أبوظبي تعلن عن مشروع رائد لإنتاج الوقود الحيوي للطائرات

منشور 01 تشرين الأوّل / أكتوبر 2017 - 11:25
مشروع رائد لإنتاج الوقود الحيوي للطائرات في أبوظبي
مشروع رائد لإنتاج الوقود الحيوي للطائرات في أبوظبي

أعلن مركز أبحاث مصدر للطاقة المتجددة المستدامة التابع لمعهد مصدر للعلوم والتكنولوجيا في أبوظبي أن مشروعه الرائد المتمثل في نظام الطاقة والمياه البحرية (سيس)، وصل مرحلة حاسمة في تطويره للوقود الحيوي المستدام للطيران من خلال الحصاد الأول من المواد الأولية للوقود الحيوي.

وقاد الدكتور أليخاندرو ريوس، مدير المركز إن فريقاً من باحثي معهد مصدر قاموا بحصاد أول محصول من مادة ساليكورنيا الخام للوقود الحيوي، وتم الحصاد في منشأة تجريبية تبلغ مساحتها هكتارين في مدينة مصدر، حيث يتم زراعة المأكولات البحرية والكتل الحيوية المستدامة باستخدام المياه المالحة والصحراء للمساهمة في الأمن الغذائي وتوفير الوقود المستدام في دولة الإمارات، بحسب موقع أرابيان إيروسبيس.

حصاد الساليكورنيا هو الأول في سلسلة من الخطوات تسبق الحصول على الزيت من بذورها لتتم تصفيته. وتشمل الخطوات الأخرى تجفيف وطحن النباتات، والتخلص من البذور، واستخراج الزيت من البذور عن طريق الضغط، وأخيرا تنقية الزيت لإزالة أي شوائب.

وفي فبراير 2018، سيجري تجهيز زيت ساليكورنيا النظيف في مركز تكرير لتحويله إلى وقود حيوي للطيران. وبمجرد اكتمال العملية، سيتم خلط الوقود الحيوي بتركيز منخفض مع وقود طائرة منتظم لتشغيل طائرة تابعة لطيران الاتحاد من طراز بوينغ.

وقال الدكتور ستيف غريفيث، نائب الرئيس التنفيذي المؤقت للبحوث، من جامعة خليفة للعلوم والتكنولوجيا: “إن تحقيق هذا الإنجاز الرئيسي، سيجعلنا أقرب إلى إنشاء نموذج مستدام حقا لإنتاج وقود الطائرات باستخدام مواردنا المحلية فقط. ويشكل نجاح هذا المشروع التجريبي، والجهود البحثية التعاونية التي تدعمه، مثالا على التزامنا بتوفير حلول مستدامة لاحتياجات دولة الإمارات من الأمن الغذائي والطاقة”.

وقال بيتر بومغارتنر، الرئيس التنفيذي للاتحاد للطيران: “إن الوقود البديل المستدام هو أحد الجوانب الرئيسية لضمان مستقبل الطيران. إن هذا الإنجاز، الذي يفضي إلى أول رحلة لنا على وقود حيوي مستدام حقا”.

وقال برنارد دون، رئيس شركة بوينغ الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وتركيا: “هذه خطوة حاسمة أخرى في تحقيق طموحنا المشترك لتطوير وقود حيوي مستدام في مجال الطيران. وبما أن أبوظبي تتخذ خطوات طموحة في هذا الاتجاه، فإن مرفق سيس يظهر نتائج قوية من شأنها أن تساعد على جعل مستقبلنا الجماعي أكثر أمنا”.

المصدر: سنيار 

اقرأ أيضًا: 

كيف دخلت تسلا مجال الطاقة الشمسية في دبي؟

الإمارات تستثمر 371 مليار درهم في الطاقة


© 2000 - 2019 Al Bawaba (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك