جمارك دبي: تخريج الدفعة الخامسة من برنامج قيادات

بيان صحفي
منشور 26 تمّوز / يوليو 2020 - 05:35
جمارك دبي: تخريج الدفعة الخامسة من برنامج قيادات
خلال الحدث
أبرز العناوين
احتفلت الدائرة بتخريج الدفعة الخامسة من منتسبي برنامج (قيادات) والذي تم تنفيذه بالتعاون مع شركة Biz Group باعتماد معهد القيادة والإدارة Institute of Leadership and Management ILM حيث جاء الاحتفال عبر تقنية الاتصال المرئي

انطلاقاً من حرص جمارك دبي على تطوير كوادرها البشرية وتأهليهم لقيادة المستقبل، بمخرجات تطبيقية حياتيه وبمهارات تطويرية مستدامة، احتفلت الدائرة بتخريج الدفعة الخامسة من منتسبي برنامج (قيادات) والذي تم تنفيذه بالتعاون مع شركة Biz Group باعتماد معهد القيادة والإدارة Institute of Leadership and Management  - ILM حيث جاء الاحتفال عبر تقنية الاتصال المرئي، وذلك بحضور سعادة أحمد محبوب مصبح مدير عام جمارك دبي، وعدد من المدراء التنفيذيين ومدراء الإدارات والخريجين والخريجات والموظفين بالدائرة  .

تم إطلاق البرنامج في نهاية عام 2019 لتطوير قدرات الموظفين القيادية وتأهليهم للصفوف الأمامية في الدائرة، ليكونوا مدراء مؤهلين قادرين على مواجهة التحديات الحالية والمستقبلية، حيث شارك في البرنامج 16 موظف من كافة الإدارات بالدائرة.  

وهنأ سعادة أحمد محبوب مصبح القيادة الرشيدة والاستثنائية على نجاح إطلاق مشروع مسبار الأمل مؤكداً على أننا نعيش في ظل قيادة أرادت البناء والتطوير ليس لشعبها وإنما للعالم العربي والإسلامي، مباركاً انجاز الدولة التاريخي لاستكشاف المريخ وتحقيق نتائج عظيمة لخدمة البشرية، كما هنأ أيضاً خريجو برنامج قيادات جمارك دبي، وقال: "عمدت الدائرة في استراتيجيتها الارتقاء بقدرات الموظفين من خلال تطويرهم وتأهيلهم بمزيد من الخبرات والمهارات المتخصصة في مجالات متعددة ومنها مجال القيادة، ويأتي ذلك ضمن خطة الدائرة الاستراتيجية لتطوير كوادرها البشرية ودعم الطاقات الشابة وتأهيلهم للقيادة المستقبلية، لمواكبة توجه الحكومة والقيادة الرشيدة لاسيما وأن التنمية المستدامة تأتي من الانسان، فهو اللبنة الأساسية لأي تطور حقيقي لأي دولة."

 وأضاف مدير عام الدائرة: "الاستثمار في تنمية الموارد البشرية هو استثمار مستدام يُعزز من كفاءة البنية الأساسية للدائرة، حيث الارتقاء بقدرات الموظفين وتدريبهم وتأهيلهم لقيادة الصفوف الأمامية من خلال التزود بالمعارف والمفاهيم الحديثة المتعلقة بفنون القيادة واستشراف المستقبل، لتعزيز دور جمارك دبي الرئيسي في دعم الاستثمار والتجارة بدبي، والذي بدورة يدعم رحلة دولتنا في المستقبل من خلال عمليات التطوير المستمرة وبناء كوادر وكفاءات وطنية لمواكبة مئوية الإمارات 2071."

هذا أيضاً وقد ثمن مدير عام جمارك دبي جهود الموظفين من أجل اجتياز هذا البرنامج بنجاح، سعياً منهم لقيادة المرحلة الُمقبلة ومرحلة الاستعداد للخمسين سنة القادمة، كونهم جزء أساسي من جيل المستقبل بجمارك دبي الذي من خلاله نتطلع إلى المساهمة في تحقيق طموح دولة الإمارات التي أرادت أن تقهر المستحيل، وكذلك المساهمة في تحقيق رؤية جمارك دبي في تبوأ مراكز الصدارة وأن تكون الإدارة الجمركية الرائدة في العالم الداعمة للتجارة المشروعة.

 

 ومن جانبه قال محمد الغفاري المدير التنفيذي لقطاع الموارد البشرية (مكلف) نحتفل بتخريج الفوج الخامس بحلته الجديدة من برنامج قيادات جمارك دبي، والذي ساهم في تأهيل الموظفين المشاركين على العديد من المهارات القيادية والخبرات العملية بهدف توفير المزيد من فرص التقدم في حياتهم المهنية وتشجيعهم على التطوير والتحسين المستمر والمستدام.

 ولفت الغفاري إلى أن الجدول الزمني للبرنامج اشتمل على 9 دورات تدريبية، تمثلت في جلسات تعريفية عن البرنامج ودورات عن "أدوار وسلوكيات القائد، تحفيز الفريق، المهارات الشخصية، جلسات توجيهية مباشرة، التفويض، قيادة الفريق"، وذلك من خلال أساليب مختلفة للتعليم والتعلم، كما وُزرعت ساعات البرنامج والتي بلغت 912 ساعة تدريبية أي ما يعادل 57 ساعة لكل موظف مشارك، حيث اشتملت على ساعات محاكاة، وتوجيه وإرشاد شخصي، وتدريب موجه مع التدريب على المشاريع التطبيقية. هذا بالإضافة إلى 211 ساعة تدريبية إلكترونية لجميع المنتسبين للبرنامج.

هذا أيضاً وخلال البرنامج التدريبي تم إطلاق مختبر القيادة باستخدام تقنية الواقع الافتراضي (Virtual Reality Leadership Lab)، لمواكبة اخر التطورات والاساليب الحديثة في التعلم والتطوير باستخدام أفضل التقنيات..

خلفية عامة

جمارك دبي

تُعد جمارك دبي من أقدم الدوائر الحكومية، عُرفت سابقاً باسم "الفرضة" وهي كلمة عربية أصيلة، والفرضة من البحر أي محط السفن. ونظراً لعراقة الجمارك، أطلق عليها البعض "أم الدوائر"، خاصة وأن العديد من الدوائر الحكومية الراهنة اتخذت في السابق مكاتب لها في مبنى الجمارك القديم، وكانت تُموَّل من الإيرادات التي تحصلها الجمارك إلى أن تطورت تلك الدوائر واتخذت لها مبانٍ مستقلة.

مرت الجمارك عبر تاريخها الذي يمتد لأكثر من مائة عام بعدة مراحل إلى أن دخلت بدايات التوجه المؤسسي في عهد الشيخ راشد بن سعيد آل مكتوم حاكم دبي رحمه الله، الذي استخدم الدور الأول من مبنى الجمارك مكتباً رسمياً له لإدارة شؤون دبي؛ الأمر الذي يعكس أهمية الجمارك ومكانتها في إمارة دبي التي عرفت واشتهرت بتجارتها وتجارها.

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن