اتفاقية بين أمن مجموعة الإمارات والمعهد الأمني الوطني

بيان صحفي
منشور 14 تِشْرِين الثَّانِي / نوفمبر 2019 - 10:28
خلال الحدث
خلال الحدث
أبرز العناوين
يتولى المعهد الأمني الوطني مسؤولية وضع معايير التدريب لصناعة الأمن في دولة الإمارات العربية المتحدة على المستوى الاتحادي.

وقعت الدائرة الأمنية في مجموعة الإمارات اتفاقية مع المعهد الأمني الوطني تتعلق بالتدريب والتعليم وتبادل المعلومات وأفضل الممارسات في أمن الطيران المدني. وترتبط الدائرة الأمنية في مجموعة الإمارات بعلاقات طويلة الأمد مع المعهد الأمني الوطني لتوفير التدريب، وتهدف الاتفاقية الجديدة إلى توسيع وتعزيز نطاق الشراكة بين الجانبين.

ويتولى المعهد الأمني الوطني مسؤولية وضع معايير التدريب لصناعة الأمن في دولة الإمارات العربية المتحدة على المستوى الاتحادي. وسوف تقوم الدائرة الأمنية في مجموعة الإمارات في البداية بتدريب عناصر أمنية في أبو ظبي بهدف تأهيلهم لتولي وظائف في مجال أمن الطيران المدني. كما سيقدم مركز الدراسات الأمنية التابع للدائرة الأمنية في مجموعة الإمارات ملاحظات ومعايير لمراجعة وتحليل الاحتياجات التدريبية وتطوير الدورات التدريبية بشكل مستمر.

وقال سعادة الدكتور علي عبدالله بن ضاعن الغفلي، رئيس مجلس إدارة شركات قطاع التدريب والاستشارات في المعهد الأمني الوطني: " لا شك في أن توقيع الاتفاق بين المعهد الأمني الوطني وأمن مجموعة الإمارات سيمثل نقلة نوعية كبيرة في مجال التدريب والتثقيف المتعلق بأمن الطيران نظراً لما يتمتع به فريق أمن مجموعة الإمارات من سمعة طيبة في هذا المجال من خلال مدربين مؤهلين ومتميزين من ذوي الخبرة والكفاءة العالية. كما أن المعهد الأمني الوطني بدولة الإمارات قد سعى منذ تأسيسه إلى تطوير صناعة الأمن الخاص من خلال التدريب وفقاً لأحدث المناهج والبرامج والمعايير العالمية ليصبح حارس الأمن الخاص مؤهلاً عقلياً وبدنيا ونفسياً لتعزيز أمن وسلامة المجتمع ولمواكبة التطورات والمتغيرات الأمنية التي طرأت عليه".

وأضاف سعادة الدكتورعلي عبدالله بن ضاعن الغفلي قائلاً: "يتشرف المعهد الأمني الوطني بتوقيع هذا الاتفاق، ويسعى لفتح آفاق أرحب للتعاون في هذا المجال بحكم أن الأمن هدف استراتيجي سعت لتحقيقه قيادتنا الرشيدة، حفظها الله، حيث أصبحت دولة الإمارات العربية المتحدة بفضل الله من أكثر الدول أمناً واستقراراً".

من جانبه، قال الدكتور عبد الله الهاشمي، رئيس أمن مجموعة الإمارات: "يتجلى حجم عملياتنا الأمنية من كون طيران الإمارات أكبر ناقلة جوية دولية في العالم. وتعد اتفاقيتنا مع المعهد الأمني الوطني خطوة رائعة لضمان تلبية متطلبات الناقلة ودولة الإمارات العربية المتحدة وصناعة الأمن عامةً على المدى الطويل. فهذه الاتفاقية تجسد العلاقات التعاونية والاستراتيجية مع السلطات الحكومية، وسوف توسع نطاق التدريب العالي في مجال أمن الطيران. كما تمثّل مشاركة أفضل الممارسات جانباً مهماً في وضع مناهج شاملة وعملية لمكافحة التهديدات الأمنية".

وعقب توقيع الاتفاقية، قام فريق المعهد الأمني الوطني بجولة في مقر الدائرة الأمنية في مجموعة الإمارات، الذي يضم أحدث مركز للتحكم في شبكة الجرائم الإلكترونية، ومركز القيادة الأمنية الحديث ومركز إدارة النقد، وهو واحد من أكبر المراكز في المنطقة.

خلفية عامة

طيران الإمارات

تتميز خطوط طيران الإمارات بسرعة معدل نموها كناقل عالمي وهي تُعد أحد القسمين الرئيسيين لشركة مجموعة الإمارات.

وتشغل طيران الإمارات أسطولاً ضخماً يضم حالياً 183 طائرة، وتعتبر الناقلة أكبر مشغل للطائرة العملاقة من طراز إيرباص A380 وطائرة البوينج 777 في العالم.

وتسير طيران الإمارات خدماتها حالياً إلى أكثر من 120 محطة في 74 دولة حول العالم.

المسؤول الإعلامي

الإسم
عادل الشيخ
البريد الإلكتروني

اشتراكات البيانات الصحفية

احصل على رصيد لنشر مقالاتك على موقع البوابة هنا

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن