مركز دبي للسلع المتعددة يعزز حضوره دولياً عبر المؤتمرات الرقمية دعماً لنمو قطاع الأعمال في إمارة دبي

بيان صحفي
منشور 14 نيسان / أبريل 2020 - 09:38
تواصل قيادة مركز دبي للسلع المتعددة جهودها المبذولة في تعزيز سُبل التواصل مع مجتمع الأعمال الدولي عبر النسخة الرقمية من حملته الترويجية المباشرة "وجد من أجل التجارة
تواصل قيادة مركز دبي للسلع المتعددة جهودها المبذولة في تعزيز سُبل التواصل مع مجتمع الأعمال الدولي عبر النسخة الرقمية من حملته الترويجية المباشرة "وجد من أجل التجارة
أبرز العناوين
 يواصل مركز دبي للسلع المتعددة، المنطقة الحرة الرائدة في العالم والسلطة التابعة لحكومة دبي المختصة بتجارة السلع والمشاريع، مساعيه وجهوده المبذولة نحو تعزيز حضوره عبر القنوات الرقمية دعماً لنمو الشركات الأعضاء إلى جانب استقطاب شركات وأعمال جديدة إلى إمارة

 يواصل مركز دبي للسلع المتعددة، المنطقة الحرة الرائدة في العالم والسلطة التابعة لحكومة دبي المختصة بتجارة السلع والمشاريع، مساعيه وجهوده المبذولة نحو تعزيز حضوره عبر القنوات الرقمية دعماً لنمو الشركات الأعضاء إلى جانب استقطاب شركات وأعمال جديدة إلى إمارة دبي.

وقد نجح مركز دبي للسلع المتعددة في استضافة أول نسخة رقمية من حملته الترويجية الدولية المباشرة "وُجد من أجل التجارة" بمشاركة قادة الأعمال في مدينة جوهانسبرغ بجنوب أفريقيا، ممن يتطلعون إلى معرفة المزيد من التفاصيل حول كيفية تأسيس الأعمال والشركات في إمارة دبي. وسوف يسّلط مركز دبي للسلع المتعددة، عبر النسخ الافتراضية القادمة من حملته الترويجية، الضوء على الإمكانات والمقومات التي تتمتع بها منطقته الحرة وما تقدمه من خدمات في كل من الصين والمملكة المتحدة وسويسرا وتركيا وأوكرانيا.

وفي هذه المناسبة، قال أحمد بن سليم، الرئيس التنفيذي الأول والمدير التنفيذي لمركز دبي للسلع المتعددة: "من المهم الآن أكثر من أي وقت مضى، أن نبقى على تواصل مع عملائنا الدوليين المحتملين ومع الشركات القائمة. واليوم، لدينا إستراتيجية رقمية متكاملة تلبي احتياجات مجتمع الأعمال على المستويين المحلي والدولي. ونحن فخورون بتنظيم حملاتنا الترويجية المباشرة ’وُجد من أجل التجارة’ وجلساتنا التعريفية الإلكترونية، بما سيساهم في جذب شريحة أكبر من الجمهور ويقدم قيمة حقيقة للشركات الأعضاء ومجتمع الأعمال ككل".

وقد سلّطت الجلسة التعريفية الإلكترونية الضوء على المزايا والمنافع المكتسبة من تأسيس الأعمال والشركات في إمارة دبي، وخاصةً في مركز دبي للسلع المتعددة، وتحديداً الشركات التي تتطلع إلى تعزيز حضورها الدولي ودفع عجلة نمو التجارة. وعلى خلفية الظروف الحالية، تبلورت أسئلة الحضور حول نوع الدعم المقدم لقطاع الشركات الصغيرة والمتوسطة وآليات ومزايا المكاتب الافتراضية. وقد استعرض المسؤولون التنفيذيون في مركز دبي للسلع المتعددة محفظة حلول المكاتب المرنة قبل الانخراط في مناقشة سُبل الدعم المقدمة للشركات الأعضاء والجديدة من خلال حزمة دعم الأعمال الجديدة التي أعلن عنها المركز مؤخراً

ومنذ انطلاقتها، جابت الحملات الترويجية الدولية لمركز دبي للسلع المتعددة 17 مدينة حول العالم مستضيفةً أكثر من 5000 شركة. ويجمع برنامج الحملات قادة الأعمال الراغبين بتوسيع أعمالهم نحو دبي وتنمية أنشطة شركاتهم، حيث يقدم لهم معلومات ورؤى مهمة حول أبرز مزايا تأسيس الشركات في دبي والفرص الكبيرة التي توفرها الإمارة للنمو والتوسع في المنطقة وخارجها.

وسيواصل مركز دبي للسلع المتعددة لعب دوره البارز في استقطاب الاستثمارات الأجنبية المباشرة إلى دبي بما يتماشى مع المبادئ الثمانية لوثيقة الخمسين التي أطلقها في العام الماضي صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله".

كما يستضيف المركز حالياً مجموعة من الجلسات المعرفية للشركات الأعضاء فيه والبالغ عددها 17,000 شركة. وتعد هذه الجلسات استكمالاً لما دأب المركز على تقديمه من دعم للشركات الأعضاء حول مواضيع مختلفة من خلال فعاليات التواصل المباشرة. ويجري تقديمها عبر الإنترنت بالتعاون مع نخبة من الخبراء المختصين بالقطاع حيث تغطي مجموعة متنوعة من المواضيع لمساعدة الشركات في إدارة عملياتها اليومية في ظل الظروف الحالية ووضع استراتيجيات أعمال شاملة تتلاءم مع الوضع الراهن. وتشمل المواضيع التي ستغطيها الجلسات تأثير الإرشادات الجديدة لضريبة القيمة المضافة، وتخطيط الأعمال في أوقات التقلبات وعدم اليقين وتوظيف التحول الرقمي لنجاح الأعمال.

وخلال السنوات الأخيرة، نفذ مركز دبي للسلع المتعددة مجموعة من المبادرات الرامية لتعزيز الاعتماد على الحلول الرقمية في بيئة أعماله، مقدماً حلولاً ذكية تتيح للشركات الأعضاء الوصول إلى مجموعة واسعة من خدمات الأعمال من أي جهاز متصل بالإنترنت وفي أي وقت ومن أي مكان. ومن أبرز ثمار جهود المركز في هذا المجال أن باتت عملية تأسيس الشركات فيه رقمية بالكامل حالياً. وتماشياً مع استراتيجية دبي الذكية 2021، تضيف الاستراتيجية الرقمية لمركز دبي للسلع المتعددة قيمة مهمة للشركات الأعضاء من خلال توظيف أحدث الابتكارات التكنولوجية التي تدعم نجاحها.

وفي مارس الماضي، أطلق مركز دبي للسلع المتعددة حزمة لدعم الأعمال تشمل خصومات وإعفاءات للشركات الأعضاء في المركز وتلك التي تعتزم التسجيل فيه وذلك بهدف مساعدتها على التعامل مع الظروف الاقتصادية الحالية غير المسبوقة.

خلفية عامة

مركز دبي للسلع المتعددة

تأسس "مركز دبي للسلع المتعددة"، وهو إحدى المبادرات الاستراتيجية لحكومة دبي، في عام 2002 ليكون سوقاً للسلع في دبي. ويوفر المركز البنية التحتية لسوق تجمع تحت سقفها مجموعة واسعة من الأنشطة المرتبطة بالسلع. ويلتزم المركز بتوفير كل التسهيلات الممكنة للمشاركين في أسواق الذهب والماس والسلع.

ويعتبر مركز دبي للسلع المتعددة منطقة حرة توفر لأعضائها العديد من المزايا بما في ذلك إمكانية تملك مقرات أعمالهم وخدمات أساسية مماثلة لتلك التي توفرها المناطق الحرة بشكل عام، بالإضافة إلى إعفاء ضريبي على الدخل يمتد حتى 50 عاماً. وتتيح قوانين المركز حق الملكية الكاملة للأعمال كما أنها تسهل جميع الإجراءات اللازمة لذلك بقوانين تنظيمية توفر الطمأنينة والأمان.

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن