اقتصادية دبي تعتمد تقنية انترابي مستخدمة الذكاء الاصطناعي في ضبط البضائع المقلدة

بيان صحفي
منشور 22 تمّوز / يوليو 2019 - 06:01
 محمد علي راشد لوتاه، المدير التنفيذي لقطاع الرقابة التجارية وحماية المستهلك في اقتصادية دبي
محمد علي راشد لوتاه، المدير التنفيذي لقطاع الرقابة التجارية وحماية المستهلك في اقتصادية دبي
أبرز العناوين
أعلن قطاع الرقابة التجارية وحماية المستهلك في اقتصادية دبي عن اعتماده تقنية الذكاء الاصطناعي المطورة من قبل شركة انترابي الامريكية في ضبط البضائع المقلدة على مستوى المحلات التجارية بإمارة دبي.

أعلن قطاع الرقابة التجارية وحماية المستهلك في اقتصادية دبي عن اعتماده تقنية الذكاء الاصطناعي المطورة من قبل شركة انترابي الامريكية في ضبط البضائع المقلدة على مستوى المحلات التجارية بإمارة دبي. ويقوم الجهاز الذي يعد الأول من نوعه على مستوى المنطقة، في مسح البضاعة وتحليل البيانات ليتم التحقق إن كانت البضاعة أصلية أم مقلدة، ويأتي هذا الاطلاق ليؤكد التزام اقتصادية دبي بإتباع توجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، نحو التميز في تقديم الخدمات الحكومية التي تتسم بالجودة والسرعة باستخدام أحدث أنظمة الذكاء الاصطناعي، الأمر الذي يحفظ حقوق أصحاب العلامات التجارية والمستهلكين، ويعزز من المكانة التجارية وموقع إمارة دبي ودولة الإمارات على الخارطة الاقتصادية العالمية.

وتستند تقنية انترابي الخاصة بضبط البضائع المقلدة على قاعدة بيانات واسعة لآلاف من الصور المجهرية لمنتجات أصحاب العلامات التجارية المسجلة مع تقنية انترابي، ومن أبرزها، المنتجات الجلدية، والساعات وغيرها من الإكسسوارات والملبوسات، وسيتم البدء بتسجيل العديد من العلامات الجديدة لإثراء قاعدة البيانات بالتنسيق مع اقتصادية دبي، مع بداية الربع الرابع من العام 2019.

وبهذه المناسبة، قال محمد علي راشد لوتاه، المدير التنفيذي لقطاع الرقابة التجارية وحماية المستهلك في اقتصادية دبي: "تفتخر اقتصادية دبي بأن تكون أولى الجهات الحكومية على مستوى دولة الامارات والمنطقة التي تعتمد حلول الذكاء الاصطناعي في ضبط البضائع المقلدة، وهذا وإن دل فإنه يدل على اتباعنا أرقى المعايير العالمية في مزاولة العمل الحكومي وخدمة مجتمع الأعمال بكفاءةً وجودة عالية. فضلاً عن ذلك تساهم التقنية الجديدة في زيادة دقة الضبطيات وتوفير الوقت والجهد على المفتشين خلال الجولات الميدانية، الأمر الذي يعزز بدوره من سعادة وإنتاجية الموظفين".

وأشار لوتاه، إلى أن تقنية الكشف عن البضائع المقلدة تشكل إضافة نوعية، لتكون ثاني خدمة يطلقها القطاع اعتماداً على الذكاء الاصطناعي، حيث تمثلت الخدمة الأولى في تقنية الذكاء الاصطناعي لحماية وتمكين المستهلك بدبي، التي دشنها القطاع في العام 2018، الأمر الذي يؤكد استمرارية اقتصادية دبي في إسعاد المتعاملين من رجال أعمال ومستهلكين، والعمل على زيادة معدلات الرضا لدى الجمهور.

وأضاف لوتاه: "يحتوي الجهاز على العديد من الصور والبيانات الخاصة بمنتجات العلامات التجارية المسجلة، الأمر الذي يسهل على المفتش رصد البضائع المقلدة بشكل دقيق وسريع، دون الحاجة إلى التواصل مع ممثلي العلامات التجارية، حيث اعتمدت الطرق التقليدية السابقة على تلقي مفتشي القطاع مجموعة من الدورات التدريبية والروشة بالتعاون مع أصحاب العلامات التجارية بهدف التعرف على الأسرار التجارية وكيفية الكشف عن البضائع المقلدة، وتمت هذه الدورات بشكل مستمر نظراً لدخول منتجات وعلامات جديدة إلى السوق المحلي. وفي بعض الحالات يتم أخذ عينة من البضائع من المضبوطة وإرسالها إلى المكتب الإقليمي أو الدولي للعلامة التجارية لإجراء الفحوصات المخبرية، في حال إنكار التاجر بأن المنتج غير مقلد، ويستغرق هذا الاجراء مدة لا تقل عن أسبوعين وتمتد في بعض الأحيان إلى شهرين".

وأختتم لوتاه، قائلاً: يسعى قطاع الرقابة التجارية إلى تنظيم العلاقة بين التاجر والمستهلك وحماية المستهلك إلى الحفاظ على السمعة التجارية لإمارة دبي. وإطلاقنا للتقنية الجديدة يرفع من ثقة أصحاب العلامات التجارية بسوق دبي، وحفاظه على حقوقهم، فضلاً عن ذلك سيساهم إطلاق الجهاز في توفير الجهد والوقت على أصحاب العلامات التجارية، التي كانت تسجل منتجاتها بطريقة تقليدية، ومع التقنية الحالية بإمكاننا تغذية الجهاز بالبيانات وصور المنتجات الاصلية إلكترونيا بشكل سريع ومبسط".

وأكد لوتاه على أن اقتصادية دبي لا تتهاون مع كافة أنواع الغش التجاري والتدليس، داعياً جميع المستهلكين إلى ضرورة الابلاغ عن حالات التقليد والغش التجاري من خلال التواصل عبر الاتصال على الرقم 600545555، أو من خلال تطبيق حماية المستهلك المتوفر على الهواتف الذكية "الاندرويد"، و "الايفون".

خلفية عامة

الدائرة الاقتصادية

إن دائرة التنمية الاقتصادية في دبي هي هيئة حكومية تختص بوضع وإدارة الأجندة الاقتصادية لإمارة دبي بدولة الإمارات العربية المتحدة. وتقدم دائرة التنمية الاقتصادية كل الدعم لعملية التحول الهيكلي التي تشهدها إمارة دبي إلى اقتصاد متنوع ومبدع هدفه الارتقاء ببيئة الأعمال وتعزيز مستويات النمو في الإنتاجية.

وتعمل دائرة التنمية الاقتصادية ومؤسساتها على وضع الخطط والسياسات الاقتصادية، وتعزيز نمو القطاعات الاستراتيجية، وتوفير الخدمات لكافة رجال الاعمال والشركات المحلية والدولية.

وفازت دائرة التنمية الاقتصادية في عام 2012 بفئة الجهة الحكومية المتميزة – مجموعة الجهات المتوسطة في برنامج دبي للأداء الحكومي المتميز.​

المسؤول الإعلامي

الإسم
ابو بكر احمد عيسى
البريد الإلكتروني

اشتراكات البيانات الصحفية

احصل على رصيد لنشر مقالاتك على موقع البوابة هنا

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن