جمارك دبي تجني ثمار الاستثمار المتراكم في التقنيات المتطورة

بيان صحفي
منشور 07 حزيران / يونيو 2020 - 07:21
جمارك دبي تجني ثمار الاستثمار المتراكم في التقنيات المتطورة
أحمد محبوب مصبح المدير العام لجمارك دبي
أبرز العناوين
أحمد محبوب مصبح: نجاح منظومة العمل عن بُعد تدفع لاستمراريتها بعد كورونا

تجني جمارك دبي ثمار الاستثمار الناجح في التقنيات والتطبيقات التكنولوجية المتطورة خلال السنوات الأخيرة، حيث وجه أحمد محبوب مصبح المدير العام لجمارك دبي وفي إطار رؤية التحول إلى الحكومة الذكية بالاستثمار الأمثل في التقنيات المتطورة على صعيد الخدمات الجمركية الذكية من جانب وتطبيقات وبرامج عمل الكادر الوظيفي من جانب آخر، مما جعل من جمارك دبي نموذج يحتذى به في العمل الجمركي وفقاً لتصريحات منظمة الجمارك العالمية.

وكشفت أحدث احصائيات الدائرة والتي أعلن عنها قطاع التطوير الجمركي المعني بتطوير المنصات والأنظمة المبتكرة عن منح الموافقة الالكترونية التلقائية وبون أي تدخل بشري لنحو 96% من المعاملات الجمركية المتعلقة بالتخليص والإفراج عن الشحنات والبضائع وذلك بفضل نموذج العمل الجمركي المدعوم ببرامج تسهيل التجارة من ناحية وبقواعد ومنظومة إدارة مخاطر استخباراتية محكمة وموثوقة من ناحية أخرى، والتي اختصرت وقت انجاز البيان الجمركي إلى 4 دقائق فقط.

كما عكست البيانات الإحصائية انسيابية آلية العمل عن بعد لموظفي الدائرة حيث بلغ عدد دقائق المحادثات الصوتية للموظفين عبر برنامج "تيمز" 3.1 مليون دقيقة، وسجل مجموع الرسائل المرسلة 440 ألف رسالة، وعدد مرات استخدام البرنامج اكثر من 615 ألف مرة، ومجموع الاتصالات الفردية والجماعية نحو 109 ألف اتصال، وعدد الدقائق المستخدمة في مشاركة الشاشة 719 ألف دقيقة، و ذلك خلال الفترة من 15 مارس إلى 5 مايو.

وقال أحمد محبوب مصبح المدير العام لجمارك دبي إن نجاح منظومة العمل عن بعد خلال الأوضاع الراهنة نتيجة الإجراءات الاحترازية لفيروس كورونا جعلنا نفكر ملياً في اعتماد هذه الآلية لعدد من الإدارات في الدائرة بعد الانتهاء من أزمة التفشي العالمي لجائحة كورونا حيث لاحظنا استمرارية الأعمال وتقديم الخدمات على نحوها المعتاد وكذلك زيادة في إنتاجية الموظفين، مؤكداً أن دعم الاستثمارات في التقنيات والابتكارات المتطورة يعد أحد أهم الدروس المستفادة من فترة كورونا حيث ستعزز وستعتمد الدائرة في أداء مهامها الجمركية بشكل أكبر على  الثورة الصناعية الرابعة وتقنيات الذكاء الاصطناعي و التطبيقات المتطورة استعداداً لمرحلة ما بعد كورونا.

ووفرت جمارك دبي بيئة عمل من المنزل وعن بعد تعزز من إنتاجية الموظفين وتحوي جميع الأدوات اللازمة التي يحتاجون لها عبر منظومة متكاملة من الأنظمة الإلكترونية المتنوعة مثل برنامج سطح المكتب الافتراضي "الحاسب الافتراضي" وهي تقنية تقوم على إعطاء المستخدم سطح مكتب افتراضي يقوم على استضافة تطبيقات الحاسب الآلي، ومن ميزاته العمل من أي مكان مع إمكانية إدارة جميع الحاسبات الافتراضية من مكان واحد و سهولة الوصول لجهاز المستخدم لحل المشاكل أو تحميل البرنامج المطلوب وزيادة الإنتاجية وانخفاض الأعطال وتعزيز أمن المعلومات، هذا بالإضافة إلى نظام" المزلاي " الذي يخول موظفي الدائرة صلاحية الوصول إلى بريدهم الإلكتروني وتطبيقات جمارك دبي الأخرى بطريقة آمنة في أي وقت ومن أي مكان. وتطبيق مايكروسوفت تيميز للتواصل الفعال سواءً الصوتي أو المرئي أو الرسائل المكتوبة ولعقد الاجتماعات والفعاليات واللقاءات المرئية.

ومن جانبه قال يونس عثمان مدير إدارة تقنية المعلومات في جمارك دبي من أبرز التقنيات التي مكنت موظفي جمارك دبي من العمل عن بعد برنامج تيمز وتم ترشيحه واعتماده من قبل إدارة تقنية المعلومات، لما يتيح من إمكانيات حالية ومستقبلية والتي تبدأ بإمكانيات مميزة للاتصال المرئي والمسموع، كما أنه يمكن أن يجمع عدد كبير من الموظفين يصل إلى أكثر من 200 مستخدم من الاجتماع افتراضياً بكفاءة عالية، حيث تم عقد 18 ألف اجتماع لجمارك دبي عبر البرنامج مشيراً إلى أن البرنامج يوفر منصة متكاملة لتبادل المعلومات والنقاشات، ويغني على نطاق واسع عن استخدام وسائل التواصل التقليدية مثل البريد الإلكتروني أو الهاتف  وغيرها، فقد سجلت نسبة تبادل المعلومات عبر برنامج تيمز خلال شهر مارس 15 %  مقابل 85 % للبريد الإلكتروني و في إبريل ارتفعت نسبة الاعتماد على البرنامج لتصل إلى 34 % مقابل 66 % للبريد الإلكتروني.

خلفية عامة

جمارك دبي

تُعد جمارك دبي من أقدم الدوائر الحكومية، عُرفت سابقاً باسم "الفرضة" وهي كلمة عربية أصيلة، والفرضة من البحر أي محط السفن. ونظراً لعراقة الجمارك، أطلق عليها البعض "أم الدوائر"، خاصة وأن العديد من الدوائر الحكومية الراهنة اتخذت في السابق مكاتب لها في مبنى الجمارك القديم، وكانت تُموَّل من الإيرادات التي تحصلها الجمارك إلى أن تطورت تلك الدوائر واتخذت لها مبانٍ مستقلة.

مرت الجمارك عبر تاريخها الذي يمتد لأكثر من مائة عام بعدة مراحل إلى أن دخلت بدايات التوجه المؤسسي في عهد الشيخ راشد بن سعيد آل مكتوم حاكم دبي رحمه الله، الذي استخدم الدور الأول من مبنى الجمارك مكتباً رسمياً له لإدارة شؤون دبي؛ الأمر الذي يعكس أهمية الجمارك ومكانتها في إمارة دبي التي عرفت واشتهرت بتجارتها وتجارها.

اشتراكات البيانات الصحفية


Signal PressWire is the world’s largest independent Middle East PR distribution service.

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن