الذكاء الاصطناعي ينقل المحاسبة إلى القرن الحادي والعشرين

بيان صحفي
منشور 18 حزيران / يونيو 2020 - 10:27
الذكاء الاصطناعي ينقل المحاسبة إلى القرن الحادي والعشرين
منصور سروار، المدير الإقليمي في شركة سايج الشرق الأوسط.

يتطور الذكاء الاصطناعي في عصرنا الحالي بطرق مشابهة لتطوّر القطارات، بدءاً من ظهور المحركات البخارية لأول مرة في عام 1698، ووصولاً إلى القطارات البخارية التي تنطلق بسرعة 100 ميل في الساعة، في غضون سنوات قليلة. وعقب الاختراقات الأولى لتكنولوجيا الذكاء الاصطناعي، شهدنا تنافساً كبيراً لتطوير الجيل التالي من الذكاء الاصطناعي، وهو ما يقارن بتصميم القطار الياباني السريع. ولا شك بأن الذكاء الاصطناعي سيحدث ثورة في طريقة عملنا. ولكن، ما هو الأثر الذي سيتركه بالتحديد على المحاسبة؟

يتطلب التأهيل للعمل المحاسبي، سنوات من التدريب والممارسة. وبالنظر إلى طبيعة المهنة، قد نتخيل ببساطة عدم حاجتها إلى أي تغيير أو تحول كبير. إلا أن العكس هو الصحيح، فالمحاسبة هي المرشح المثالي لشهود تطوّر كبير، بسبب طبيعة مهامها المتكررة العديدة. ويمكن للذكاء الاصطناعي تحويل هذا القطاع، من مجرد وظيفة روتينية لمسك الدفاتر، إلى مهمة توفر رؤية مستقبلية تساعد على اتخاذ القرارات الاستراتيجية. كما يمكن للتعلم الآلي عند تطبيقه على البيانات، أن يعزز الثقة، ويكشف عمليات الاحتيال، ويرفع مستوى الامتثال. وفي فيما يلي يوضح لنا منصور سروار، المدير الإقليمي في شركة سايج الشرق الأوسط  أهم التغيرات التي طرأت علىمهنة المحاسبة وكيف يمكنها الاستفادة من المزايا العديدة للذكاء الاصطناعي في توفير قيمة أكبر لعملاء اليوم.

الذكاء الاصطناعي يُغير كل شيء

في الوقت الذي يواصل المبرمجون كتابة الشيفرات والخوارزميات اللازمة لحل المشكلات، والتعلم من السيناريوهات المتطورة التي تمر بها، ما زلنا بعيدين عن الذكاء الاصطناعي الحقيقي، والذي سيجعل أجهزة الكمبيوتر تفكر بنفسها. وبالفعل، يمكننا الاعتماد على الذكاء الاصطناعي في أتمته المهام الروتينية المتكررة، وزيادة الدقة والكفاءة، واكتشاف الفرص والبيانات الخفية. وعلى سبيل المثال، يمكن للذكاء الاصطناعي الآن تحديد أفضل مسار ممكن للحصول على إجابة محددة، كما يمكنه الإرشاد إلى العمليات الروتينية التي تقدم أفضل النتائج، فضلاً عن تحميل المستندات تلقائياً، وتقييم البيانات المدخلة وتصنيفها وفق أنظمة المحاسبة الصحيحة. والذكاء الاصطناعي لا يعرف الأخطاء، ولا يشعر بالإرهاق والتعب، كما أنه لا يحتاج إلى النوم والراحة.

يتيح لنا الذكاء الاصطناعي تحقيق المزيد من الفوائد باستخدام الموارد المتاحة لنا، ويُمكّن المحاسبين من تخصيص مزيد من الطاقة والوقت لتحليل البيانات وتفسيرها، وتحقيق قيمة حقيقية للشركة وعملائها. ويشير تقرير سايج The Practice of Now السنوي إلى أن نسبة تقارب 58% من المحاسبين تعتقد اعتقاداً راسخاً بأن الذكاء الاصطناعي قادر على تحسين أداء شركاتهم في المستقبل. ومع تقدمنا ​​في تطبيقات الذكاء الاصطناعي، نجد فيها ثلاثة مجالات مفيدة بالتحديد لإنجاز مهام المحاسبة، وهي المراجعة المستمرة، والمحاسبة الخفية، وتوفير الرؤية الشاملة والمعمقة.

