6 في المائة قروض متداولة قيمتها قرابة 30 مليار ريال.

وتتضمن القروض أصل المبالغ القائمة على مختلف تسهيلات الدين وعقود الإيجار التمويلي والصكوك والسندات.

وارتفعت القروض غير المتداولة للشركة من 43.5 مليار ريال سعودي في 31 / 12 / 2016 إلى 68.7 مليار ريال كما في 31 / 12 / 2017، ويعزى ذلك في المقام الأول إلى إصدار صكوك تبلغ قيمتها 11.3 مليار ريال (ثلاثة مليارات دولار) بموجب برنامج "صكوك" الذي أطلقته الشركة وإدراج السندات التي أصدرتها موتيفا Motiva في القوائم المالية للشركة عندما أصبحت شركة تابعة.

وارتفعت القروض غير المتداولة للشركة من 68.7 مليار ريال في 31 / 12 / 2017 إلى 71.3 مليار ريال "19 مليار دولار" في 2018/12/31، ويعزى ذلك في المقام الأول إلى عقود الإيجار التمويلي التي أبرمتها الشركة فيما يتعلق بمصفاة البتروكيميائيات المتكاملة في جازان، ويقابل هذا الارتفاع جزئيا استرداد "موتيفا" Motiva جزءا من الصكوك الممتازة.

إضافة إلى ذلك، ارتفعت القروض غير المتداولة للشركة من 71.3 مليار ريال كما في 31 / 12 / 2018 إلى 134.5 مليار ريال (35.9 مليار دولار) كما في 2019/06/30، ويعزى ذلك في المقام الأول إلى إصدار صكوك بقيمة 45.0 مليار ريال (12.0 مليار دولار) بموجب برنامج الصكوك العالمية متوسطة الأجل لدى الشركة، وإثبات مطلوبات عقود إيجار إضافية بعد اتباع المعيار الدولي للتقرير المالي بمبلغ 26.1 مليار ريال (6.9 مليار دولار).

وحسب النشرة، تطبق الشركة إجراءات اعتماد داخلية تتميز بالشمولية والانضباط فيما يتعلق بالنفقات الرأسمالية والمشاريع الجديدة والاقتراض، وتقوم بتحليل المشاريع المستقبلية بناء على أهدافها الاستراتيجية والتشغيلية والتجارية والمالية.

وتوفر قاعدة الاحتياطيات والموارد المميزة للشركة، والمرونة التشغيلية وإدارة الحقول والقدرة على تحقيق تدفقات نقدية قوية أساسا يتيح خفض نسبة المديونية وضمان المرونة في تخصيص رؤوس الأموال للمشاريع.

وكما في 31 كانون الأول (ديسمبر) 2018 و30 حزيران (يونيو) 2019، بلغت نسبة مديونية الشركة "- 8.6 في المائة" و2.4 في المائة على التوالي.

تجدر الإشارة إلى أن نسبة المديونية مؤشر مالي لا يندرج ضمن المعايير الدولية للتقرير المالي non-IFRS.


Copyright © Saudi Research and Publishing Co. All rights reserved.

مواضيع ممكن أن تعجبك