بنك أبوظبي الأول يتعاون مع وزارة الموارد البشرية والتوطين لتقديم حل موحد لسداد مستحقات العمالة المنزلية عبر محفظة Payit

بيان صحفي
منشور 08 تمّوز / يوليو 2020 - 11:19
بنك أبوظبي الأول يتعاون مع وزارة الموارد البشرية والتوطين لتقديم حل موحد لسداد مستحقات العمالة المنزلية عبر محفظة Payit
خلال الحدث
أبرز العناوين
وقع بنك أبوظبي الأول، أكبر بنك في دولة الإمارات العربية المتحدة وأحد أكبر وأأمن المؤسسات المالية في العالم، اتفاقية مع وزارة الموارد البشرية والتوطين لإطلاق حل سداد موحد خاص بالعمالة المنزلية.

وقع بنك أبوظبي الأول، أكبر بنك في دولة الإمارات العربية المتحدة وأحد أكبر وأأمن المؤسسات المالية في العالم، اتفاقية مع وزارة الموارد البشرية والتوطين لإطلاق حل سداد موحد خاص بالعمالة المنزلية. وتم إطلاق هذه المبادرة لتسهيل عملية تحويل الرواتب الشهرية الخاصة بالعمالة المنزلية في كافة أنحاء دولة الإمارات العربية المتحدة عبر وسيلة تتسم بالمصداقية والشفافة إلى جانب كونها غير نقدية. ويتم إيداع الرواتب مباشرة في حسابات البطاقات المصرفية الخاصة بالعمالة، والمرتبطة مباشرة بمحفظة Payit الإلكترونية.

وبموجب هذه الاتفاقية؛ يطلق بنك أبوظبي الأول بطاقة Dwallet الحصرية مسبقة الدفع التي تتيح لحامليها الوصول مباشرة إلى رواتبهم بأسلوب آمن. وتعدّ هذه الخطوة بديلاً للمدفوعات النقدية، حيث أصبح بإمكان المستخدمين القيام بعمليات السداد الإلكترونية وتحويل الأموال بين الأصدقاء أو دفع قيمة المشتريات أو الفواتير، بالإضافة إلى شراء أرصدة لهواتفهم المتحركة وإرسال الأموال إلى بلدانهم بسهولة وسلاسة باستخدام الخدمات المتكاملة التي توفرها محفظة Payit الإلكترونية من بنك أبوظبي الأول.

وتعليقاً على ذلك، قالت هناء الرستماني، نائب الرئيس التنفيذي للمجموعة ورئيس قطاع الخدمات المصرفية للأفراد: "تمثل شراكتنا مع وزارة الموارد البشرية والتوطين خطوة نوعية جديدة نحو تعزيز التعاملات المالية غير النقدية في دولة الإمارات العربية المتحدة. وفي ضوء المتغيرات التي يشهدها قطاع الدفع في العالم؛ تبرز اليوم، أكثر من أي وقت مضى، أهمية توفير خيارات أكثر تنوعاً لتحويل الرواتب. ومن هذا المنطلق، فإننا سنواصل العمل على إثراء الحلول الرقمية المتاحة لكافة فئات العملاء وتعزيز كفاءتها، بالتعاون مع شركائنا من القطاع الحكومي في دولة الإمارات العربية المتحدة".

من جانبه، قال رامانا كومار، رئيس قسم المدفوعات والخدمات المصرفية الرقمية، الخدمات المصرفية للأفراد: "يسرنا أن يجمعنا هذا التعاون مع وزارة الموارد البشرية والتوطين لتطوير حل دفع موحد تستفيد منه شريحة كبيرة من المجتمع. واستناداً إلى خبراتنا الكبيرة في قطاع المدفوعات، ستتيح المبادرة الجديدة للعمالة المنزلية إمكانية الحصول على رواتبهم الشهرية بسهولة وأمان، عوضاً عن استلام مستحقاتهم نقداً، واستخدام محفظة Payit الإلكترونية لتحويل الأموال رقمياً إلى أصدقائهم وعائلاتهم في الخارج. ونحن في بنك أبوظبي الأول ملتزمون بتحقيق خطط المدفوعات غير النقدية في دولة الإمارات العربية المتحدة من خلال مبادراتنا المتواصلة والمبتكرة في هذا المجال".

ويأتي تعاون بنك أبوظبي الأول مع وزارة الموارد البشرية والتوطين في إطار سلسلة من الشراكات التي عقدها البنك مؤخراً لتوفير عدد أكبر من الحلول المصرفية الرقمية على صعيد دولة الإمارات العربية المتحدة والمنطقة.

خلفية عامة

بنك أبوظبي الأول

يعد بنك أبوظبي الأول أكبر بنك في دولة الإمارات العربية المتحدة وأحد أكبر المؤسسات المالية في العالم، حيث يقدم مجموعة واسعة من الحلول والمنتجات والخدمات والتجارب المصرفية المصممة خصيصاً لتناسب احتياجات عملائه. ويسعى البنك من خلال العروض المصرفية الاستراتيجية التي يوفرها لتلبية احتياجات عملائه في جميع أنحاء العالم ضمن مختلف مجموعات الأعمال المصرفية الرائدة التي تشمل الخدمات المصرفية للشركات والأفراد والاستثمار.

يقع المقر الرئيسي للبنك في أبوظبي في مجمع الأعمال بالقرب من منتزه خليفة، وتتوزع شبكة فروعه في 19 دولة حول العالم، حيث يوفر من خلال علاقاته الدولية، وخبراته الواسعة وقوته المالية الدعم للشركات المحلية والإقليمية والدولية التي تسعى لإدارة أعمالها محلياً وعالميا.ً وتماشياً مع التزام البنك بوضع عملائه على رأس قائمة أولوياته ومساندتهم للنمو معاً، يواصل البنك استثماراته في الكفاءات البشرية والحلول التكنولوجية لتوفير أفضل تجربة مصرفية للعملاء، ودعم طموحات النمو للمساهمين، والمقيمين، ورواد الأعمال والاقتصاد المحلي لدولة الإمارات العربية المتحدة.

ولتمكين عملائه من النمو، قام البنك بإطلاق حملة نوعية تتخطى حدود الخدمات والمنتجات المصرفية. إن حملة "ننمو معا" تمثل التزام البنك بدعم طموحات النمو لدى مساهميه وعملائه وموظفيه من خلال تقديم المزيد من الأفكار المبتكرة والأدوات والخبرات التي تساعدهم على المضي قدماً لتحقيق المزيد من النمو الآن وفي المستقبل.

 

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن