تحويل "ملتقى العقول" إلى فعالية رقمية لاكتساب جمهور أوسع جامعة كارنيجي ميلون في قطر تستعرض أعمال الطلاب البحثية عبر الإنترنت

بيان صحفي
منشور 05 تمّوز / يوليو 2020 - 11:51
تحويل "ملتقى العقول" إلى فعالية رقمية لاكتساب جمهور أوسع جامعة كارنيجي ميلون في قطر تستعرض أعمال الطلاب البحثية عبر الإنترنت
ملتقى العقول
أبرز العناوين
 أعلنت جامعة كارنيجي ميلون في قطر، إحدى الجامعات الشريكة لمؤسسة قطر، عن تحويل ملتقاها البحثي السنوي المخصص لطلاب الجامعات، الذي يحمل اسم "فعاليات ملتقى العقول"، إلى استعراض رقمي لأعمال الطلاب.

 أعلنت جامعة كارنيجي ميلون في قطر، إحدى الجامعات الشريكة لمؤسسة قطر، عن تحويل ملتقاها البحثي السنوي المخصص لطلاب الجامعات، الذي يحمل اسم "فعاليات ملتقى العقول"، إلى استعراض رقمي لأعمال الطلاب.

وكانت جامعة كارنيجي ميلون الأم قد أطلقت هذا الملتقى قبل 25 عاماً في حرم الجامعة الرئيسي في بيتسبيرغ، لتقديم الفرصة للطلاب لتقديم أعمالهم إلى المجتمع. وفي عام 2007، بدأت جامعة كارنيجي ميلون في قطر تنظيم هذا الملتقى في حرمها بالمدينة التعليمية. لكن القيود المفروضة نتيجة انتشار جائحة كورونا (كوفيد-19) حالت هذا العام دون حضور المشاركين لهذا الحدث لعام 2020، وهو ما حتّم على جامعة كارنيجي ميلون في قطر ضرورة التوصل إلى صيغة بديلة تمكّن الطلاب من عرض مشاريعهم.

ويشير الدكتور مايكل تريك، عميد جامعة كارنيجي ميلون في قطر، إلى أهمية مشاركة الطلاب لمشاريعهم مع المجتمع، فيقول: "نجري في كارنيجي ميلون بحوثاً تركز على التحديات والأسئلة المطروحة في العالم الحقيقي. ونحن نشجع طلابنا على عرض مشاريعهم البحثية المعقدة، والتي يمكن أن تكون أحياناً تقنية للغابة، والتعريف بها أمام عامة الجمهور. ذلك أن العلاقة بين البحوث والناس هو من بين مميزات المنهج البحثي الذي نعتمده".

وتشهد فعاليات "ملتقى العقول" 2020 استعراض 27 مشروعاً للطلاب، بما في ذلك ملخصات المشاريع والملصقات، ومستشاري أعضاء هيئة التدريس.

وعلى مدار السنوات الماضية، دأبت لجان التحكيم المؤلفة من خبراء دوليين ومن جامعة كارنيجي ميلون في قطر، على دراسة المشاريع واختيار المشاركات الفائزة من بينها بجوائز الملتقى. ولكن، هذا العام، اختارت الجامعة اتباع نهج أكثر تعاونية، فيقول تريك: "مع الحفاظ على أهمية الجوائز الموزعة، إلا أنه من الأهمية بمكان تقدير الجهد الكبير الذي بذله الطلاب في سبيل تخطي عقبة انتشار جائحة كورونا (كوفيد-19)، والنجاح في إنهاء مشاريعهم وتقديمها بالشكل المناسب". ويضيف تريك: "تدور هذه الأبحاث، في جوهرها، حول التعاون. ويعكس هذا الملتقى الذي ينعقد هذا العام عن بُعد، الثقافة التي تلتزم بها جامعة كارنيجي ميلون لناحية الحفاظ على العمل الجماعي، والابتكار، خاصة في الظروف الصعبة".

يمكن متابعة فعاليات "ملتقى العقول" 2020 من خلال الرابط:www.meetingminds.qatar.cmu.edu 

 

خلفية عامة

جامعة كارنيجي ميلون

على مدى ما يزيد عن قرن من الزمن، ظلَّت جامعة كارنيجي ميلون تُلهِم إبداعات تُغَيِّر العالم. كما أن جامعة كارنيجي ميلون، التي تصنّف دوماً بين أفضل وأرقى الجامعات في العالم، تقدم مجموعة من البرامج الأكاديمية لما يزيد عن 12,000 طالب، 90,000 خريج و50,000 جامعة وهيئة تدريسية يتوزعون على فروعها الجامعية في مختلف دول العالم.

تقدم جامعة كارنيجي ميلون قطـر برامجها التعليمية الجامعية ذات المستوى المرموق في العلوم البيولوجيّة، إدارة الأعمال، علم الأحياء الحاسوبي، علوم الحاسوب و أنظمة المعلومات. جامعة كارنيجي ميلون جِدُّ ملتزمة بالرّؤية الوطنية لدولة قطر 2030 من خلال تنمية الشعب، المجتمع، الإقتصاد و البيئة.

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن