مركز دبي للسلع المتعددة يجري محادثة افتراضية مع سفير دولة الإمارات العربية المتحدة لدى كندا

بيان صحفي
منشور 04 حزيران / يونيو 2020 - 05:58
مركز دبي للسلع المتعددة يجري محادثة  افتراضية مع سفير دولة الإمارات العربية المتحدة لدى كندا
الرئيس التنفيذي الأول والمدير التنفيذي لمركز دبي للسلع المتعددة يجري محادثة افتراضية مع سفير دولة الإمارات لدى كندا
أبرز العناوين
استضاف مركز دبي للسلع المتعددة، المنطقة الحرة الرائدة على مستوى العالم والسلطة التابعة لحكومة دبي المختصة بتجارة السلع والمشاريع، محادثة افتراضية عبر الإنترنت مع سعادة فهد سعيد الرقباني، سفير دولة الإمارات العربية المتحدة لدى كندا.

استضاف مركز دبي للسلع المتعددة، المنطقة الحرة الرائدة على مستوى العالم والسلطة التابعة لحكومة دبي المختصة بتجارة السلع والمشاريع، محادثة افتراضية عبر الإنترنت مع سعادة فهد سعيد الرقباني، سفير دولة الإمارات العربية المتحدة لدى كندا.

وخلال المحادثة، أثنى الجانبان بدور حكومة دولة الإمارات المحوري وجهودها الاستثنائية على الخارطة الدولية في مواجهة فيروس كورونا المستجد "كوفيد-19"، مشيدين بما اتخذته من مجموعة واسعة من الإجراءات والمبادرات التي تم تدشينها وتنفيذها في كافة الإمارات السبعة خلال المراحل المبكرة بهدف حماية سلامة ورفاه المواطنين والمقيمين والزوّار. وقد أعرب كلاهما عن فخرهما بمستوى الدعم غير المسبوق والمساعدات الإنسانية الاستثنائية التي تقدمها القيادة الرشيدة لدولة الإمارات العربية المتحدة إلى بلدان العالم حفاظاً على سلامة الأرواح.

وأشاد الطرفان بالحكومة الكندية تقديراً لاستجابتها السريعة في حماية الصحّة العامة لمجتمعها والتزامها بدعم الجهود العالمية في مواجهة هذه الأزمة الصحية ومساندة الشركاء في خط الدفاع الأول الذين يبذلون قُصارى جهدهم للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد "كوفيد-19".

وناقش بن سليم وسعادة الرقباني العلاقات الثنائية الاستراتيجية بين دولتي الإمارات وكندا وبحثا معاً سُبل تعزيز الشراكة بين البلدين والعمل معاً لجذب الشركات الكندية إلى دولة الإمارات ودعم حضور الشركات الإماراتية في كندا خلال الفترة القادمة.

ومن جانبه، قال أحمد بن سليم، الرئيس التنفيذي الأول والمدير التنفيذي لمركز دبي للسلع المتعددة: "لقد أظهرت هذه الأزمة الصحية الطارئة التي يشهدها العالم بأسره اليوم أهمية التعاون والانفتاح الدولي. وتفرض المرحلة القادمة العديد من التحديات على الاقتصاد العالمي، وهو ما يستدعي تعزيز سُبل الدعم بين الدول والمؤسسات، بما يصب في مصلحة الجميع. وأتطلع بتوقعات كبيرة خلال التعاون مع سعادة السفير فهد سعيد محمد الرقباني وفريق عمله لتعزيز العلاقات الثنائية بين الإمارات وكندا".

كما تطرقت المحادثة إلى الدعم الاستثنائي المقدم للشركات في كلا البلدين عبر سلسلة من المبادرات التي تهدف إلى تعزيز المرونة المالية ودعم تعافي الاقتصاد خلال الفترة الراهنة. وقد أطّلع بن سليّم سعادة السفيرة على استراتيجية مركز دبي للسلع المتعددة لدعم الاقتصاد الوطني وبيئة الأعمال، بما في ذلك حزمة دعم الأعمال التي أطلقها المركز مؤخراً.

وبدوره، قال سعادة فهد سعيد الرقباني، سفير الدولة لدى كندا: "بينما يبدأ العالم في التعافي من الأزمة الراهنة، فإن التعاون والتضامن بين مختلف الدول والحكومات والمؤسسات والأفراد ركيزة أساسية. وإنني على ثقة بأن المبادرات والجهود المثالية التي بذلتها حكومتا دولة الإمارات العربية المتحدة وكندا إلى جانب دور المؤسسات البارزة مثل مركز دبي للسلع المتعددة، الذي خصص حزمة دعم لقطاع الأعمال والشركات، ستنعكس إيجابياً على الاقتصاد العالمي ليستعيد قوّته وينهض مجدداً".

تجدر الإشارة أن مركز دبي للسلع المتعددة يجري سلسلة من المحادثات الافتراضية مع سفراء دولة الإمارات العربية المتحدة في الأسواق الرئيسية لتعزيز العلاقات الثنائية بين الإمارات وتلك الدول ومناقشة سُبل دعم العلاقات التجارية القائمة معها.

خلفية عامة

مركز دبي للسلع المتعددة

تأسس "مركز دبي للسلع المتعددة"، وهو إحدى المبادرات الاستراتيجية لحكومة دبي، في عام 2002 ليكون سوقاً للسلع في دبي. ويوفر المركز البنية التحتية لسوق تجمع تحت سقفها مجموعة واسعة من الأنشطة المرتبطة بالسلع. ويلتزم المركز بتوفير كل التسهيلات الممكنة للمشاركين في أسواق الذهب والماس والسلع.

ويعتبر مركز دبي للسلع المتعددة منطقة حرة توفر لأعضائها العديد من المزايا بما في ذلك إمكانية تملك مقرات أعمالهم وخدمات أساسية مماثلة لتلك التي توفرها المناطق الحرة بشكل عام، بالإضافة إلى إعفاء ضريبي على الدخل يمتد حتى 50 عاماً. وتتيح قوانين المركز حق الملكية الكاملة للأعمال كما أنها تسهل جميع الإجراءات اللازمة لذلك بقوانين تنظيمية توفر الطمأنينة والأمان.

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن