هل مواقع التوظيف الالكترونية هي أفضل وسيلة لايجاد وظيفة؟

منشور 29 تِشْرِين الثَّانِي / نوفمبر 2016 - 10:16
تعد عملية البحث عن عمل صعبة للغاية، فهي تتطلب الكثير من الجهد والالتزام
تعد عملية البحث عن عمل صعبة للغاية، فهي تتطلب الكثير من الجهد والالتزام

بالتعاون مع Bayt.com

تعد عملية البحث عن عمل صعبة للغاية، فهي تتطلب الكثير من الجهد والالتزام. فنادراً ما نسمع عن أشخاص تمكّنوا من إيجاد وظيفة مباشرة بعد تخرجهم ودون بذل أي مجهود.

في الواقع، تعد عملية البحث عن عمل وظيفة بدوام كامل، وان كنت تبحث عن وظيفة في الكويت أو دبي أو جدة أو عمّان أو القاهرة، يجب عليك التعرّف على التحديات التي تواجه الباحثين عن عمل في المنطقة وكيفية التغلّب عليها.  

 

نقدم لك في ما يلي لمحة عن أبرز نتائج استبيان جديد قام بيت.كوم مؤخراً بإجرائه، تحت عنوان تحديات البحث عن عمل في الشرق الأوسط وشمال افريقيا:

 

1. برزت مواقع التوظيف الالكترونية كأفضل وسيلة للبحث عن وظائف

 

1

 

من المثير للاهتمام أن مواقع التوظيف الالكترونية مثل بيت.كوم تحظى بشعبية واسعة وتُستخدم بشكل أكبر من وسائل البحث الأخرى في منطقة الشرق الأوسط وشمال افريقيا. فقد أشار الاستبيان الى أن غالبية المجيبين في المنطقة يستخدمون مواقع التوظيف الالكترونية للبحث عن وظائف (36,8%)، يليها صفحات الشركة على مواقع التواصل الاجتماعي (11,9%)، ومواقع الشركات الالكترونية (4,7%) والشبكات الشخصية (3,1%) والجرائد والمجلات (2,2%)، بالاضافة الى وسائل أخرى (5,6%). وصرّح حوالي ثلث المجيبين بأنهم يستخدمون كافة هذه الوسائل للبحث عن فرص عمل.

 

2. تلعب الهواتف الذكية دوراً مهماً للغاية في عملية البحث عن عمل

 

2

 

أصبحت الهواتف الذكية تشكل جزءاً مهماً للغاية من حياتنا اليومية، حيث تعد عنصراً فعّالاً في عملية البحث عن عمل والتخطيط المهني. في الواقع، صرّح 85,1% من الباحثين عن عمل بأنهم يستخدمون هواتفهم الذكية للبحث عن وظائف على شبكة الانترنت، في حين يستخدمها غيرهم لتعبئة طلبات التوظيف الالكترونية والتواصل مع الآخرين وإنشاء سيرتهم الذاتية وخطاب المقدمة. لذلك قام بيت.كوممؤخراً بتجديد تطبيق الهاتف الخاص به حيث أصبح أكثر تفاعلية وسهولة. فقد أصبح بامكانك اليوم التقدم الى الوظائف مباشرة على التطبيق والتعرّف على هوية الأشخاص الذي اطلعوا على سيرتك الذاتية والكلمات الدلالية التي قاموا باستخدامها.

 

3. يخصص الباحثون عن عمل الوقت والجهد لعملية البحث عن وظيفة

 

3

 

أشار الاستبيان الى أن الباحثين عن عمل يبذلون جهداً كبيراً عند البحث عن وظائف، حيث يقضي أكثر من نصف المجيبين (51,7%) من ساعة الى 4 ساعات يومياً للبحث عن فرص عمل جديدة، في حين يخصص حوالي ثلث المجيبين (28,9%) أكثر من 4 ساعات يومياً لهذا الأمر. في الواقع، يمكن للباحثين عن عمل المسجلين على بيت.كوم استخدام أدوات عديدة الى جانب خدمة كتابة السيرة الذاتية، كالاطلاع على متوسط الرواتب المُقدمة في المجالات المختلفة والتقارير البحثية والمقالات المهنية والاستفادة من العديد من فرص التعلّم.

 

4. تزيد العلاقات الشخصية من فرص الحصول على وظيفة     

 

4

 

أشارت نسبة كبيرة من المجيبين (91%) إلى أن التواصل يلعب دوراً مهماً للغاية في عملية البحث عن عمل، حيث قال أكثر من الثلث (28,5%) أنهم يوافقون على ذلك بشدّة. وسواء كان تواصلهم مع غيرهم من المهنيين يتم عبر الهواتف الذكية، أو مواقع التواصل الاجتماعي، أو مواقع التوظيف، تسود نظرة إيجابية بين المجيبين تؤكد أهمية هذه الطريقة على وجه التحديد. في الواقع، تتيح تخصصات بيت.كوم للباحثين عن عمل فرصة تطوير مسيرتهم المهنية من خلال بناء حضور مهني متميز على شبكة الانترنت. حيث يمكن للباحثين عن عمل استخدام هذه المنصة في أي وقت ومن أي مكان للتواصل مع غيرهم من المهنيين، ومشاركة محتويات متميزة في مجال اختصاصهم مع أشخاص لديهم القدرة على التأثير على مسيرتهم المهنية.

 

5. يواجه الباحثون عن عمل تحديات عدة عند البحث عن وظيفة

 

5

 

يوجد بعض العوامل التي تساهم في تعقيد عملية البحث عن عمل في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. حيث قال ثلاثة أرباع المجيبين (%75,2) أن موقعهم الجغرافي يؤثر على فرص حصولهم على عمل، في حين يُعتبر عدم وجود فرص عمل كافية في سوق العمل، عائقاً آخر بالنسبة لحوالي ثلث المجيبين (%31,7). وبالإضافة إلى ذلك، يعتقد خمس المجيبين (20,1%) بأن الباحثين عن عمل يفتقدون المهارات التي تبحث عنها الشركات. ولتسهيل عملية البحث عن عمل وجعلها أقل صعوبة، قال أكثر من ثلث المجيبين في المنطقة (37,3%) أنهم بحاجة إلى مساعدة في البحث عن فرص العمل المناسبة لهم، في حين صرّح ثلث آخر (36,2%) بأنهم بحاجة إلى مساعدة في إنشاء سيرتهم الذاتية وصفحتهم العامة.

 

في ظل استمرار معاناة منطقة الشرق الأوسط من أعلى معدلات البطالة في العالم، يبذل بيت.كومأقصى ما في وسعه لتوفير المزيد من فرص العمل للباحثين عن وظائف. حيث نتعاون باستمرار مع العديد من الجامعات والدوائر الحكومية المحلية في أرجاء المنطقة للتغلّب على هذه التحديات، كما نقوم باستمرار بإجراء الاستبيانات والتحدث مع أعضائنا لتحسين خدماتنا وأدواتنا، بشكل يساهم في تسهيل تواصل الباحثين عن عمل مع الشركات.

 
اقرأ أيضاً: 
 
 

© 2000 - 2019 Al Bawaba (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك