النتائج المالية لبنك دبي الإسلامي للربع الأول من عام 2019

بيان صحفي
منشور 23 نيسان / أبريل 2019 - 07:15
عدنان شلوان، الرئيس التنفيذي لمجموعة بنك دبي الإسلامي
عدنان شلوان، الرئيس التنفيذي لمجموعة بنك دبي الإسلامي
أبرز العناوين
ارتفاع إجمالي الدخل بنسبة 26%، على أساس سنوي ليصل إلى 3.4 مليار درهم إماراتي.
ارتفاع صافي الأرباح بنسبة 12%، على أساس سنوي ليصل إلى 1.3 مليار درهم إماراتي.

أعلن بنك دبي الإسلامي (المدرج في سوق دبي المالي تحت رمز التداول DIB)، البنك الإسلامي الأكبر في دولة الإمارات العربية المتحدة، اليوم عن نتائجه المالية للربع الأول من العام عن الفترة المنتهية بتاريخ 31 مارس 2019.

أبرز النتائج المالية للربع الأول من عام 2019:

نمو مستدام في الربحية (الربع الأول من عام 2019 مقابل الفترة ذاتها من عام 2018)

·ارتفع صافي أرباح المجموعة ليبلغ 1,355 مليون درهم إماراتي، بزيادة نسبتها 12% مقارنة بـ 1,211 مليون درهم إماراتي.

·ارتفاع إجمالي الدخل ليصل إلى 3,407 مليون درهم إماراتي، بزيادة نسبتها 26% مقارنة بـ 2,697 مليون درهم إماراتي.

·نمو صافي الإيرادات التشغيلية ليصل إلى 2,307 مليون درهم إماراتي، بزيادة قدرها 17% مقارنة بـ 1,971 مليون درهم إماراتي.

·استقرت المصاريف التشغيلية عند 599 مليون درهم إماراتي مقارنة بـ 590 مليون درهم إماراتي في الربع الأول من عام 2018.

·ارتفع صافي الأرباح التشغيلية قبل مخصصات انخفاض القيمة ليصل إلى 1,708 مليون درهم إماراتي، بزيادة نسبتها 24%.

·واصل معدل التكلفة إلى الدخل التحسن ليصل إلى 28.1% مقارنة بـ 28.3% في نهاية عام 2018.

·نمو هامش صافي الربح ليصل إلى 3.19%، مما يعكس التركيز على ربحية الاكتتاب  

توسع الأعمال الأساسية

·ارتفع صافي التمويلات واستثمارات الصكوك إلى 179.3 مليار درهم إماراتي، بزيادة نسبتها 2.0% مقارنة بـ 175.9 مليار درهم إماراتي في نهاية عام 2018.

·بلغ إجمالي الموجودات 226.5 مليار درهم إماراتي، بزيادة نسبتها 1.3% مقارنة بـ 223.7 مليار درهم إماراتي في نهاية عام 2018.

جودة الموجودات لا تزال من نقاط القوة للبنك

·استقر معدل التمويلات غير العاملة عند نسبة 3.4%. بلغ معدل تغطية المخصصات 112%.

·وصلت التغطية الإجمالية، بما فيها الضمانات بقيمتها المخصومة، إلى 149%.

وضع قوي للسيولة والتمويل

·ارتفعت ودائع المتعاملين بنسبة 2.3% لتصل إلى 159.2 مليار درهم إماراتي مقارنة بـ 155.6 مليار درهم إماراتي  بنهاية عام 2018.

·استقرت ودائع الحسابات الجارية وحسابات التوفير عند 53 مليار درهم إماراتي بنهاية الربع الأول من عام 2019.

·بلغت نسبة التمويل إلى الودائع 92%.

مستويات رأس المال لازالت أعلى بكثير من المتطلبات التنظيمية

·بلغت نسبة كفاية رأس المال 17.5%، مقارنةً بالحد الأدنى المطلوب عند 13.50%.

·وصلت نسبة رأس المال من الشق الأول 12.8%، مقارنة بالحد الأدنى المطلوب وهو 10.00%، مما يفتح مجالاً كبيراً للنمو في ظل معايير بازل 3 الجديدة.

·ارتفاع كل من العائد على الموجودات إلى 2.44% والعائد على حقوق المساهمين إلى 18.5%، تماشياً مع التوجيهات

تعليقات الإدارة بشأن الأداء المالي للربع الأول المنتهي في 31 مارس 2019:

قال معالي محمد إبراهيم الشيباني، مدير ديوان صاحب السمو حاكم دبي ورئيس مجلس إدارة "بنك دبي الإسلامي":

·يواصل الناتج المحلي الإجمالي لدولة الإمارات العربية المتحدة نموه، متجاوزاً 400 مليار دولار أمريكي في أعقاب الإصلاحات الهيكلية الناجحة، وتعزيز السياسات المالية بالإضافة إلى النمو في القطاعات غير النفطية. ويساهم تنفيذ المبادرات المتنوعة لجذب المستثمرين والشركات، في تمهيد الطريق نحو النمو المستدام في دولة الإمارات خلال السنوات القادمة.

·يبقى القطاع المصرفي راسخاً مع وجود رسملة قوية وارتفاع في الربحية. ويستمر بنك دبي الإسلامي في التقدم حيث استطاع تحقيق نتائج قوية في الربع الأول، معنمو إجمالي الدخل بنسبة 26% ليصل إلى 3.4 مليار درهم إماراتي، مدفوعاً بنمو قوي ثابت على مستوى أعمالنا.

·يعود التفاؤل إلى السوق العالمية مجدداً كما يتضح من خلال مؤشر الأداء الإيجابي بالإضافة إلى الزيادة في حجم التجارة في الأسواق المالية لدولة الإمارات العربية المتحدة منذ بداية العام.

وقال عبدالله الهاملي، العضو المنتدب لـ "بنك دبي الإسلامي":

·تواصل أسعار النفط العالمية ارتفاعها منذ بداية هذا العام. وسيعزز هذا الأمر، إلى جانب مبادرات التحفيز التي يجري تنفيذها، من النشاط الاقتصادي في الإمارات كما سيقوي مستويات الإنفاق العام، وسيعمل على زيادة ثقة القطاعين العام والخاص.

·مع تقدم التقنية الرقمية والابتكار في القطاع المالي، فإن بنك دبي الإسلامي يؤكد بأنه سوف يسعى لأن يكون في طليعة هذه المستجدات من خلال إطلاقه لمختبر رقمي، والذي سيكون موطناً للابتكار والتقدم الرقمي بالنسبة للبنك.

وقال الدكتور عدنان شلوان، الرئيس التنفيذي لمجموعة "بنك دبي الإسلامي":

  • إن نمو بنك دبي الإسلامي هو مرادف لنمو دولة الإمارات العربية المتحدة. وقد أثبتنا ذلك من خلال نتائجنا السنوية والفصلية على حد سواء. فقد ارتفع صافي أرباحنا للربع الأول من هذا العام بنسبة 12% ليصل إلى 1.3 مليار درهم إماراتي. يواصل بنك دبي الإسلامي إنجازاته في جميع المجالات من خلال تطوير نموذج أعماله باستمرار وفقاً لاحتياجات قاعدة متعامليه المزدهرة.
  • أدى النمو المطرد في الودائع، مدعوماً برأس المال القوي للبنك، إلى تجاوُز الميزانية العمومية قيمة 226 مليار درهم إماراتي. وتُواصل الكفاءات التي يتمتع بها البنك تعزيز قائمة الأرباح والخسائر لدينا حيث بلغت نسبة معدل التكلفة إلى الدخل 28.1%.
  • تؤكد التصنيفات الائتمانية التي تم تأكيدها مجددًا والتي تمنح البنك نظرة مستقرة، على الوضع القوي للميزانية العمومية للبنك، وربحيته المتنامية باستمرار، ومكانته المالية كلاعب رئيسي في المنطقة.
  • الأمر المشجع في هذا السياق هو الدعم والثقة من قبل المستثمرون تجاه بنك دبي الإسلامي. يؤكد الإصدار الناجح للصكوك الإضافية من الشق الأول والمتوافق مع معايير بازل 3 في وقت سابق من هذا العام، أن استراتيجيتنا في التواصل مع مستثمرينا تساعد بشكلٍ واضح على زيادة ثقة السوق في المؤسسة.
  • تبقى الكفاءة والعائدات جزءاً رئيسيًا من خطط النمو لدينا كما يتضح من نمو صافي هامش الربح ليصل إلى 3.19%.
  • ونحن نحرز تقدما ثابتاً في مجال الرقمنة والابتكار. إن طموحاتنا لنصبح مؤسسة مالية تعمل دائماً على قدم وساق، هي على الطريق الصحيح من خلال اطلاق مركز للابتكار الرقمي، وهو مختبر بنك دبي الإسلامي الرقمي.

خلفية عامة

بنك دبي الإسلامي

منذ تأسيسه في عام 1975 كأول بنك إسلامي متكامل الخدمات، أصبح بنك دبي الإسلامي رائداً في مجال الخدمات والمنتجات المصرفية الإسلامية، وهو يرسي المعايير في هذا المجال مع زيادة الطلب على المنتجات والخدمات المصرفية الإسلامية في المنطقة والعالم. 

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن