دو تؤكد ريادتها في مجال التوطين على مستوى الدولة بحصولها على جائزة أفضل مبادرة في مجال التوطين في حفل جوائز الخليج للموارد البشرية الحكومية 2019

بيان صحفي
منشور 20 تشرين الأوّل / أكتوبر 2019 - 08:52
خلال الحدث
خلال الحدث
أبرز العناوين
تواصل دو، التابعة لشركة الإمارات للاتصالات المتكاملة، ترسيخ مكانتها بجدارة كشركة وطنية داعمة لأبناء الإمارات في مساراتهم المهنية، حيث حصدت الشركة "جائزة أفضل مبادرة في مجال التوطين في الخليج" في حفل توزيع جوائز الخليج للموارد البشرية الحكومية 2019

تواصل دو، التابعة لشركة الإمارات للاتصالات المتكاملة، ترسيخ مكانتها بجدارة كشركة وطنية داعمة لأبناء الإمارات في مساراتهم المهنية، حيث حصدت الشركة "جائزة أفضل مبادرة في مجال التوطين في الخليج" في حفل توزيع جوائز الخليج للموارد البشرية الحكومية 2019، الذي استضافته العاصمة أبوظبي. وتسلم الجائزة نيابةً عن الشركة، فهد الحساوي، نائب الرئيس التنفيذي لشركة الإمارات للاتصالات المتكاملة – خدمات الاتصال، بحضور عدد من الشخصيات والمسؤولين التنفيذين في مجال الموارد البشرية على مستوى المنطقة إضافة إلى عدد من أعضاء الإدارة العليا في شركة الإمارات للاتصالات المتكاملة.

وشهدت النسخة السابعة من الحدث السنوي الذي يجمع نخبة من رواد الموارد البشرية وممثلي الجهات المعنية على مستوى المنطقة، تكريم الشركات والجهات الرائدة على مبادراتها وجهودها الرامية لتعزيز أجندات التوطين ضمن منظومات عملها المؤسسية وتمكين المواطنين من المساهمة بدور فعال في تحقيق أهداف استراتيجية التنويع الاقتصادي وتأسيس اقتصاد قوي ومستدام قائم على المعرفة.

تُعد دو واحدة من الشركات الأكثر استقطاباً للمواطنين مما يجعل منها مثالاً إقليمياً مميزاً في هذا الإطار، حيث تهدف استراتيجية التوطين التي أقرتها الشركة منذ سنوات بعيدة إلى توفير مسارات مهنية قوية وحافلة بالإنجازات لأبناء الإمارات بما يضمن لهم النجاح وتحقيق طموحاتهم المهنية المستقبلية وبالتالي تمكينهم من لعب دور محوري في مسيرة التطور والازدهار التي تشهدها الدولة.

وقد حازت الشركة العديد من الجوائز المرموقة نظير مبادراتها العديدة في مجال التوطين والتي شجعت عدد كبير من أبناء الإمارات على الانضمام إلى الشركة. وتضع الشركة حالياً نصب عينيها هدفاً جديداً يتمثل برفع نسبة التوطين إلى 35.5٪ بحلول نهاية العام 2019، بما يتماشى مع التزام الشركة بتوجيهات وزارة الموارد البشرية والتوطين.

بناء جيل جديد من القادة في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات

وفي سياق حديثه عن الفوز بالجائزة، قال إيهاب حسن، الرئيس التنفيذي للموارد البشرية والشؤون الإدارية في شركة الإمارات للاتصالات المتكاملة: "انطلاقاً من مسؤوليتنا الوطنية والاجتماعية كشركة إماراتية رائدة في قطاع الاتصالات، الذي يشكل دعامة أساسية للاقتصاد الإماراتي، بذلنا في شركة الإمارات للاتصالات المتكاملة بلا كلل أو ملل جهوداً حثيثة لتحقيق مستهدفات استراتيجية التوطين باعتبارها ركيزة أساسية في منظومة عملنا المؤسسية. ولم تقتصر جهودنا المبذولة في هذا الإطار على خلق فرص وظيفية مميزة لأبناء الإمارات، وإنما على تزويدهم بمسارات مهنية تضمن لهم مسقبلاً مشرقاً يمكّنهم من إطلاق كامل إمكاناتهم ويتيح لهم لعب دور محوري وفعّال في دعم التقدم والازدهار الاقتصادي في جميع أنحاء دولة الإمارات".

