جمارك دبي تكرم 146 موظفاً جمركياً تقدموا بأفكار وابتكارات مجدية لمواجهة جائحة كورونا

بيان صحفي
منشور 04 حزيران / يونيو 2020 - 11:18
جمارك دبي تكرم 146 موظفاً جمركياً تقدموا بأفكار وابتكارات مجدية لمواجهة جائحة كورونا
خلال الحدث
أبرز العناوين
قام أحمد محبوب مصبح المدير العام لجمارك دبي بتكريم 146 موظفاً من مختلف القطاعات والمراكز الجمركية

انطلاقاً من حرص جمارك دبي على تشجيع الموظفين على تقديم أفكار وابتكارات مجدية تدعم أداء الدائرة عموما وتعزيز قدرتها على مواجهة التحديات الناجمة عن جائحة كورونا على وجه الخصوص، قام أحمد محبوب مصبح المدير العام لجمارك دبي بتكريم 146 موظفاً من مختلف القطاعات والمراكز الجمركية قاموا بتقديم أفكار وابتكارات مجدية للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد – كوفيد 19 ، بنسبة 72% من إجمالي الأفكار المجدية خلال الفترة الحالية من هذا العام.

وقال أحمد محبوب مصبح مخاطباً الموظفين المكرمين عبر نظام تيمز للاتصال المرئي: "نواجه تحديات جائحة كورونا بأعلى درجات العزم على تخطي هذه الازمة والعودة الى تعزيز مستويات النمو في التجارة الخارجية دعما للنمو الاقتصادي مع الاستمرار في حماية المجتمع من كافة المخاطر الصحية والأمنية لتظل دبي مركزاً عالمياً رئيسياً للتجارة والاستثمار".

وأضاف: " تعد الأفكار والابتكارات المجدية التي يطورها الموظفون محركاً رئيسياً لجهود التطوير الشامل للعمل الجمركي في المرحلة الحالية، وقد اثبت الموظفون قدرتهم على تقديم الأفكار والابتكارات المجدية وقد بدأت الدائرة بتطبيق عدد كبير منها ساهم في تعزيز قدرة جمارك دبي على حماية المجتمع ودعم التجارة الخارجية لضمان استمرار النمو في الاقتصاد الوطني برغم الظروف الصعبة التي يشهدها الاقتصاد الدولي".

 

وأعرب المدير العام لجمارك دبي عن خالص الشكر والتقدير لحرص الموظفين على تقديم الأفكار والابتكارات الجديدة لتطوير العمل الجمركي باستمرار، تنفيذا لتوجيهات القيادة الحكيمة وتحقيق رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله" بالعمل على تحويل التحديات إلى فرص وانجازات جديدة، للمضي قدماً في مسيرة التنمية الاقتصادية الشاملة والمستدامة بدولة الإمارات العربية المتحدة، التي تقدم للعالم بأسره نموذجاً تقتدي به كافة الدول في كيفية التعامل مع الازمات الطارئة واحتواء تأثيراتها السلبية بسرعة كي لا تتعطل مسيرة التنمية ما يمكن الدولة من تحقيق النتائج المستهدفة في الخطط الاستراتيجية  وصولا الى تحقيق اهداف مئوية الامارات 2071.

ودعا الموظفين المكرمين إلى الاستمرار في تقديم الأفكار والابتكارات الجديدة ليمثلوا النموذج الذي يقتدي به كافة الموظفين في جمارك دبي ما يمكن الدائرة من تحقيق التميز المستمر والإنجازات الدائمة، مشيدا بدور الموظفين والمفتشين الجمركيين في حماية المجتمع من خلال استمرار الجميع في العمل بأقصى طاقاتهم وبكامل الإجراءات الاحترازية لمواجهة مخاطر جائحة كورونا في ظل التدابير الاستثنائية التي طبقتها الدولة خلال الفترة الماضية.

خلفية عامة

جمارك دبي

تُعد جمارك دبي من أقدم الدوائر الحكومية، عُرفت سابقاً باسم "الفرضة" وهي كلمة عربية أصيلة، والفرضة من البحر أي محط السفن. ونظراً لعراقة الجمارك، أطلق عليها البعض "أم الدوائر"، خاصة وأن العديد من الدوائر الحكومية الراهنة اتخذت في السابق مكاتب لها في مبنى الجمارك القديم، وكانت تُموَّل من الإيرادات التي تحصلها الجمارك إلى أن تطورت تلك الدوائر واتخذت لها مبانٍ مستقلة.

مرت الجمارك عبر تاريخها الذي يمتد لأكثر من مائة عام بعدة مراحل إلى أن دخلت بدايات التوجه المؤسسي في عهد الشيخ راشد بن سعيد آل مكتوم حاكم دبي رحمه الله، الذي استخدم الدور الأول من مبنى الجمارك مكتباً رسمياً له لإدارة شؤون دبي؛ الأمر الذي يعكس أهمية الجمارك ومكانتها في إمارة دبي التي عرفت واشتهرت بتجارتها وتجارها.

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن