هل يؤثر مهرجان التسوق في دبي على اقتصاد الإمارات؟!

منشور 03 شباط / فبراير 2019 - 11:20
إمارة دبي
إمارة دبي

تشتهر دبي بمحلاتها وعلاماتها التجارية الفاخرة. إنها حُلْم المتسوقين. وفي مراكزها التجارية الجديدة مثل “سيتي وولك” و”أوتلت فيلاج دبي” عروضاً على المنتجات. هكذا أثبتت دبي أنها تُرضي جميع الأذواق والميزانيات.

ويعتبر قطاع تجارة التجزئة في دبي أكثر العوامل مساهمةً في اقتصاد الإمارات بحيث يمثّل 27% من ناتجها المحلي الإجمالي.

وهذا العام افتتحت دبي النسخة الرابعة والعشرين لمهرجان التسوق السنوي. جذب هذا المهرجان العام الماضي 14 مليون شخص فأنفقوا المليارات من الدولارات، بحسب موقع يورو نيوز.

قاسم مشترك واحد بين جميع وجهات التسوق في دبي، إنه ضمانة الخبرة. إضافة للمراكز التجارية الحديثة، تشارك، في مهرجان دبي للتسوق، الأسواقُ القديمة مثل “سوق نايف” التي تقدم لزبائنها تجربتها التجارية التقليدية.

فمع ما تعرضه هذه السوق من ملابس وأقمشة ملونة، ومجوهرات، نجد دوماً الفرصة المثالية لإتمام صفقة صغيرة.

وقد أثبت قطاع تجارة التجزئة، الموجود في مختلف أحياء دبي، قدرته على استدامة النمو فهو لاعب رئيسي عالمياً في هذا المجال. ومع تزايد أعداد زائريه الدوليين سنوياً فلن نرَى نقصاً بعددهم فالعديد منهم سيتسوقون.


 

اقرأ أيضًا:

دبي آوتليت مول يستقبل مهرجان دبي للتسوق بالكثير من العروض والمسابقات والمفاجآت
دبي للتسوق يمنح زخماً للقطاعات الرئيسية.. والنتائج مبشرة

 


© 2019 جميع الحقوق محفوظة. موقع سنيار

مواضيع ممكن أن تعجبك