وأضاف حسن: "وتشكل مبادراتنا الرامية إلى دعم جهود التوطين مثالاً ملهماً للدور الذي يمكن أن تلعبه الشركات الوطنية على صعيد بناء أجيال جديدة من قادة الأعمال، حيث نؤمن بأن المواهب الإماراتية قد كسبت الرهان وأثبتت قدرتها على صنع الفارق عبر جميع القطاعات، لهذا فإننا فخورون بجهودنا التي بذلناها لاستقطاب ليس فقط الكفاءات الوطنية وإنما أيضاً الخريجين الإماراتيين الجدد وتزويدهم ببرامج تدريب عالمية المستوى فضلاً عن دمجهم في قطاعات أعمالنا الرئيسة في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات. ونؤكد التزامنا بمواصلة الالتزام بأهدافنا الاستراتيجية بزيادة نسبة التوطين في شركتنا بنحو 1.5% على أساس سنوي، بما يخولنا ترسيخ مكانتنا بين الشركات الرائدة على مستوى الدولة في مجال التوطين والمساهمة في دعم توجيهات ورؤى قيادتنا الرشيدة نحو تأسيس اقتصاد قائم على المعرفة عماده أبناء الإمارات".

وبدوره أعرب الحساوي  عن فخر الشركة بتكريمها بهذه الجائزة المرموقة التي تأتي ثمرة للجهود التي بُذلت خلال السنوات الماضية على صعيد دعم المواهب والكفاءات الإماراتية وتوفير بيئة عمل جاذبة للمواطنين بما ينسجم مع توجيهات القيادة الرشيدة.

وأضاف الحساوي: "نحن نؤمن بأن واحدة من أهم مسؤولياتنا تتمثل بتطوير مهارات موظفينا وبشكل خاص المواهب الإماراتية لمساعدتها على التطور بما يتناسب مع متطلبات الاقتصاد القائم على المعرفة. وهدفنا هو مساعدة الجيل القادم من المبتكرين والمبدعين في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات لتمكينهم من الانطلاق بمسيرة مهنية حافلة بالإنجازات". 

خريطة طريق لتمكين الشباب الإماراتيين في مساراتهم المهنية

تمكنت دو بفضل سياساتها المتميزة وسعيها المستمر لدعم المسارات الوظيفية لأبناء الإمارات ورعاية المواهب الشابة من حجز مكانة لها بين أكثر الشركات تفضيلاً من جانب الباحثين عن عمل من أبناء الإمارات. فعلى المستوى المؤسسي، تعمل دو باستمرار من أجل خلق وتوفير فرص عمل مميزة لمواطني دولة الإمارات العربية المتحدة عبر مجالات عملها الرئيسة مثل حلول المؤسسات، وخدمات الاتصال الموجهة للأفراد إلى جانب البنية التحتية للشبكات. و منذ العام 2006 وحتى الآن، تمكنت دو من مضاعفة عدد المواطنين الإماراتيين العاملين لديها، إضافة إلى استحواذ الجنسية الإماراتية على النسبة الأعلى من حيث عدد الموظفين حسب البلد في الشركة فضلاً عن أن 66% من الإماراتيين يشغلون مناصب قيادية عبر جميع الأقسام.

وقد ساهم التزام الشركة بسياسة التوطين بتبؤها المرتبة السادسة في معدل التوطين، إضافة إلى تكريمها من جانب من وزارة الموارد البشرية والتوطينة بجائزة الإمارات للتوطين بنسختها الأولى في عام 2018.

وواصلت الشركة في عام 2019 جهودها لاستقطاب الكفاءات والمواهب الإماراتية لشغل مناصب قيادية داخل الشركة. كما تحرص الشركة على تقديم الدعم والمشاركة بشكل مستمر في معارض التوظيف التي يتم تنظيمها على امتداد الدولة، حيث تهدف الشركة من خلال هذه المشاركات إلى اكتشاف ورعاية الجيل القادم من القادة الإماراتيين في قطاع الاتصالات.

يمكن الحصول على مزيد من المعلومات حول جهود دو في مجال التوطين من أحدث التقارير السنوية للشركة: https://www.du.ae/about-us/investor-relations/reports

 

 

خلفية عامة

اتصالات دو

منذ أن افتتحنا للعمل في عام 2006، عملنا بجد لتعزيز وتوسيع باقات خدماتنا في الصناعة و لقد أثر ذلك إيجابيا في التحول الاقتصادي والاجتماعي. إن جمع الناس والشركات معا هو ما نقوم به بأفضل طريقة، وتقديم الهاتف المحمول والثابتة، والاتصال بالنطاق العريض وخدمات البث التلفزيوني عبر الانترنت للأشخاص والمنازل والشركات في جميع أنحاء دولة الإمارات العربية المتحدة. كما نقوم بتوفير خدمات الناقل، ومركز البيانات، ومرافق تبادل الإنترنت وخدمات الساتلايت للبث الإذاعي.

المسؤول الإعلامي

الإسم
عمر عبدربه
البريد الإلكتروني

اشتراكات البيانات الصحفية

احصل على رصيد لنشر مقالاتك على موقع البوابة هنا

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن