عزيزي تعمل على تجديد تصاميم مشاريعها بما يتلاءم مع متطلبات العملاء بعد الوباء

بيان صحفي
منشور 26 تمّوز / يوليو 2021 - 09:58
عزيزي تعمل على تجديد تصاميم مشاريعها بما يتلاءم مع متطلبات العملاء بعد الوباء
اكتسبت مساحة العمل في المنزل أهمية متزايدة، حيث يكون بمقدور الكبار ممارسة العمل من المنزل، بينما يتمكن الأطفال من متابعة التعلم الإلكتروني عن بعد.
أبرز العناوين
أعلنت عزيزي للتطوير العقاري، شركة التطوير الخاصة الرائدة في دولة الإمارات العربية المتحدة، عن إجراء تعديلات على تصميمات وحداتها السكنية القادمة، لضمان تلبية احتياجات عملائها في مرحلة ما بعد الوباء.

أعلنت عزيزي للتطوير العقاري، شركة التطوير الخاصة الرائدة في دولة الإمارات العربية المتحدة، عن إجراء تعديلات على تصميمات وحداتها السكنية القادمة، لضمان تلبية احتياجات عملائها في مرحلة ما بعد الوباء.

وعلى ضوء التغييرات الجوهرية التي طرأت على المواصفات التي يفضلها العملاء بسبب تداعيات الوباء على المشاريع السكنية، أعادت عزيزي النظر في العديد من تصميماتها التي سيتم إطلاقها قريباً. وعلى سبيل المثال، ازدادت أهمية ردهات الاستقبال التي تكون بمثابة فواصل بين الأماكن الخارجية والداخلية، ما يتيح الحفاظ على نظافة المنزل، حيث يمكن للمقيمين مثلاً خلع أحذيتهم وغسل أيديهم. وتعمل عزيزي الآن أيضاً على توظيف واستخدام المزيد من المواد غير المسامية التي يسهل تنظيفها، وما يترتب على ذلك من تقليل احتمال انتشار التلوث.

واكتسبت مساحة العمل في المنزل أهمية متزايدة، حيث يكون بمقدور الكبار ممارسة العمل من المنزل، بينما يتمكن الأطفال من متابعة التعلم الإلكتروني عن بعد. وتشتمل تصاميم الوحدات في مشاريع عزيزي على مناطق عمل أكبر، وتكون مخصصة لهذا الغرض، ومعزولة عن المناطق الأخرى داخل المنزل، إلى جانب استخدام أثاث يكون ملائماً أكثر لهذه الأغراض. وعلاوة على ذلك، تم إجراء تعديلات إضافية على أحجام الشرفات والمساحات الخارجية، خاصة مع زيادة الطلب على هذه المساحات الكبيرة في الوقت الراهن. وعمل المطور أيضاً على استقطاب مصممين مشهورين إلى فريقه من أجل التوصل إلى طرق وحلول جديدة لتحسين خطط المشاريع وجوانبها الجمالية، ومن ذلك استكشاف دور الألوان في تعزيز الصفاء والهدوء داخل المنازل، مع توظيف الدرجات اللونية المتوسطة المحايدة والفاخرة لتحقيق الانسجام والشعور بالسعادة لجميع أفراد الأسرة.

وقال محمد راغب حسين، مدير التطوير في عزيزي: "من المؤكد أننا سنرى استمرار هذه الاتجاهات حتى بعد الوباء. لقد أصبحت المكاتب المنزلية تنتشر على نطاق واسع، وتشعر العائلات بالمزيد من الأمان عند قضاء المزيد من الوقت في المساحات المتاحة داخل منازلها التي تحولت بالفعل إلى مكاتب وملاعب ودور للسينما ومطاعم والكثير من الاستخدامات الأخرى. وبعد أن ظهر هذا الاتجاه الجديد، نتوقع أن يظل قائماً في المستقبل. ونتيجة لذلك، نرى أنه من المهم للغاية تصميم حلول تلبي هذه الاحتياجات، مع المحافظة على سلامة عملائنا والحرص على راحتهم وإسعادهم".

وأضاف حسين: "لقد قمنا أيضاً بتحسين المناطق الخارجية لتزيينها بالمناظر الطبيعية الخلابة من خلال إضافة المزيد من الأشجار والزهور الموسمية، ومناطق اللعب المثالية للأطفال، وتطوير مراكز اللياقة البدنية أيضاً، وكان ذلك بالتنسيق والتعاون مع فريق إدارة المرافق وجمعيات الملاك. وتم تصميم كل واحد من هذه العناصر، بما في ذلك المعدات والتجهيزات والأرضيات والجدران والإضاءة، مع الاهتمام بشكل خاص بمختلف التفاصيل لتحسين أسلوب حياة المقيمين في مشاريعنا. وعلاوة على ذلك كله، يظل التعقيم والتطهير في مقدمة اهتماماتنا، مع الحرص المتواصل على تلبية احتياجات السوق ورغباته التي لا تتوقف عند هذا الحد، الأمر الذي يدفعنا إلى مواصلة البحث عن طرق أخرى لتحسين تصميماتنا للتغلب على الآثار الناجمة عن الوباء".

يشار إلى أن عزيزي للتطوير العقاري أعلنت مؤخراً عن إضافة بحيرة اصطناعية على طول 2.7 كيلومتر ستمتد عبر مشروع ريفيرا بأكمله، وتغطي مساحة تزيد على 130,026 متراً مربعاً، وستتم تغطية أرضية البحيرة باللون الأزرق الرائع، وتعبئتها بأكثر من 51.5 مليون جالون من المياه النقية الصافية والمحلاة والنظيفة التي يمكن للمقيمين السباحة فيها. وسيكون بمقدور القاطنين في المشروع الوصول إليها بسهولة عبر الممشى المحيط بها، والذي سيضم أيضاً مجموعة متنوعة من المطاعم والمحلات، الأمر الذي سيجعل منها مكاناً حيوياً لاستقبال المقيمين من أجل الاستمتاع بالنزهات على امتداد ضفافها التي تحاكي الشواطئ البحرية، كما يمكنهم الاستحمام الشمسي والاسترخاء على مقربة من منازلهم، وممارسة الكثير من الأنشطة والفعاليات الممتعة.

ويعد ريفيرا وجهة جميلة على الواجهة البحرية، ويقع في قلب مدينة محمد بن راشد، وسيضم عند اكتماله 71 مبنى متوسط ​​الارتفاع توفر مجتمعة ما يقرب من 16 ألف وحدة سكنية تكون قريبة من جميع مراكز الأعمال والترفيه والتجزئة في المدينة. وصمم المشروع لتقديم نمط الحياة الفرنسي المتوسطي إلى دبي، ليس فقط من حيث الفن المعماري، وإنما أيضاً للاحتفال بالحياة وبهجة الروح، ما يجعل منه وجهة بارزة جديدة للأغراض السكنية والتجارية بفضل توافر الكثير من المساحات المتاحة لمحلات التجزئة.

ويتميز ريفيرا بوجود ثلاث مناطق، وهي: بوليفارد التجزئة الواسع، وممشى البحيرة الذي تنتشر فيه المطاعم والمحلات، إضافة إلى "لو جاردين" التي تعتبر مساحة اجتماعية واسعة خضراء. يضاف إلى ذلك كله موقعه الاستراتيجي قرب ميدان ون مول الذي لا يزال تحت الإنشاء، ومضمار ميدان الذي يستضيف كأس دبي العالمي، إضافة إلى أهم مناطق الجذب والمعالم المهمة في دبي، ليصبح بحق أحد أكثر مشاريع عزيزي جاذبية في الإمارة.

خلفية عامة

عزيزي للتطوير العقاري

تُعد "عزيزي للتطوير العقاري" ذراع الاستثمار العقاري في مجموعة عزيزي، تأسست في العام 2007، وساهمت الخبرات المتنوعة التي تحظى بها الشركة في أسواق العقارات في رفع قيمة محفظتها الحالية من العقارات إلى أكثر من 45 مليار درهم، وأكثر من 200 مشروع في مراحل تطويرية مختلفة.

حصدت عزيزي للتطوير جائزة "أفضل مطور عقاري للعام" مرتين على التوالي خلال العامين 2016 و2017. وكانت من بين أبرز الشركات المطورة لبعض أفضل العقارات في نخلة جميرا، وميدان، ومدينة دبي الطبية، والفرجان، ومدينة دبي للاستديوهات، ومدينة دبي الرياضية، وداون تاون جبل علي.

اشتراكات البيانات الصحفية


Signal PressWire is the world’s largest independent Middle East PR distribution service.

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن