اعتماد إيران على النفط لانتاج الكهرباء يكلفها مليارات الدولارات

منشور 20 تِشْرِين الثَّانِي / نوفمبر 2013 - 06:25
حذر وزير النفط الايراني من أن نقص الغاز على مدى العامين المقبلين سيجبر ايران على حرق المزيد من المشتقات النفطية المكلفة والملوثة للبيئة مثل زيت الوقود والديزل
حذر وزير النفط الايراني من أن نقص الغاز على مدى العامين المقبلين سيجبر ايران على حرق المزيد من المشتقات النفطية المكلفة والملوثة للبيئة مثل زيت الوقود والديزل

أكد رئيس الشركة الوطنية الايرانية للغاز حامد رضا عراقي إن زيادة اعتماد إيران على حرق المشتقات النفطية لتوليد الكهرباء لعدم قدرتها على استخراج المزيد من الغاز الطبيعي يكلفها عشرات المليارات من الدولارات.

ولدى ايران اكبر احتياطي معروف من الغاز الطبيعي في العالم وفقا لتقديرات شركة بي.بي البريطانية لكنها لم تحرز تقدما يذكر في تطوير هذه الاحتياطيات في الوقت الذي يزداد فيه الطلب فيما يرجع الى حد بعيد إلى العقوبات الغربية بسبب برنامجها النووي.

وأعلن عراقي  للموقع الالكتروني لوزارة الطاقة ان استخدام ايران للمقطرات الوسيطة لتوليد الكهرباء زاد من 8.4 مليار متر مكعب في 1996 الى 22.3 مليار في 2012 ووصل بالفعل الى 30 مليار متر مكعب في الشهور السبعة الماضية.

وقال عراقي ان استخدام الوقود السائل بدلا من الغاز كلف ايران بالفعل 28 مليار دولار لكنه لم يحدد فترة زمنية او يوضح كيف حدد الرقم.

وحذر وزير النفط الايراني من أن نقص الغاز على مدى العامين المقبلين سيجبر ايران على حرق المزيد من المشتقات النفطية المكلفة والملوثة للبيئة مثل زيت الوقود والديزل.

ومن المتوقع أن تهبط صادرات زيت الوقود الايرانية خلال الشهور القليلة القادمة حيث يدفع الطلب في الشتاء الحكومة على تحويل الانتاج لمحطاتها للكهرباء.

وتشير احدث تقديرات لشركة بي.بي ان ايران استهلكت نحو 156 مليار متر مكعب من الغاز في 2012 مما يجعلها ثالث اكبر مستهلك له بعد الولايات المتحدة وروسيا.

وقال عراقي ان 20 مليون اسرة ايرانية تستخدم الغاز الطبيعي حيث تصل الامدادات إلى 95% من سكان الحضر و 54% من سكان الريف، مضيفا أن 70% من المحطات مجهزة للعمل بالغاز.


Copyright © CNBC Arabia

مواضيع ممكن أن تعجبك