ومن ناحية أخرى، يُمكّن الذكاء الاصطناعي الشركات من تسجيل جميع الأنشطة الجارية فوراً، وتسوية الحسابات وتدقيقها بصورة متواصلة، وإجراء التعديلات اللازمة عند الحاجة، مثل تنظيم الاستحقاقات على مدار الشهر. ويتيح ذلك أمام الشركات فرصة لتخفيف أعباء الحسابات في نهاية الشهر. كما سيستفيد المتخصصون في الشؤون المالية من مزايا دمج الذكاء الاصطناعي في عمليات المحاسبة على مدى الشهور والسنوات القادمة.

محاسبة خفية

يمكن للذكاء الاصطناعي تخليص الموظفين من أعباء المهام اليومية المتكررة، وزيادة حجم البيانات المتاحة بسهولة. وذلك يعني زيادة في قدرات التفكير المتاحة أمامهم لفهم توجهات الأعمال التجارية والتأكد من سلامتها في أي وقت. وعلى سبيل المثال، أصبح من الممكن الآن إدخال معلومات الحساب المصرفي بسهولة في النظام المحاسبي، من خلال تطبيق ميزة التعلم الآلي على التعاملات المصرفية.

يقوم الذكاء الاصطناعي تلقائياً بجمع البيانات الهامة، وتصنيفها، وعرضها بطريقة تُمكن الشركات من العمل بكفاءة أكبر. كما يوفر للموظفين مزيداً من الوقت يتيح لهم التركيز على أداء مهام أكثر إنتاجية تدفع مسيرة الأعمال إلى الأمام.

حماية ومراقبة مالية أفضل مع بناء الثقة

يمكن للذكاء الاصطناعي تقليل الأخطاء المحاسبية بشكل كبير، والحدّ من الاحتيال المالي. وفي الوقت الذي وفرت فيه الخدمات المصرفية عبر الإنترنت العديد من المزايا، فقد أتاحت أيضاً منصة للجرائم المالية، مثل الاحتيال. ومع نمو حجم البيانات، تزداد الفرصة أمام تسلل التعاملات المالية غير السليمة. وذلك يعني مزيداً من الصعوبات أمام المحاسبين في إنجاز عمليات التدقيق والمطابقة. يتيح الذكاء الاصطناعي فرصة لمراجعة جميع البيانات بسرعة، ويمكنه اكتشاف الخلل في التعاملات، مثل الفواتير المكررة، وإيجاد الروابط بين المدفوعات التي تبدو سليمة، وبين مخاطر أخرى معروفة. كما يساعد على تخصيص النفقات لحساب الفئات المناسبة، بما يعني أن الشركة لن تدفع مقابل أشياء لم تقم بطلبها.

ومن جهة أخرى، يساعد تطبيق الأنظمة الآلية لمكافحة الاحتيال وإدارة التمويل في تحسين مهام المحاسبين المتعلقة بالتدقيق والتحقق من الامتثال، وحماية التمويلات الخاصة بشركاتهم وبعملائهم معاً. وبهذا، يمكن للتعاون بين المحاسبين وبين الذكاء الاصطناعي توفير خدمة استراتيجية أكثر قدرة على التنبؤ، بالاعتماد على الاستفادة من البيانات لرصد المشكلات المحتملة قبل ظهورها.

تحسين اتخاذ القرار عبر رؤية فعالة

يتيح استخدام الذكاء الاصطناعي مجالاً لتحليل كميات هائلة من البيانات بسرعة، وعلى نطاق واسع في كل قطاع ممكن، كما يُمكّن المسؤولين الماليين من اتخاذ قرارات عملية أفضل بصورة فورية، بالاعتماد على رؤية فعالة وقابلة للتنفيذ، مستمدة من بيانات العملاء وتعاملاتهم السابقة، مع النظر إلى العوامل الخارجية. وسيمكّن الذكاء الاصطناعي المحاسبين من وضع التقارير، والتنبؤ بصورة أوضح كثيراً مما سبق. وبالإضافة إلى ذلك، يمكن للشركات استخدام البيانات للتنبؤ بالتدفق النقدي، وبفترات تقلص الأعمال، واتخاذ الإجراءات اللازمة لتجنب المشكلات قبل ظهورها. كما يمكن لتقنيات الذكاء الاصطناعي مساعدة الشركات على التنبؤ بتوجهات العملاء، واقتراح إضافة مزيد من القيمة تشجعهم على تجديد عقودهم. وهذا يعني أن المحاسبين سيكونون قادرين على مساعدة العملاء في مواجهة التحديات المالية قبل ظهورها، وتعديل العمليات أو النفقات حسب الضرورة.

وبالنظر إلى قدرة الذكاء الاصطناعي على استيعاب تدفق بيانات تجارية أكثر أهمية نحو سجلات المحاسبة، ستتوسع قدرات المحاسبين على توسعة خدماتهم الاستشارية التنبؤية، لتشمل مجالات أخرى من الأعمال. وعلى سبيل المثال، إذا لاحظت الشركة المصنعة ارتفاعاً في تكاليف الموردين، يمكن لمحاسب مزوّد بتقنيات الذكاء الاصطناعي توقع أثر ذلك على الأعمال في المستقبل القريب. ويمكن للمحاسبين الآن اقتراح أفضل مسارات العمل الملائمة لمعالجة النقص المحتمل قبل يتسبب بالمشكلات. وعلى سبيل المثال، في الوقت الذي نتأمل حركة قطار سريع يعبر المحطة، يمكن لخدمات القطار المتطورة الآن تنبيه المسافرين إلى وجود مشكلة في الجدول الزمني قبل الصعود إلى القطار، واقتراح طرق أخرى أو وسائل نقل بديلة.

والخلاصة، أن مهنة المحاسبة ما تزال هي نفسها، لكنها تشهد تحديثات وتطورات بصورة متزايدة. وفي الوقت الذي لم تشهد فيه قواعد الممارسات المالية تغيرات ملحوظة، فإن إنجاز أعمال المحاسبة بكفاءة وسرعة يتطور بوضوح. ومع وضع مزايا الذكاء الاصطناعي في متناول المحاسبين، سيصبح هؤلاء صانعي التغيير الحقيقيين في عصر الثورة الصناعية الرابعة.

خلفية عامة

سيج للبرمجيات

توفر سيج للبرمجيات تشكيلة متكاملة من الأنظمة والخدمات الإدارية التي تدعم وتلبي جميع احتياجات الشركات المتوسطة. تقدم الشركة الأم مجموعة سيج، ،خدماتها إلى قاعدة تضم 5 ملايين عميل في جميع أنحاء العالم. منذ أكثر من 25 عاما وسيج للبرمجيات تقدم أنظمة تتمتع بأعلى مستويات سهولة الاستخدام والمرونة والقابلية للتعديل إلى الشركات والمؤسسات، لتعزز من قدراتها على إدارة الموارد، وإدارة علاقات العملاء والموارد البشرية. تعتمد على منتجات سيج شركات من مختلف القطاعات، كقطاع التصنيع، والتوزيع بالجملة، والتجارة العامة، والمصارف والخدمات المالية، والمواصلات والنقليات، والاتصالات، والنفط والغاز، والرعاية الصحية، والصناعات الكيميائية، والمنتجات الإستهلاكية، والأمن والدفاع، والتكنولوجيا المتطورة، والقطاع الحكومي، ومؤسسات الخدمات غير الربحية، وتجارة التجزئة، والكهرباء والماء، والمقاولات والإنشاءات، والقطاع العقاري، والتعليم.

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن