موظفو الأنروا يبدأون إضراباً مفتوحاً

منشور 06 أيّار / مايو 2012 - 09:33
سيلحق الإضراب خسائر على مستويات مختلفة؛ إذا يؤخذ بالاعتبار أن نحو 117 ألف طالب وطالبة يلتحقون في مدارس الوكالة الـ174
سيلحق الإضراب خسائر على مستويات مختلفة؛ إذا يؤخذ بالاعتبار أن نحو 117 ألف طالب وطالبة يلتحقون في مدارس الوكالة الـ174

ينفذ نحو 7500 موظف وموظفة من العاملين في وكالة الغوث الدولية «الأنروا» اضراباً مفتوحاً عن العمل اعتباراً من اليوم.

ويلتزم العاملون في الوكالة بيوتهم، دون التوجه إلى أماكن عملهم، بعد خطوات تصعيدية نفذوها في السابق؛ للمطالبة بتحسين أحوالهم الاقتصادية والوظيفية.

ويتوقع أن يلحق هذا الإضراب مزيداً من الخسائر على مستويات مختلفة؛ إذا يؤخذ بالاعتبار أن نحو 117 ألف طالب وطالبة يلتحقون في مدارس الوكالة الـ174 المنتشرة في المخيمات ومناطق مختلفة، عدا عن حرمان ابناء المخيمات والمنتفعين من تلقي خدمات الرعاية الطبية التي تقدمها المراكز الطبية التابعة لها.

وكانت الحكومة قادت وساطة بين العاملين الذي يمثلون لجان العاملين وإدارة الوكالة؛ من خلال مديرية الشؤون الفلسطينية لاحتواء الأزمة، لكن هذه الوساطة لم تثمر بأي نتائج إيجابية؛ لثنيهم عن الدخول في الإضراب المفتوح المقرر الذي من شأنه أن يشل الخدمات التي تقدمها الوكالة للاجئين الفلسطينيين. وكانت دائرة الموارد البشرية في الوكالة عقدت الخميس الماضي اجتماعاً مع لجان العاملين، الذين رفضوا نسبة الزيادة على الرواتب التي عرضتها الإدارة على جميع العاملين، ومقدارها خمسة بالمئة، اعتباراً من الأول من شهر حزيران المقبل.

وعرضت الإدارة على اللجان زيادة العلاوات التكميلية لموظفي التمريض لتجعلهم أقرب من مستوى السوق المقارن، وترقية مساعد الصيدلي من الدرجة السابعة الحالية إلى الدرجة الثامنة، وتحويل عمال الصحة العامة من الدرجة الأولى إلى الثانية، وإرجاء التعديل على علاوة المهنة إلى أن يتم تنفيذ المرحلة الثانية من زيادة الرواتب.

واقترحت الوكالة على ممثلي الموظفين زيادة الرواتب على مرحلتين؛ حيث يصار تنفيذ الأولى بشكل فوري، فيما سيصار إلى تنفيذ المرحلة الثانية من زيادة الرواتب في شهر كانون الثاني من العام المقبل. ويطالب المعتصمون بمئة دينار على الراتب الأساسي، لجميع العاملين، إضافة إلى مطالب أخرى.


© Copyright Al Rai. All rights reserved.

مواضيع ممكن أن تعجبك