5 أسوأ إعلانات تجارية تسببت بحالة من الغضب لدى الجمهور

منشور 10 نيسان / أبريل 2022 - 11:00
5 أسوأ إعلانات تجارية
5 أسوأ إعلانات تجارية

الإعلان التجاري من أهم الطرق التسويقية التي تحرص كبرى شركات العالم عليها، ومع تطور الزمن باتت الشركات الكبرى تعمل بشتى الطرق لطرح اعلانات مبتكرة وذكية تجذب المستهلك بأسهل الطرق.

ولحرص هذه الشركات بشكل كبير على الإبداع والتطور فقد تقع دون إدراك منها في خطأ قد يكلفها الكثير ويضعها في مأزق كبير لم تتوقعه، وفي هذا المقال نقدم عدد من الإعلانات التجارية لأكبر الشركات التي تسببت بأزمات لهذه الشركات واتهامات بالعنصرية.

5 إعلانات تسببت بمشاكل لـ أكبر العلامات التجارية واتهامات بالعنصرية

إعلان لوشن دوف

عرض هذا الإعلان في عام 2017 واتهمت بسببه العلامة التجارية الشهيرة دوف بـ "العنصرية" حيث تظهر فتاة ببشرة سوداء تتحول إلى فتاة ببشرة بيضاء بعد استخدامها المرطب مما عرض الشركة لهجوم كبير ودعوات مقاطعة

 

علامة الملابس اتش اند ام

تعرضت العلامة التجارية الشهيرة اتش اند ام للهجوم بعد إعلانها الذي عرضته في عام 2018، حيث استعانت بطفل من ذوات البشرة السوداء الذي ارتدى هودي كتب عليها: "أروع قرد في الغابة"، وبالرغم من أن والدي الطفل أكدا أن الإعلان ليس عنصري إلى أن الشركة تعرضت للهجوم الشديد

إعلان برغر كينغ 

كان الهدف من هذا الإعلان أن تثبت برغر كنغ انها لا تستخدم أي مواد حافظة بمنتجاتها لذلك عرضت وجبتها الشهيرة "ووبر" في صور لها تظهر انها تتعفن وهو ما أثار اشمئزاز الزبائن وتسبب بنفورهم من المنتج ليعطي الإعلان نتيجة عكسية

إعلان سيارة فورد: Print Misfire

بالتزامن مع انتشار أخبار جرائم هارفي وينستين والتحرش بالسيدات، اطلقت فورد حملة إعلانية في وقت لا يعتبر مناسب ايضًا، حيث ظهر في الإعلان 3 سيدات خلال تقييدهم وربطهن ووضعهن في صندوق سيارة فورد هاتشباك

وتعرضت الشركة للانتقاد الشديد بسبب الوقت غير المناسب واتهامها بالتشجيع على العنف ضد المرأة مما دفع الشركة لسحب الإعلان على الفور والاعتذار بشكل رسمي من خلال بيان نشرته عبر حساباتها على مواقع التواصل الاجتماعي

إعلان شركة بيبسي

في عام 2017 شاركت عارضة الأزياء ونجمة تلفزيون الواقع كيندال جينر في إعلان خاص لشركة بيبسي تظهر فيه خلال مظاهرات حملت شعار "حياة السود مهمة" #BlackLivesMatter لرفض العنف ضد السود بعد تعرض الصبي الأسود ترايفون مارتين للقتل بطلق ناري من قبل رجل الشرطة جورج زيمرمان، واعتبر الجمهور أن شركة بيبسي استغلت هذه الحملة للترويج لمنتجها دون مراعاة لمشاعر السود أو اهمية الحملة.


© 2000 - 2022 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك