قطاع الزجاج في دبي للاستثمار يستحوذ على حصة سوقية قدرها 45% مع مضاعفة طاقاتها الإنتاجية

بيان صحفي
منشور 27 تشرين الأوّل / أكتوبر 2019 - 07:54
خلال الحدث
خلال الحدث
أبرز العناوين
بفضل التقدم الكبير والمفاهيم المبتكرة في مجال حلول الزجاج، تمكنت "زجاج ذ. م. م." شركة الزجاج القابضة التابعة لدبي للاستثمار، من الاستحواذ على حصة سوقية بنسبة 45%، مما ساعدها على تعزيز مكانتها، وإعطاء زخم قوي لأعمال الزجاج المتنامية للمجموعة.

بفضل التقدم الكبير والمفاهيم المبتكرة في مجال حلول الزجاج، تمكنت "زجاج ذ. م. م." شركة الزجاج القابضة التابعة لدبي للاستثمار، من الاستحواذ على حصة سوقية بنسبة 45%، مما ساعدها على تعزيز مكانتها، وإعطاء زخم قوي لأعمال الزجاج المتنامية للمجموعة. وسجل أداء أعمال الزجاج نموًا في الإيرادات من 412 مليون درهم إلى 562 مليون درهم، ما يعني تحقيق معدل نمو سنوي مركب بلغ 35.8% على مدار الأعوام الخمسة الماضية.

وتقدم "زجاج ذ. م. م." حلولاً لمنتجات الزجاج عالية الجودة الموجهة لمجموعة واسعة من الصناعات، بدءًا من أعمال الإنشاءات وصولاً إلى السيارات، من خلال خمس منشآت إنتاجية لشركات الزجاج، والتي تضم "شركة الإمارات للزجاج"، و "لومي للزجاج" والشركة السعودية الأمريكية للزجاج و "إنسولير الإمارات" و "شركة الإمارات للزجاج المسطح". وتواصل الشركة توسعها الطموح في طاقاتها الإنتاجية عبر مختلف الشركات التابعة لها لتلبية احتياجات الشركات من أنواع الزجاج التي تستخدم في الأغراض المعمارية والزجاج المسطح. وتماشياً مع المبادرات الحكومية التي تشجع شركات التصنيع على اغتنام الفرص المحلية المتاحة، كثفت الشركات التابعة لشركة "زجاج ذ. م. م." جهودها، وحفزت طاقتها الإنتاجية المحلية، وتمكنت من إنتاج ما مجموعه 14,157 مليون متر مربع في العام الماضي

وفي معرض تعليقه على أداء "زجاج ذ. م. م."، قال عبد العزيز بن يعقوب السركال، الرئيس التنفيذي -الصناعات في دبي للاستثمار: "من خلال دمج خبرتنا الواسعة مع رؤيتنا الطموحة، فقد اعتمدت "زجاج ذ. م. م." على استراتيجيات نمو مستدامة، بهدف تسريع الطلب الكلي على الزجاج، كبديل عالي الكفاءة للطاقة في قطاع البناء. ووفق التقارير الصادرة عن أوساط الصناعة، فإن سوق الزجاج المسطح المستخدم على نطاق واسع في قطاع البناء، يستعد لمرحلة من النمو القوي، حيث من المحتمل أن يتجاوز حجم مبيعاته مستوى 130 مليار دولار بحلول العام 2024".

وتركز شركات الزجاج التابعة لشركة "زجاج ذ. م. م." على تلبية اللوائح التنظيمية المتغيرة ومعايير الأداء الصارمة في تصميم المباني، إلى جانب الاستمرار في زيادة مجموعة منتجاتها. وتحقق الشركات المزيد من الازدهار بمجموعة منتجاتها، من خلال تعزيز المجموعة الحالية مع المنتجات المتقدمة، إلى جانب استكمال تشكيلة منتجاتها متعددة الوظائف.

وكانت شركة الإمارات للزجاج قد طرحت منتجات جديدة، وتستهدف حصة سوقية قدرها 35%، مقارنة بالحصة التي سجلتها العام الماضي بنسبة 31%. وبصفتها المورد الرئيسي للزجاج المطلي الموفر للطاقة على مستوى منطقة الخليج، وتواجدها في الأسواق حول العالم، تتولى شركة الإمارات للزجاج حاليًا إدارة منشأة إنتاجية تبلغ مساحتها 60,000 قدم مربع في منطقة القوز الصناعية، وخط لطلاء الزجاج القابل للضبط على مساحة 32,825 قدم مربع في مجمع دبي للاستثمار يعمل منذ العام 2010.

وتقوم شركة الإمارات للزجاج في الوقت الراهن بتوريد الزجاج والحلول ذات الصلة لدول مجلس التعاون الخليجي، مثل المملكة العربية السعودية وسلطنة عمان ودولة الكويت، كما وصلت إلى أسواق أذربيجان وأستراليا وكينيا ولبنان وتركيا والهند وسريلانكا وباكستان وبنغلاديش وشرق وجنوب إفريقيا وكندا، الأمر الذي يجسد جهودها للتركيز على تعزيز انتشارها الجغرافي، ومواصلة تطورها كمزود رائد لمنتجات الزجاج عالية الجودة على مستوى العالم. وكان "إعمار سكاي فيو" في دبي أحدث المشاريع الكبرى لشركة الإمارات للزجاج، إلى جانب أخرى، مثل مجمع الوزارات في الكويت، والبيت الزجاجي في الحديقة القرآنية بدبي، ومركز القيادة والتحكم التابع لهيئة الطرق والمواصلات في دبي، وأبراج ITCC و MAAD في المملكة العربية السعودية.

وفي إطار مساعيها الرامية لتقديم تعريف جديد للسمات الجمالية، وتوفير بُعد مبتكر لاستخدامات الزجاج، تواصل الألواح الشمسية الملونة من"إنسولير الإمارات" تقديم معايير جديدة، من حيث الجودة والأداء والتصميم. وتقدم الشركة الألواح الشمسية الملونة التي تستخدم تكنولوجيا "كروماتيكس"، الحاصلة على براءة اختراع،  والتي تمتاز بفاعلية إنتاج الطاقة حيث يمكن دمجها بسهولة في جميع واجهات وأسطح المباني السكنية والتجارية على اختلاف تصاميمها.

وكانت "إنسولير الإمارات" قد أكملت تركيب وحدات للطاقة الشمسية الكهروضوئية في مواقع عديدة حول العالم، بما في ذلك سويسرا والنمسا والدنمارك والبرازيل وألمانيا والبرازيل بالإضافة إلى مبنى رياض الأطفال التابع لبلدية دبي في منطقة الطوار بدبي ومشروع "تلال مردف"، و "كارفور" في مجمع دبي للاستثمار ومشاريع في رأس الخيمة وعجمان.

وتبلغ مساحة منشأة التصنيع الجديدة في شركة الإمارات للزجاج المسطح التابعة لشركة "زجاج ذ. م. م." في أبوظبي بدولة الإمارات العربية المتحدة، 320,000 قدم مربع، وزودت بأحدث التجهيزات من أوروبا والولايات المتحدة واليابان، ما يضمن تحقيق الاستفادة القصوى من القدرة الاستيعابية بنسبة 100%، وهو أعلى مؤشر للكفاءة على كافة المستويات في جميع أنحاء العالم. وتبلغ الطاقة الإنتاجية لهذه الوحدة التصنيعية التي تعتمد على أعلى التقنيات حاليًا، 600 طن يوميًا من الزجاج المصقول ذي الجودة العالية والملون والمعالج بالليزر، وما يزيد على 190,000 طن من منتجات الزجاج سنويًا. وتوفر الإمارات للزجاج المسطح منتجاتها إلى قطاعي البناء والسيارات، وتغطي أكثر من 65 دولة، بما في ذلك أمريكا الجنوبية وأوروبا وأستراليا وآسيا وأفريقيا. وتوجد لدى الشركة خطط طموحة لمضاعفة طاقتها الإنتاجية في المستقبل القريب، مع وجود خط إنتاج جديد.

وأعلنت الشركة السعودية الأمريكية للزجاج وشركة "لومي للزجاج" عن زيادة طاقتهما بنسبة 20%، حيث تبلغ الطاقة الإنتاجية للأولى 480,000 قدم مربع من الزجاج المطلي عالي الأداء سنويًا، بينما تبلغ قدرة إنتاج الثانية من الزجاج المقاوم للرصاص 2,160 حزمة سنويًا. وعلى مدار السنوات الفائتة، أكملت الشركة السعودية الأمريكية للزجاج عددًا من المشاريع البارزة، مثل "الرياض بارك مول" ومركز البحرين التجاري العالمي، ومكتبة الملك فهد الوطنية، فضلاً عن مشروعات أخرى.

وتقوم شركات الزجاج المتنوعة التابعة لـِ "زجاج ذ. م. م." بتعريف التحول إلى النمو الاستراتيجي على المدى الطويل، وذلك بالاعتماد على المنتجات والخدمات ذات القيمة المضافة.

خلفية عامة

دبي للاستثمار

تعتبر "دبي للاستثمار" شركة عالمية رائدة تستثمر في المشاريع الواعدة. وتمتلك الشركة سجلاً حافلاً بالنجاح والتميز في مجال الإدارة يمتد على مدى أحد عشر عاماً في مختلف مجالات الاستثمار في الإمارات والشرق الأوسط. وتضم قاعدة حاملي أسهم الشركة ما يزيد عن 20,800 ألف مساهم، في حين تبلغ قيمة رأسمالها المدفوع 3.5 مليار درهم إماراتي وتعد أكبر شركة استثمار مدرجة في سوق دبي المالي. وتمتلك "دبي للاستثمار" معرفة واسعة وخبرة معمقة بأساليب الاستخدام الأمثل لرأس المال ومهارات إدارية أتاحت لها تأسيس وشراء ودخول مشاريع مشتركة في مختلف أنحاء المنطقة.

وساهمت الخطوات الناجحة التي خطتها "دبي للاستثمار" خلال السنوات الماضية في تطوير أعمالها لتتحول من شركة صغيرة نسبياً إلى إحدى أبرز اللاعبين على المستوى الإقليمي. ومن أهم هذه الخطوات رفع عدد شركاتها التابعة إلى 47 وزيادة أسهمها.

وتسعى "دبي للاستثمار" إلى توسيع نشاطاتها الحالية مع دخول استثمارات جديدة في الوقت ذاته، لاسيما في القطاعين العقاري والصناعي. وتتنوع استثمارات الشركة في الوقت الراهن ضمن مجموعة متنوعة من القطاعات بدءاً بالزراعة وانتهاءً بالتمويل. 

المسؤول الإعلامي

الإسم
احمد مالك
البريد الإلكتروني

اشتراكات البيانات الصحفية

احصل على رصيد لنشر مقالاتك على موقع البوابة هنا

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن