دبي للسياحة و Snapchat تسخّران تقنيات الواقع المعزز لتعريف المسافرين بمعالم دبي الشهيرة

بيان صحفي
منشور 25 حزيران / يونيو 2020 - 07:36
حققت الحملة عبر Snapchat تأثيراً لافتاً على المسافرين الافتراضيين في فرنسا والمملكة المتحدة
حققت الحملة عبر Snapchat تأثيراً لافتاً على المسافرين الافتراضيين في فرنسا والمملكة المتحدة
أبرز العناوين
تعاونت دائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي ( دبي للسياحة) ومنصة Snapchat في شهر مايو لإطلاق حملة تهدف إلى تذكير المسافرين بالأوقات الممتعة التي يمكنهم قضاؤها في الأيام المشمسة المقبلة على إمارة دبي

تعاونت دائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي ( دبي للسياحة) ومنصة Snapchat في شهر مايو لإطلاق حملة تهدف إلى تذكير المسافرين بالأوقات الممتعة التي يمكنهم قضاؤها في الأيام المشمسة المقبلة على إمارة دبي، والتي ستعود لتتبوأ من جديد مكانتها المتميزة كوجهة مفضلة للزوار من مختلف أنحاء العالم بمجرد رفع القيود المتعلقة بالسفر في أعقاب وباء كوفيد-19.

وفي إطار حملة "نلتقي قريباً" التي أطلقتها دبي للسياحة، طورت Snapchat أربع عدسات للواقع المعزز تتيح للمستخدمين في المملكة المتحدة وفرنسا إمكانية الانتقال افتراضياً إلى دبي للتعرف على وجهاتها الشهيرة مثل برج خليفة وبرواز دبي ومنطقة السيف ومدينة جميرا. واستهدفت المبادرة تعزيز روح الإيجابية وتمكين الملتزمين بتعليمات البقاء في المنازل نتيجة وباء كوفيد-19 من التعرف على الأجواء المشمسة في إمارة دبي.

وشهدت العدسات إقبالاً واسعاً من مستخدمي Snapchat في فرنسا والمملكة المتحدة، حيث استخدمها أكثر من 9,2 مليون مستخدم لزيارة أبرز المعالم السياحية في الإمارة. وحظيت الحملة التي استمرت لمدة أسبوعين بتفاعل قوي من مستخدمي التطبيق في كلا البلدين، متجاوزة مدة الاستخدام المتوقعة بنسبة تزيد عن 180٪، وذلك قبل مشاركتها مع الأصدقاء والعائلة عبر تطبيق Snapchat.

واستهدفت دراسة تم إجراؤها في شهر مايو بعد الحملة استكشاف رغبة المستخدمين بتصنيف دبي كوجهة مفضلة للسفر لدى فتح الحدود وإتاحة السفر من جديد. وأظهرت نتائج الدراسة أن أكثر من 30٪ من مستخدمي Snapchat في المملكة المتحدة وفرنسا متأكدون من رغبتهم بزيارة دبي بمجرد رفع القيود عن السفر، وتجاوزت معرفتهم الإجمالية بدبي توقعات الحملة إلى حد كبير.

وفي هذا السياق، قال عصام كاظم، المدير التنفيذي لمؤسسة دبي للتسويق السياحي والتجاري: "نحن سعداء بهذه الشراكة المبتكرة مع Snapchat، التي أسهمت في إبراز مكانة دبي وجهة آمنة ومفضلة للزيارة، كما أنها نشرت الأجواء الإيجابية والسعادة بين محبي السفر، وأعطتهم دافعاً حقيقياً للتخطيط لعطلتهم المقبلة إلى دبي بمجرد رفع قيود السفر الناجمة عن وباء كوفيد-19".

من جهتها، قالت فاريما معيني، رئيسة قسم السفر والتجزئة والتجارة الإلكترونية لدى Snapchat في الشرق الأوسط: "لطالما حرصت ’دبي للسياحة‘ على تبني الحلول الذكية مثل Snapchat واغتنام الفرص التي توفرها التقنيات الحديثة مثل تقنية الواقع المعزز للتواصل مع جمهورها المستهدف. فقد سارعت ’دبي للسياحة‘ إلى إطلاق هذه الحملة بالشراكة مع Snapchat خلال فترة الإغلاق، والتي أتاحت للمستخدمين في فرنسا والمملكة المتحدة فرصة التجول بين معالم دبي الرائعة رغم القيود العالمية المفروضة على السفر. وبينما نتطلع قدماً إلى الحياة بعد فترة الإغلاق الطويلة، نتوقع للمنهجية المبتكرة التي تطبقها ’دبي للسياحة‘ للتواصل مع المسافرين أن تسهم في دعم أهدافها الإجمالية واستقطاب المزيد من المسافرين الجدد إلى المنطقة".

خلفية عامة

هيئة أبوظبي للسياحة

في 15 سبتمبر 2004، أصدر صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، القانون رقم (7) لسنة 2004، الذي نصّ على إنشاء هيئة أبوظبي للسياحة، وقد حدد القانون اختصاص الهيئة، وأهدافها، ورؤيتها، ومجالات عملها، وأنشطتها، ودورها الأساس في تنمية وتعزيز القطاع السياحي، وتطوير الاقتصاد السياحي في إمارة أبوظبي، بما يعزز مكانتها كوجهة سياحية قادرة على استقطاب وفود السيّاح والمستثمرين. 

وخلال بضع سنوات فقط، تطورت الهيئة لتصبح مؤسسة فاعلة رائدة عالمياً ومتوجة بالجوائز ومنها جائزة "أفضل هيئة سياحية" في 2009، وتطورت الإمارة من وجهة استقطبت 960 ألف نزيل فندقي فقط في 2004 لتستقطب الآن ما يزيد على 1.5 مليون نزيل سنوياً، وتوفر مجموعة متنوعة من الخيارات من المنشآت الفندقية والوجهات السياحية وهو ما جعلها على قائمة الوجهات التي توصي بها كبرى المؤسسات المستقلة مثل لونلي بلانيت وفرومرز اللتان وضعتاها على قائمة أفضل 10 وجهات سياحية في العالم في 2010.

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن