14 معلومة لم تكن تعرفها عن كارلوس غصن

منشور 22 حزيران / يونيو 2021 - 06:26
كان المنقذ للشركات المنهارة وصانع المعجزات ، ومع ذلك أثارت قصص اعتقاله وهروبه علامات استفهام عدة
كارلوس غصن
أبرز العناوين
لمع اسم  كارلوس غصن في عالم الأعمال  في أواخر التسعينيات وأوائل العقد الأول من القرن الحادي والعشرين بفضل النجاح الملحوظ الذي حققه الرجل في عالم السيارات. 

لمع اسم  كارلوس غصن في عالم الأعمال  في أواخر التسعينيات وأوائل العقد الأول من القرن الحادي والعشرين بفضل النجاح الملحوظ الذي حققه الرجل في عالم السيارات. 

فقد كان المنقذ للشركات المنهارة وصانع المعجزات ، ومع ذلك أثارت قصص اعتقاله وهروبه علامات استفهام عدة.
 

وهنا نذكر 14 معلومة لم تكن تعرفها عن كارلوس غصن: 

  1. هاجر أجداده من لبنان إلى البرازيل
    هاجر جد كارولوس من لبنان إلى البرازيل عندما كان يبلغ من العمر  13 عاماً، وفي نهاية المطاف استقر في غوابوري بالقرب من الحدود بين البرازيل و‌بوليفيا. بدأ جد كارلوس غصن حياته المهنية كمتعهد، إلى أن تطور بعد ذلك وأصبح يرأس العديد من الشركات في مجالات عديدة تشمل تجارة المطاط، بيع وشراء المنتجات الزراعية، والملاحة الجوية. وعلى الرغم من أن والدته ولدت في نيجيريا، انتقلت مع عائلتها أيضًا إلى البرازيل حيث نشأت والتقت بوالد كارلوس. 

 

  1. اتهم والد كارلوس غصن بجريمة القتل العمد في الستينات
    في الستينيات وبعد ولادة غصن بفترة وجيزة، عادت عائلته إلى لبنان واستقرت هناك لعدة سنوات. وخلال إقامتهم في لبنان، أدين والده، وهو تاجر ألماس، بقتل قس عام 1961، حيث قضى قرابة عقد من الزمان في سجن لبناني. بعد ذلك، عاد آل غصن إلى البرازيل في أعقاب الحرب الأهلية اللبنانية عام 1975.

3. ولد في البرازيل ونشأ في لبنان وتلقى تعليمه العالي في فرنسا

ولد كارلوس في البرازيل عام 1954 لكنه تلقى معظم تعليمه المدرسي في لبنان بينما كان والده يقضي فترة سجن.

عند الانتهاء من المدرسة الثانوية في بيروت ، انتقل كارلوس إلى باريس للتسجيل في مدرسة البوليتكنيك المرموقة في باريس، حيث تخرج بدرجة بكالوريوس في الهندسة في عام 1974.

4. أمضى 18 عامًا في ميشلان
بعد تخرجه كمهندس في السبعينيات ، أمضى كارلوس غصن 18 عامًا في مصنع إطارات ميشلان ومقرها فرنسا. في البداية تدرب وعمل في عدة فروع لها في فرنسا وألمانيا، وفي عام 1981 أصبح مدير مصنع الشركة في مدينة لو بوي أون فيليه الفرنسية، وفي عام 1984 عين مديرا لقسم الأبحاث وتطوير إطارات السيارات في الشركة، واستمر كارلوس في التنقل إلى أن اكتسب معظم مهاراته التجارية.

5. كان يلقب ب "قاتل التكلفة"
في عام 1996، انضم كارلوس غصن إلى شركة رينو وحقق نجاحًا كبيرًا في وضع برامج لخفض التكاليف، وأطلق عليه لقب "قاتل التكلفة".

6. يحمل ثلاث جنسيات ويتحدث أربع لغات بطلاقة
بسبب الخبرات العديدة التي مر بها رجل الأعمال في أنحاء مختلفة من العالم، فهو يحمل جنسيات البرازيل ولبنان وفرنسا، ويتحدث اللغات الرسمية للدول الثلاث بطلاقة، بالإضافة إلى اللغة الإنجليزية.

بعد انتقال غصن إلى اليابان لإدارة شركة نيسان، درس اللغة اليابانية أيضًا.

 7. تم توثيق قصة حياته في إنتاجات المانجا والكوميديا اليابانية بحلول عام 2002

بفضل النجاح الذي حققه غصن بعد أن ترأس تحالف نيسان-رينو بحلول عام 1999، والذي نجح خلاله في إنقاذ نيسان من الانهيار المالي، تم الاحتفال بغصن كبطل نجم في اليابان، مما دفع منتجي المانجا والقصص المصورة إلى إبراز قصة نجاحه.

8. كلفته مزاعم الفساد مقعده في مجلس إدارة شركة نيسان

على الرغم من نجاحه  المميز في عالم السيارات، حيث ترأس ثلاثة من أكبر الشركات المصنعة في العالم (رينو ونيسان وميتسوبيشي)، واجه غصن سلسلة من مزاعم الفساد في عام 2018.

وفقًا لهيروتو سايكاوا من نيسان، استخدم غصن أموال الشركة في استثمارات شخصية وشراء عقارات، وأساء استخدام أصول الشركات.

وسلطت المزاعم الضوء على وجه التحديد على إقامات غصن في باريس وريو دي جانيرو في عامي 2005 و 2012، بالإضافة إلى تجديدات قصره في بيروت بقيمة 15 مليون دولار، والتي زُعم أنها دفعت جميعًا من نيسان .

9. اعتقل في اليابان في نوفمبر 2018 بعدة ادعاءات

بعد بيان صحفي صادر عن نيسان تم فيه طرد غصن من مجلس الإدارة وتجريده من حقوقه التنفيذية، وصل غصن إلى اليابان قادمًا من لبنان على متن طائرة خاصة.

بمجرد وصول كارلوس غصن إلى اليابان، اعتقلته الشرطة وأرسلته إلى السجن.

.10. هرب من الإقامة الجبرية في اليابان خلال عيد الميلاد 2019 في هروب على غرار هوليوود
مُنح غصن الحق في مغادرة السجن ووضعه تحت الإقامة الجبرية الخاضعة لرقابة صارمة في أبريل 2019. ومع ذلك، بحلول عيد الميلاد من العام نفسه، صُدم العالم برؤيته في لبنان بعد ساعات من تهريبه في صندوق موسيقى إلى طائرة نقلته إلى تركيا قبل أن ينتهي به المطاف في وطنه لبنان.

11. خطة هروبه لم تشمل مساعديه الأمريكيين الذين بقوا في السجن في اليابان

بعد نجاح غصن في الفرار من اليابان، مستنكرًا نظامها القانوني واتهم السلطات بإساءة معاملته، ظل مساعدوه الأمريكيون مايكل تيلور وابنه بيتر تايلور في سجون اليابان وما زالوا يواجهون المحاكمات.

12. رفع دعوى قضائية للحصول على عقارات في ريو وبيروت

عندما بدأت نيسان الدعوى القانونية ضد بطلها السابق، غصن، متهماً إياه بشراء ممتلكات شخصية بأموال خاصة بالشركات، تمكنت الإدارة من السيطرة على ممتلكاته في ريو وبيروت. ومع ذلك، رفعت عائلة غصن دعوى قضائية ضد شركة نيسان لاستعادة الشقق والقصر.

13. يعتقد أن الادعاءات الموجهة إليه تنم عن كراهية للأجانب

على الرغم من كونه مختبئًا بشكل علني في لبنان منذ ديسمبر 2019، إلا أن مقابلات غصن الإعلامية أظهرت دائمًا أنه واثق من براءته، بالإضافة إلى الادعاء بأن استهدافه في اليابان ينبع من كونه أجنبيا.

14. لا يزال يعيش في لبنان المنهار كمطلوب هارب

على الرغم من أن غصن لا يزال مستمتعًا بحياته في لبنان، وعلى الرغم من الاقتصاد المنهار في البلاد، إلا أن رجل الأعمال لا يزال مطلوبًا من قبل الإنتربول ولم يتمكن من مغادرة لبنان منذ وصوله إليه في ديسمبر 2019.

 

أي من الحقائق التالية عن كارلوس غصن كانت أكثر صدمة بالنسبة لك؟

 


© 2000 - 2021 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك