بورصة دبي للماس تعلن جاهزية مقرها لاستضافة المناقصات

بيان صحفي
منشور 15 حزيران / يونيو 2020 - 06:33
بورصة دبي للماس تعلن جاهزية مقرها لاستضافة المناقصات
وفق بيانات بورصة الماس الدولية (آيدكس)، سجلت أسعار الماس المصقول الشهرية زيادة بنسبة 0.6 بالمئة في مايو الماضي، وهو أعلى معدل ارتفاع منذ ديسمبر 2018.
أبرز العناوين
استئناف العمل في مقر بورصة دبي للماس مع تطبيق كافة التدابير الاحترازية والبروتوكولات الصحية

أعلنت بورصة دبي للماس، أكبر منشأة لمناقصات الماس في العالم، استئناف العمل بمقرها وجاهزيته لاستضافة كافة الأنشطة الاعتيادية والمناقصات بالتزامن مع تخفيف القيود المفروضة في الإمارة لمكافحة جائحة فيروس كورونا المستجد "كوفيد-19".

وفي مركز دبي للسلع المتعددة، المنطقة الحرة الرائدة على مستوى العالم والسلطة التابعة لحكومة دبي المختصة بتجارة السلع والمشاريع، يقع مقر بورصة دبي للماس الذي فتح أبوابه بعد تطبيق كافة التعليمات الحكومية والبروتوكولات المتعلقة بالصحة والسلامة التي أصدرتها الجهات الصحية المختصة بالدولة. وشملت الإجراءات المتخذة في هذا الصدد تدابير فرض التباعد الاجتماعي إلى جانب عمليات التطهير والتعقيم المنتظمة لضمان بيئة آمنة للموظفين والزوار على حدٍ سواء.

وفي هذه المناسبة، قال أحمد بن سليِّم، الرئيس التنفيذي الأول والمدير التنفيذي لمركز دبي للسلع المتعددة: "رغم تواصل حالة التباطؤ التي يعاني منها الاقتصاد العالمي، يتعين علينا مواصلة الاستعداد لمرحلة التعافي، خاصةً وقد بدأت مختلف قطاعات الأعمال استئناف أنشطتها تزامناً مع التخفيف التدريجي للقيود الاحترازية وحالات الإغلاق على الصعيدين المحلي والعالمي. وعليه، فقد بذلنا جهوداً حثيثة لضمان استعداد بورصة دبي للماس لاستضافة المناقصات وفق أعلى معايير السلامة، ونتطلع إلى إطلاع السوق على أحدث المستجدات بشأن أنشطتها خلال الفترة المقبلة".

ووفق بيانات بورصة الماس الدولية (آيدكس)، سجلت أسعار الماس المصقول الشهرية زيادة بنسبة 0.6 بالمئة في مايو الماضي، وهو أعلى معدل ارتفاع منذ ديسمبر 2018.

وتجدر الإشارة إلى أن قطاع تجارة المعادن الثمينة والأحجار الكريمة يشكل أحد أهم القطاعات الداعمة لجهود تنويع الاقتصاد الوطني في دولة الإمارات. ففي دبي، تصدَّرت سلع الذهب والمجوهرات والماس قائمة أعلى السلع المتداولة من حيث القيمة عام 2019 حيث بلغت مبيعاتها 370 مليار درهم إماراتي، بزيادة قدرها 7% مقارنةً بالعام السابق. كما كشفت الإدارة العامة لجمارك أبوظبي عن ارتفاع قيمة تجارة أبوظبي من المعادن الثمينة والأحجار الكريمة إلى 5.42 مليار درهم خلال الربع الأول من العام 2020، بزيادة بلغت 34.4% مقارنة مع 4.03 مليار درهم إماراتي خلال الفترة ذاتها من العام 2019.

خلفية عامة

مركز دبي للسلع المتعددة

تأسس "مركز دبي للسلع المتعددة"، وهو إحدى المبادرات الاستراتيجية لحكومة دبي، في عام 2002 ليكون سوقاً للسلع في دبي. ويوفر المركز البنية التحتية لسوق تجمع تحت سقفها مجموعة واسعة من الأنشطة المرتبطة بالسلع. ويلتزم المركز بتوفير كل التسهيلات الممكنة للمشاركين في أسواق الذهب والماس والسلع.

ويعتبر مركز دبي للسلع المتعددة منطقة حرة توفر لأعضائها العديد من المزايا بما في ذلك إمكانية تملك مقرات أعمالهم وخدمات أساسية مماثلة لتلك التي توفرها المناطق الحرة بشكل عام، بالإضافة إلى إعفاء ضريبي على الدخل يمتد حتى 50 عاماً. وتتيح قوانين المركز حق الملكية الكاملة للأعمال كما أنها تسهل جميع الإجراءات اللازمة لذلك بقوانين تنظيمية توفر الطمأنينة والأمان.

اشتراكات البيانات الصحفية


Signal PressWire is the world’s largest independent Middle East PR distribution service.

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن